القنب الهندي فرصة تجارية أخرى في أزمة لبنان

القنب-الهندي-فرصة-تجارية-أخرى-في-أزمة-لبنان القنب الهندي فرصة تجارية أخرى في أزمة لبنان

منذ أن أصابت أزمة كورونا الحياة بالشلل في الولايات المتحدة، تضاعفت مبيعات القنب الهندي في بعض الأيام تقريبًا، في 16 مارس تم بيع حوالي 90٪ من الماريجوانا في كاليفورنيا مقارنة بالأشهر السابقة.

أبلغت شركات القنب عن زيادة في المبيعات في 22 يومًا من 26 يومًا في مارس مقارنة بالأشهر السابقة، وتعد هذه النبتة من الفائزين في هذه الأزمة.

قبل أشهر نصحت شركة ماكينزي الأمريكية لبنان باستغلال هذه النبتة التي تنتشر على أراضيه، من أجل تصديرها لأغراض طبية.

  • النشاط التجاري الذي يجب تقنينه

من أجل الإستفادة من القنب الهندي ويعود على المزارعين والشركات المحلية والتجار والمواطنين بفائدة مادية، ينبغي على الحكومة تشريع هذا النشاط الزراعي.

في 20 أبريل 2020، أصدر مجلس النواب اللبناني قانونًا يسمح بزراعة الحشيش الطبي وتجارته والبحث فيه واستخدامه.

بدأت الحكومة اللبنانية لأول مرة دراسة إضفاء الشرعية على الحشيش الطبي في عام 2018 حيث كان من المتوقع أن تصل الإيرادات الحكومية المتوقعة إلى مليار دولار أمريكي سنويًا.

لبنان ليس البلد الأول في المنطقة الممتدة لإضفاء الشرعية على القنب للاستخدام الطبي، أصدرت تركيا قوانين في عام 2016 تسمح للأطباء بوصف بعض الأدوية التي تعتمد على القنب وتنظم زراعة القنب في 19 من أصل 81 مقاطعة للأغراض الطبية والعلمية.

في عام 2019 أعلن الرئيس أردوغان أنه ينبغي قريبًا السماح لجميع المقاطعات التركية بزراعة الحشيش للاستخدام الصناعي أي لتصنيع المنسوجات والأطعمة والورق ومنتجات العناية الشخصية والبلاستيك ومواد البناء.

  • فرصة للشركات الناشئة في مجال الأدوية

إن تمرير القانون من قبل لبنان يخلق فرصة لشركات القنب الطبية الرائدة، مثل تلك الموجودة في الولايات المتحدة وكندا، التي عولمة أعمالها في السنوات الماضية.

على سبيل المثال، أدى إضفاء الشرعية على القنب الطبي في ألمانيا إلى دخول كبير إلى السوق الألمانية المحلية لزراعة القنب من قبل الشركات الكندية التي تسيطر على حصة كبيرة من السوق.

لبنان قريب من أوروبا ويمكنه أن يصدر المنتجات الطبية القائمة على هذه النبتة نحو هذه الأسواق الضخمة والتي يتنامى فيها الطلب على تلك المواد.

  • القنب قانونيا

يُعرّف القنب في القانون بأنه نبات خاضع للرقابة وله خصائص نفسية التأثير/ وتشمل البراعم المخصبة أو غير المخصبة وبذور نبات القنب للاستخدام الطبي والصناعي الذي يحتوي على مادة رباعي هيدروكانابينول (THC) بنسبة لا تزيد عن 1٪ من محتواه والمواد الطبية الأخرى غير مخدر القنّب بمختلف أنواعه، بما في ذلك الكانابيديول (CBD).

تُعرَّف منتجات القنب بأنها كل منتج بما في ذلك الألياف للاستخدام الصناعي والزيوت والمستخلصات والمركبات المستخدمة للأغراض الطبية والصيدلانية.

من الممنوع استخدامه لأغراض أخرى تجعله ادمانيا أو تدمر صحة مستهلكيها.

  • التراخيص والأفراد المعنية:

تتوفر تسعة تراخيص على النحو التالي:

ترخيص استيراد البذور والشتلات

رخصة انشاء مزرعة للقنب

رخصة عمليات قطف القنب

رخصة التصنيع

ترخيص مراكز البحوث والمختبرات

رخصة تصدير

رخصة النقل والتخزين

رخصة البيع والتوزيع

ترخيص استيراد المواد الكيماوية ذات العلاقة

هناك ست فئات من المتقدمين:

الشركات الأجنبية المرخصة في ولايتها القضائية.

مراكز البحث والتطوير والمختبرات والمؤسسات الأكاديمية الشهيرة.

الشركات اللبنانية المعتمدة لتصنيع الأدوية من قبل وزارة الصحة العامة.

الشركات اللبنانية المعتمدة للأنشطة الصناعية من قبل وزارة الصناعة.

التعاونيات الزراعية اللبنانية.

الأشخاص الطبيعيون اللبنانيون.

  • الأسواق التي تستهلك القنب الهندي في الطب والصيدلة

تشمل البلدان التي شرعت الاستخدام الطبي للقنب أستراليا، البرازيل، كندا، تشيلي، كولومبيا، كرواتيا، قبرص، جمهورية التشيك، فنلندا، ألمانيا، اليونان، إيطاليا، جامايكا، لوكسمبورغ، مقدونيا الشمالية، مالطا، هولندا ونيوزيلندا وبيرو وبولندا والبرتغال وسريلانكا وتايلاند والمملكة المتحدة وأوروغواي.

في الولايات المتحدة، يعد استخدام القنب للأغراض الطبية قانونيًا في 30 ولاية ومقاطعة كولومبيا.

تتزايد المبيعات في كل مكان، ليس فقط في الولايات المتحدة ومع ذلك لا توجد بيانات دقيقة حول نمو المبيعات في جميع أنحاء العالم.

في أوروبا، على الرغم من أن وزير الصحة الهولندي أكد أنه ليس من الضروري تخزين الأشياء، تشكلت صفوف طويلة أمام متاجر الماريجوانا في منتصف مارس.

إقرأ أيضا:

لبنان: كسب المال من التجارة الإلكترونية وبدائل باي بال في الأزمة

ما الذي يجمع المغاربة مع اللبنانيون في مجال الأعمال والتجارة؟

انفجار بيروت: المجاعة واردة لكنها فرصة لبنان

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.