لماذا يجب على الشركات شراء الهواتف الذكية للموظفين؟

وفقًا لمؤشر Zebra العالمي الذكي Enterprise Index، فإن 49 بالمائة من الشركات في طريقها إلى أن تصبح مؤسسات ذكية

لماذا-يجب-على-الشركات-شراء-الهواتف-الذكية-للموظفين؟ لماذا يجب على الشركات شراء الهواتف الذكية للموظفين؟

في الوقت الحالي سيكون من الصعب عليك العثور على شخص ليس على دراية بهاتف ذكي للمستهلك.

حتى مع تطور هذه الأجهزة وتحسينها فإنها تظل حساسة ومعرضة للتلف والخارقة.

نظرًا لأن التنقل أصبح أكثر انتشارًا في جميع الصناعات، فهناك حاجة إلى هواتف ذكية قوية على مستوى المؤسسات مصممة للبيئات الصعبة.

يمكن لهذه الأجهزة أن تصمد أمام العناصر وتنجو من السقوط والصدمات، فضلاً عن بقائها ضد الماء والغبار، وتتمتع بميزات مهمة أخرى لمستوى العمل.

أكثر من أي وقت مضى، تدرك الشركات أن عمالها المتنقلين يحتاجون إلى أكثر من مجرد الاتصال الذي يوفره الهاتف المحمول الشخصي.

وفقًا لمؤشر Zebra العالمي الذكي Enterprise Index، فإن 49 بالمائة من الشركات في طريقها إلى أن تصبح مؤسسات ذكية.

تقوم هذه الشركات بتوصيل العالمين المادي والرقمي لتحفيز الابتكار من خلال التوجيه في الوقت الحقيقي، والبيئات التي تعمل بالبيانات وتدفقات العمل التعاونية المتنقلة لخفض التكاليف، وأتمتة العمليات وزيادة الإنتاجية.

  • لماذا يجب على الشركات شراء الهواتف الذكية للموظفين؟

اليوم تتطلع المزيد من الشركات إلى تزويد موظفيها بأجهزة محمولة ذكية لاكتساب ميزة أداء يمكنها رفع مستوى تجربة التسوق، وتحسين رعاية المرضى أو تتبع وإدارة المخزون لتحسين كفاءة سلسلة التوريد.

تعد الحاجة إلى اتصال فوري وآمن، ونقل المعلومات، وجمع بيانات الباركود ودورات حياة طويلة للأجهزة، من العناصر الرئيسية التي يجب أن تتوفر في هواتف المؤسسات وهي أساسية للتحول التكنولوجي في التصنيع والبيع بالتجزئة والرعاية الصحية والنقل والخدمات اللوجستية الصناعات.

وفقًا لدراسة Zebra’s Future of Fulfillment، فإن تخصيص المخزون وتقليل التأخرات وقبول / إدارة عوائد المنتجات ما هي إلا بعض التحديات الرئيسية التي تتطلع شركات الخدمات اللوجستية لحلها لتحقيق مستويات أعلى من رضا العملاء.

مع وجود هاتف ذكي على مستوى المؤسسات، يتوفر للعاملين المتنقلين أدوات متعددة في جهاز واحد، مما يوفر لهم إمكانية الاتصال الصوتي والبيانات، والقدرة على مسح الباركود في أي حالة والوصول إلى التطبيقات والأدوات المساعدة والبرامج من فئة الأعمال التي يمكن أن تحسن الأمان والوصول إلى الشبكة وزيادة تعاون الموظفين والإنتاجية.

إقرأ أيضا  المرأة ليست رخيصة كي تتقاضى أجرا أقل من الرجل

تستخدم الشركات بشكل متزايد نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) لإدارة الطرق وهواتفهم الذكية على مستوى المؤسسات لا تساعد فقط في الاتجاهات ولكن يمكن استخدامها للوصول إلى المعلومات في الوقت الفعلي.

بالإضافة إلى ذلك، تشتمل معظم هذه الأجهزة على وظيفة اتصال لاسلكي، والتي تتيح إجراء مكالمات فورية للاتصال الفوري (PTT) بين الأجهزة المتوافقة مما يتيح للشركات زيادة الاتصال والتعاون في الوقت الفعلي لتحسين خدمة العملاء.

يمكن أن تصمّم تصميمات الهواتف الذكية الوعرة درجات الحرارة القصوى والغبار والمطبات والهبوط العرضي، مما يؤدي إلى زيادة الإنتاجية وتقليل تكاليف الإصلاح.

يعد هذا مثاليًا للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم (SMB) التي تضع في اعتبارها ميزانيتها ولا يمكنها تحمل تكاليف إصلاح كبيرة غير متوقعة للهواتف الذكية الاستهلاكية.

  • المواصفات الأفضل لهواتف الشركات والمؤسسات

عندما تشتري الشركات هواتف ذكية لأعمالها، يجب عليها البحث عن ميزات الأمان المضمّنة التي تحمي بياناتها ومعلوماتها المهمة.

يجب على الشركات أن تضع في اعتبارها أن هواتفها الذكية وبيانات الشركة ليست عرضة للانتهاكات الأمنية أو تخاطر بأن تصبح قديمة عند إدخال نظام تشغيل جديد.

من اللازم أن تركز على مواصفات محددة ومنها قوة البطارية وتوفر سعة تخزين لا تقل عن 64 جيجا بايت، إضافة إلى توفرها على أحدث مزايا الأمان.

ويجب أن تكون الهواتف قوية وقادرة على العمل لفترات طويلة إضافة إلى تحملها السقوط في بركة مائية أو تعرضها لظروف قاسية أخرى.

ويتعين على الشركة النظر أيضا إلى بيئة العمل، إذا كان العمال يعملون في بيئة صعبة مثل البناء أو إصلاح البنايات ويتواصلون عبر الهواتف فيما بينهم، فيجب التركيز على توفر الميزات المتعلقة بقوة الهاتف أكثر من المميزات الأخرى.

 

 نهاية المقال:

استخدام الهواتف الذكية الشخصية في الشركات يعرض الأعمال للمزيد من المخاطر الأمنية، لذا من الأفضل توفير هواتف للأعمال تستخدم بداخل المؤسسة فقط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.