لماذا المغرب محبوب لدى السياح وماذا يعني ذلك للمستثمرين؟

أغلب من يسافر إلى المغرب يقع في غرامه

لماذا-المغرب-محبوب-لدى-السياح-وماذا-يعني-ذلك-للمستثمرين؟ لماذا المغرب محبوب لدى السياح وماذا يعني ذلك للمستثمرين؟

أغلب من يسافر إلى المغرب يقع في غرامه، وغالبا لن يكتفي بزيارته لمرة واحدة بل سيفعل ذلك كلما سنحت له الفرصة.

هذه خلاصة تجارب الملايين من السياح حول العالم، ولعل عائشة الصينية التي لديها قناة على يوتيوب وتقدم فيها محتوى من تجاربها الشخصية أبرز مثال على ذلك.

قدمت الشابة الصينية عشرة أسباب جعلتها تختار المغرب البلد الثاني لها بعد الصين، وهي تعيش منذ سنوات في هذا البلد وتسافر إليه كثيرا.

  • بلد جميل بتضاريس مختلفة ومناخ متنوع

رغم أنه ليس من أكبر الدول العربية على مستوى المساحة الجغرافية، إلا أنه بلد غني جغرافيا، هناك المدن والقرى والجبال والشواطئ والصحراء وحتى المناطق الثلجية وهو متنوع أيضا على مستوى المناخ.

كل مدنية وكل منطقة في هذا البلد لديها خصوصياتها ومناظرها والمناخ الذي يميزها، لهذا فزيارتك للعاصمة الرباط لا تعني أنك زرت المغرب كله أو أنك على معرفة حقيقية به.

يمكنك أن تشاهد أربعة فصول في اليوم الأول من خلال السفر من مدينة إلى أخرى أو منطقة إلى أخرى وهو أمر مميز.

  • تنوع الثقافات والإنفتاح على الآخر

اللهجة التي أشارت إليها عائشة ليست موحدة في المغرب، كل مدينة أو منطقة لديها كلمات وعبارات يستخدمها الموجودين بها.

وإلى جانب اللهجة المغربية التي تتضمن كلمات أمازيغية وأخرى عربية وفرنسية فهناك الأمازيغية وهي بنفسها مختلفة من منطقة إلى أخرى.

التنوع الثقافي في هذا البلد كبير، لذا من الطبيعي أن يكون التعايش بين كل هؤلاء البشر مفروضا، على عكس بلدان أخرى.

  • الطبخ المغربي … كنز ثقافي

يعد الطبخ المغربي متقدما عن نظيره الخليجي والمصري وحتى الشامي، ومن المعلوم أن الأكلات المغربية مميزة ومطلوبة.

على عكس الطبخ في بلدان أخرى هناك ثراء ملحوظ على مستوى الأكلات وتنوعها وكثرتها وحتى حصرية بعضها على مناطق معينة.

بعض الأكلات المغربية لا يمكنك أن تتعرف عليها إن لم تسافر إلى المغرب، وتتذوق الأكل من المحترفين في اعداده.

  • الوضع الأمني ممتاز في المغرب

على عكس الكثير من الدول العربية التي فقدت هذه الميزة سواء بسبب الإرهاب أو الحروب، ظل المغرب دولة آمنة.

إقرأ أيضا  كيف يتفوق الإستثمار في التعليم على البورصة والتكنولوجيا والبطالة؟

بالنسبة للسياح والأجانب فلا خوف عليهم عند التنقل في الشوارع والمدن والمناطق السياحية، باستثناء الأزقة في بعض المدن القديمة والتي يمكن أن يتعرض فيها للسرقة أو يفقد الطريق، فمن الأفضل له أن يذهب مع شخص على اطلاع بتلك المناطق.

  • شعب لطيف وجميل

بغض النظر عن أي سلبيات معروفة، يبقى الشعب المغربي من أفضل الشعوب في الكرم والضيافة واستقبال الأجانب والتعامل مع الأجانب.

من جهة أخرى فهناك الكثير من الشباب الذين يتقنون اللغات الأجنبية ومنها الفرنسية والإنجليزية والإسبانية إضافة إلى الصينية ولغات عالمية أخرى.

وبما انه بلد سياحي فإن الكثير من هؤلاء يدرسون اللغات من أجل التعرف على الشعوب الأخرى والعمل في القطاع السياحي.

  • ماذا يعني ذلك للمستثمرين؟

إذا كان السياح يشعرون بالرضا والإعجاب اتجاه المغرب ويفضلونه على الكثير من البلدان الأخرى، فهذا يعني أن السلطات المغربية لا تحتاج للقيام بالكثير من أجل جلب المستثمرين أيضا.

كل ما عليها القيام به هو تحسين مناخ الإستثمار وتسهيل العملية والقضاء على المركزية إضافة إلى الفساد وتعزيز الشفافية والمحاسبة.

سيجد المستثمر الأجنبي في هذا البلد الكثير من فرص النمو والإستثمار إضافة إلى بلد جميل يمكن العيش فيه أو قضاء فترات العمل فيه براحة أكبر.

المستثمرين الأجانب الذين يخشون أن لا يعجبهم المغرب، سيكتشفون أنه بلد جميل ورائع ومليء بالفرص ويمكن الإستثمار فيه مثل الكثير من الدول الناجحة الأخرى.

 

نهاية المقال:

الشابة الصينية عائشة ليست استثناء للكثير من الأجانب الذين أحبوا المغرب واعتبروه بلدهم الثاني، وكما نجح في ذلك يمكنه أن ينجح في كسب قلوب المستثمرين وجعلهم ينقلون جزءا مهما من استثماراته إليه.

 

إقرأ أيضا: واقع العلاقات التجارية بين المغرب واسبانيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.