انهيار محتمل: انخفاض الدولار الأمريكي خلال 2021

حقائق-تكشف-قوة-الدولار-الأمريكي-وصعوبة-تدميره-واسقاطه انهيار محتمل: انخفاض الدولار الأمريكي خلال 2021

كان الدولار الأمريكي يفقد قوته منذ بداية أزمة COVID-19 لكن سيتي جروب يحذر من أنه يواجه تراجعا أكبر بكثير في عام 2021.

تعتقد مؤسسة Citigroup أن الدولار الأمريكي من المرجح أن ينخفض بنسبة تصل إلى 20٪ في العام الجديد إذا أصبح لقاح فيروس كورونا متاحًا على نطاق واسع، حسبما ذكرت بلومبرج.

يعتبر التراجع بنسبة 20٪ أو أكثر من الذروة سوقًا هابطة بالنسبة لهذه العملة.

  • الدولار الأمريكي في سوق هابطة

فقدت العملة الأمريكية بالفعل حوالي 11٪ مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى منذ أن بلغت ذروتها في مارس، الانخفاض مقابل الدولار الأسترالي أكثر دراماتيكية حيث يقترب من 30٪.

ستشهد المعالجة الفعالة ضد فيروس كورونا انخفاض الدولار الأمريكي أكثر حيث سينتعش النشاط الاقتصادي العالمي بقوة.

تعني حالة الملاذ الآمن للدولار الأمريكي أن المستثمرين يميلون إلى شرائه عند الخوف والبيع عندما يعود الجشع.

يشجع Citigroup المستثمرين على شراء الدولار الاسترالي والكرونة النرويجية حيث ستستفيد هذه العملات المرتبطة بالسلع الأساسية من التعافي الاقتصادي.

لكن اللقاحات ليست العامل الوحيد الذي يضغط على العملة الأمريكية، يعتقد الوسيط أن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سيبقى حذرًا حتى مع عودة الأوضاع الاقتصادية إلى طبيعتها.

يميل باقي العالم أيضًا إلى النمو بشكل أسرع من الولايات المتحدة، وسيؤدي ذلك إلى دفع المستثمرين للتناوب من الأصول الأمريكية إلى الأصول الدولية.

  • لقاحات فيروس كورونا تخبرنا بمصير الدولار

هذا يهيئنا لتكرار محتمل لعام 2001، الذي كان بداية انخفاض متعدد السنوات في الدولار الأمريكي مع انضمام الصين إلى منظمة التجارة العالمية.

يشعر الخبراء بمزيد من الثقة بإمكانية العثور على علاج فعال ضد فيروس كورونا، أحدث نتيجة تجربة من شركة Moderna Inc والتي أظهرت معدل نجاح بنسبة 94.5٪ هي سبب كبير للتفاؤل.

تأتي نتائج Morderna في أعقاب تجربة Pfizer Inc الواعدة وهناك حوالي 200 دواء مرشح لمعالجة فيروس كورونا قيد التطوير.

قال الخبراء الاستراتيجيون في مورجان ستانلي إن الإنتعاش الاقتصادي المتوقع على شكل حرف V، وزيادة الوضوح بشأن لقاحات COVID-19، واستمرار دعم السياسات، يوفر بيئة مواتية للأسهم والائتمان العام المقبل.

في توقعات عام 2021، أوصى التقرير المستثمرين بزيادة شراء الأسهم وسندات الشركات مقابل النقد والديون الحكومية، وبيع الدولار الأمريكي، وقال المحللون إن التقلبات ستنخفض وينبغي على المستثمرين التحلي بالصبر في أسواق السلع.

وكتبوا: “هذا الانتعاش العالمي مستدام ومتزامن ومدعوم بالسياسة، يتبع الكثير من قواعد اللعب” العادية “لما بعد الركود”. “حافظ على الإيمان ثق في الشفاء”.

  • لكن الأسهم الأمريكية سترتفع هي الأخرى

وجه مقياس الأسهم العالمية نحو مستوى قياسي يوم الاثنين وسط تفاؤل بأن النشر المتوقع للقاحات والتحفيز المالي الأمريكي الإضافي سيعزز الاقتصاد العالمي.

ومع ذلك، يجادل المتشككون في أن التوقعات على المدى القصير تمثل تحديًا حيث تلجأ الدول إلى عمليات الإغلاق لمحاربة عودة ظهور حالات الفيروسات ويتشاجر المشرعون حول حجم إنفاق الولايات المتحدة على الإغاثة.

ينضم Morgan Stanley إلى JPMorgan Chase & Co وجولدمان ساكس في رسم نظرة إيجابية للأسهم الأمريكية.

قال ماركو كولانوفيتش، الخبير الاستراتيجي في بنك جي بي مورجان، إن نتائج الانتخابات الأمريكية تخلق حالة ثورية للأسواق، بينما يتوقع ديفيد كوستين من بنك جولدمان ساكس أن يعود المجتمع إلى طبيعته تدريجياً العام المقبل.

استفادت العملات الرقمية الوضع الحالي وارتفعت إلى مستويات غير مسبوقة منذ 3 سنوات، فقد وصلت سعر بيتكوين اليوم إلى أكثر من 17000 دولار.

أما سعر الذهب فقد تراجع إلى ما وراء 2000 دولار الذي حققه خلال أغسطس الماضي، وتقول توقعات البنوك الجديدة أنه لن يتعدى 1900 دولار العام القادم، وهذا لأن التعافي الاقتصادي يدفع المستثمرين إلى الأصول الخطرة.

اخلاء المسؤولية

إقرأ أيضا:

ماهي العوامل وراء انخفاض الدولار الأمريكي؟

حقيقة شعار الماسونية على الدولار الأمريكي

تأثير الدولار الضعيف على الأسهم الأمريكية وأرباح الشركات

حقائق تكشف قوة الدولار الأمريكي وصعوبة تدميره واسقاطه

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.