انهيار بيتكوين ومنافساتها بموازاة تهاوي وول ستريت والأسهم العالمية

الأزمة ... هل أنت هنا؟

انهيار-بيتكوين-ومنافساتها-بموازاة-تهاوي-وول-ستريت-والأسهم-العالمية انهيار بيتكوين ومنافساتها بموازاة تهاوي وول ستريت والأسهم العالمية

التصحيح يخرج عن نطاق السيطرة، هذه خلاصة الهبوط المستمر لمختلف الأصول والسلع التي يتم تداولها في أسواق المال العالمية بما فيها بيتكوين والعملات الرقمية.

بيتكوين ومنافساتها تعيش الآن أسوأ يوم لها في ظل الهبوط المستمر بسبب فيروس كورونا المتفشي عالميا والذي وصل أخيرا إلى أوروبا والعالم الغربي.

يحدث ذلك بينما يستمر ما يعد انهيارا بكل ما للكلمة من معنى بالنسبة للأسهم العالمية التي مسحت مكاسب العام الحالي وحتى العام الماضي أيضا، ووصلت البورصة الأمريكية لحذف أكثر من نصف المكاسب التي حققتها في عهد دونالد ترامب.

  • تراجع قوي للأسهم الأمريكية ليوم آخر

على وقع تراجع المؤشرات الأمريكية الرئيسية بأكثر من 7 في المئة توقفت التداولات حوالي 15 دقيقة في وول ستريت قبل أن يتم استئنافها مجددا.

تراجعت الأسهم الأمريكية بشكل حاد مرة أخرى يوم الخميس بعد أن فشل خطاب الرئيس دونالد ترامب في تهدئة المخاوف بشأن التباطؤ الاقتصادي المحتمل من فيروس كورونا.

انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 8.3٪ بعد توقف التداول مؤقتًا لمدة 15 دقيقة، والذي أوقف التداول مؤقتًا في بورصة نيويورك وناسداك.

وانضم المؤشر العام أيضًا إلى مؤشر داو جونز الصناعي في منطقة السوق الهابطة، انخفض مؤشر داو 30 الأسهم أكثر من 2100 نقطة أو 9.2٪، وانخفض مؤشر ناسداك بنسبة 8.4٪.

حاليا تراجعت الخسائر إلى حد ما لكن ما حدث يعد مرعبا للغاية بالنسبة للمراقبين، إذ تقترب البورصة من حذف كافة مكاسبها في عصر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

انخفضت أسهم خط الرحلات البحرية بشكل حاد، انخفض مؤشر رويال كاريبيان بنسبة 26.6٪، في حين انخفض خط الرحلات النرويجية بنسبة 19٪، وانخفضت أسهم شركات الطيران مثل يونايتد ودلتا وأمريكا بأكثر من 12٪.

قفز مؤشر Cboe للتقلبات (VIX)، الذي يعتبر على نطاق واسع أفضل مقياس للخوف في وول ستريت، إلى أكثر من 66 ووصل إلى أعلى مستوى له منذ عام 2008.

حدث كل هذا بعد أن أعلن ترامب في خطابه أنه سيتم تعليق السفر من أوروبا لمدة 30 يومًا كجزء من رد الحكومة على تفشي الفيروس التاجي.

إقرأ أيضا  أفضل طريقة لكسب المال من الإستثمار في البورصة أو تداول الأسهم الآن

وقال ترامب أيضًا إن الإدارة ستوفر إعانة مالية للعمال المرضى أو رعاية الآخرين بسبب الفيروس أو الذين يخضعون للحجر الصحي.

ومع ذلك، لم تكن هذه التحركات مطمئنة بما يكفي بالنسبة للمستثمرين، الذين كانوا يبحثون عن استجابة مالية أكثر قوة للحد من تباطؤ النمو الاقتصادي المحتمل الناجم عن الفيروس التاجي.

ومما أثار القلق أيضًا بشأن مدى انتشار الفيروس بالفعل في هذا البلد إعلان الأربعاء أن الاتحاد الوطني لكرة السلة يعلق موسمه بعد أن أثبتت إصابة لاعب يوتا جاز بالفيروس التاجي.

كما قال الممثل السينمائي توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون أنهما مصابان بالفيروس نفسه.

  • تهاوي الأسهم الأوروبية في أسوأ يوم على الإطلاق

تسير الأسواق الأوروبية في طريقها لأسوأ انخفاض في تاريخها ليوم واحد بعد ظهر يوم الخميس، حيث كان رد فعل المستثمرين على قرار الرئيس دونالد ترامب بفرض قيود على السفر إلى الولايات المتحدة من بعض الدول في أوروبا وقرار البنك المركزي الأوروبي بالإبقاء على أسعار الفائدة ثابتة.

انخفض مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 10٪ في تعاملات بعد الظهر، مع انخفاض أسهم السفر والترفيه بنسبة 12.8٪ بعد إعلان ترامب عن حظر السفر الأوروبي.

قال ترامب يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة ستعلق جميع رحلات السفر من أوروبا إلى الولايات المتحدة لمدة 30 يومًا للحد من انتشار الفيروس التاجي. ستدخل القواعد الجديدة حيز التنفيذ ليلة الجمعة.

ستؤثر الإجراءات على 26 دولة أوروبية تعد جزءًا من منطقة شنغن بدون تأشيرة، وتُعفى المملكة المتحدة وايرلندا من القيود وكذلك المواطنين الأمريكيين الذين خضعوا للفحص.

قرر البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس عدم خفض أسعار الفائدة، على الرغم من توقعات السوق لخفضها وسط تفشي فيروس كورونا المستمر، مما خيب آمال الأسواق وعمق خسائر الجلسة الكبيرة بالفعل.

  • انهيار سريع للعملات الرقمية ثم تقليص الخسائر

تعرضت أسواق بيتكوين والعملات المشفرة للدمار بسبب انخفاض هائل آخر، مما أدى إلى محو مليارات الدولارات من قيمة العملات المشفرة في غضون دقائق.

انخفض سعر بيتكوين حوالي 30٪ خلال فترة التداول على مدار 24 ساعة الماضية إلى القاع 5721 دولارًا لكل بيتكوين في بورصة Bitstamp ومقرها لوكسمبورغ، من أقل بقليل من 8000 دولار أمس قبل أن تتعافى العملة قليلاً لتتداول فوق 6000 دولار.

إقرأ أيضا  للجميع: شراء بيتكوين بواسطة حوالة بنكية ويسترن يونيون باي بال والمزيد!

تراجع سعر الإيثريوم هو الآخر بنفس النسبة خلال 24 ساعة، ونفس الأمر حدث مع سعر الريبل، سعر بيتكوين كاش، سعر لايتكوين، سعر XEM، سعر ستيلر.

خسرت سوق العملات الرقمية حوالي 100 مليار دولار هذا الأسبوع، وقد قضى على مكاسبه حتى الآن بعد بدء العام بوصول بيتكوين إلى 7000 دولار لكل بيتكوين، ثم ارتفاعها إلى أزيد من 10000 دولار.

بدأت الريبل أيضا التعافي حيث تخطت 0.25 دولار ووصلت إلى أزيد من 0.30 دولار قبل أن تسقط الآن إلى 0.15 دولار.

يبدو أن تهاوي الأسهم العالمية وانهيار النفط وفشل الذهب والفضة في الإرتفاع بالوقت الراهن، يعطي للعملات الرقمية دفعة سلبية قوية للهبوط.

يقول التجار والمستثمرون أن “الشراء” هو الخيار الأفضل على المدى الطويل، بينما البيع حاليا سيكون قصيرا ومحدودا.

 

نهاية المقال:

انهيار النفط وتواصل أزمة فيروس كورونا يدفعان الأسهم العالمية إلى هبوط قوي وغير مسبوق منذ أزمة 2008، لتعاني أيضا العملات الرقمية ويفشل الذهب والفضة في القفز نحو الأعلى.

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اضغط هنا لمتابعة آخر أخبار فيروس كورونا