النوم جيدا ومبكرا يوفر المليارات من الدولارات للإقتصاد الوطني

-جيدا-ومبكرا النوم جيدا ومبكرا يوفر المليارات من الدولارات للإقتصاد الوطني
الأرقام صادمة أليس كذلك؟

لطالما أكدت الدراسات أن للنوم المبكر والجيد فوائد على صحة الفرد وكذلك على أدائه في العمل والدراسة وهو مسلك الرياضيين الناجحين.

ولا يخفى على أحد أضرار السهر وكذلك العمل بالليل والنوم بالنهار وكيف يؤثر ذلك سلبا على صحة الفرد بشكل عام.

لكن هل تعلم أن للنوم مبكرا وجيدا فوائد على اقتصاد بلدك؟ هذا جنون بالنسبة لمن يختصرون الإقتصاد في الصناعة والتجارة والبورصات والرواتب والدخل السنوي، للنوم تأثير على قوة الإقتصاد أو ضعفه.

 

  • مليارات من الدولارات خسائر الاقتصادات نتيجة النوم أقل من 7 ساعات

في الولايات المتحدة الأمريكية فإن الموظفين الذين ينامون لأقل من 7 ساعات يكلفون الإقتصاد الأمريكي 411 مليار دولار أمريكي سنويا.

في اليابان تصل الخسائر السنوية إلى 138 مليار دولار أمريكي نتيجة تفادي النوم لأقل من 7 ساعات، بينما في ألمانيا تصل الخسائر إلى 60 مليار دولار أمريكي وتقترب منها المملكة المتحدة حيث التكلفة لهذه المشكلة وصلت إلى 50 مليار دولار أمريكي سنويا.

ومحليا فإن الفلاحة في الوطن العربي وشمال أفريقيا قد تراجعت نتيجة تغير نمط عيش الفلاحين الذين اتجهوا للسهر أكثر خصوصا مع توفر التلفزيون والوسائط المتعددة.

بعض المناطق الريفية في المغرب كانت فلاحية تتميز بأن سكانها فلاحون ولديهم الاكتفاء الذاتي من الأكل والمحصول من القمح، لكن اختفى هذا في العقد الأخير سريعا بسبب دخول التلفزيون إلى منازلهم وقضاء وقت أكبر في الجلوس أمامه، والآن تأتي الإنترنت والهواتف الذكية لتغرقهم في الكسل والتسويف.

هؤلاء أصبحوا عالة على مناطقهم وبلدهم وقد تحولوا إلى مستهلكين فيما تدمرت الفلاحة بهذه المناطق.

 

  • أين المشكلة في النوم القليل والسهر للإقتصاد؟

مركز “راند” الأمريكي الشهير للدراسات نشر دراسة تؤكد بأن النوم لمدة أقل من 8 ساعات يؤدي إلى الشعور بالإرهاق طيلة اليوم وأن السهر ليلا يعيق الإنتاجية ويطفئ الحماسية لدى الناس بشكل عام.

بالنسبة للموظفين في الشركات وحتى الفلاحين والعمال فالنوم لمدة أقل من 8 ساعات تؤثر سلبا على انتاجيتهم ولا تساعدهم على تحقيق الأهداف التي وضعها.

تذهب الدراسة لتكشف عن الخسائر التي تطرقنا إليها بل تؤكد أن الاقتصادات المتقدمة تخسر على الأقل 2% من الناتج القومي بسبب قلة ساعات النوم.

إقرأ أيضا  4 أصناف من الموظفين واحد منهم هو الأفضل

النوم لساعات قليلة يؤثر على أداء الأطباء ما يتسبب في خسائر بالأرواح، إضافة إلى أنه يؤثر سلبا أيضا على تركيز السائقين والنتيجة هي حوادث السير المتزايدة.

كما أنه يؤثر على تركيز الطلاب والتلاميذ ويؤدي إلى فشلهم في الدراسة بالتالي خسارتهم الحصول على مستوى تعليمي أفضل، ما يؤثر على أداء سوق العمل بشكل عام.

 

  • ما هي الحلول المقترحة لهذه المشكلة؟

حفاظا على الصحة ومن أجل الرفع من الإنتاجية يلزمك أن تنام 8 ساعات على الأقل، ولفعل هذا يجب أن تنام مبكرا لتستيقظ مبكرا.

بعض الشركات مثل جوجل و نايكي تمنح موظفيها حرية كاملة في مواعيد الحضور والانصراف بما يتوافق مع ساعاتهم البيولوجية.

بعض الشركات الأخرى بدأت توفر غرف للغفوة في مقراتها والتي توفر للموظفين النوم لفترة قصيرة وسط ساعات الدوام.

ووجدت الدراسة أنه أيضا على المستشفيات توفير حلول مشابهة خصوصا وأن قلة النوم والعمل لساعات طويلة يؤثر سلبا على الأطباء والممرضون ما يزيد من احتمال ارتكابهم أخطاء أثناء العمل يمكن أن تكون قاتلة.

 

نهاية المقال:

مشكلة السهر وقلة النوم لا تؤثر فقط على صحة الأفراد بل أيضا إنها تكلف الاقتصادات مليارات الدولار، وهي واحدة من أسباب تراجع الفلاحة في شمال أفريقيا والدول العربية، وما حدث ببعض الأرياف في المغرب ومصر شاهد على ذلك.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

2 thoughts on “النوم جيدا ومبكرا يوفر المليارات من الدولارات للإقتصاد الوطني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *