السلفادور تشتري 400 بيتكوين وتصفع صندوق النقد الدولي

السلفادور تشتري 400 بيتكوين وتصفع صندوق النقد الدولي

اشترت السلفادور ما يقرب من 20.9 مليون دولار من بيتكوين، قبل يوم واحد من اعتمادها رسميًا للعملة المشفرة الأكثر شهرة في العالم كعملة قانونية.

في سلسلة من التغريدات التي نشرها الرئيس السلفادوري نجيب بقيلة، أكد أن الدولة قد اشترت ما مجموعه 400 بيتكوين، وهي الخطوة الأولى في دفعة أكبر لإضافة العملة الرقمية إلى ميزانيتها العمومية.

ارتفع سعر بيتكوين بعد التغريدات وتم تداوله بحوالي 52 ألف دولار، وتواصل العملة الرقمية تعافيها منذ الشهر الماضي.

جاء الإعلان عن هذه المشتريات قبل ساعات من دخول قانون بيتكوين في السلفادور، الذي تم إقراره في يونيو، حيز التنفيذ اليوم الثلاثاء.

السلفادور هي أول دولة تقبل بيتكوين كعملة قانونية، والتي ستعمل جنبًا إلى جنب مع الدولار الأمريكي، سيراقب المؤيدون والنقاد في جميع أنحاء العالم ليروا كيف ستحدث هذه التجربة غير المسبوقة.

تعد السلفادور الآن أول دولة تضع عملة بيتكوين رسميًا في ميزانيتها العمومية وتحتفظ بها في احتياطاتها.

لكن السياسة النقدية الجديدة أثارت انتقادات في جميع أنحاء البلاد، إذ ما يقرب من 70٪ من السلفادوريين الذين شملهم الإستطلاع من قبل جامعة أمريكا الوسطى لم يوافقوا على قرار الإدارة باعتماد بيتكوين كعملة قانونية، كان الكثيرون غير متأكدين أيضًا من كيفية استخدام العملة الرقمية.

يقول مؤيدو خطوة السلفادور إنها تشير إلى قبول متزايد لعملة بيتكوين وأنه يمكن للدول الأخرى أن تحذو حذوها، تأمل الحكومة السلفادورية أن تعزز الشمول المالي في بلد لا يتمتع فيه حوالي 70٪ من المواطنين بإمكانية الوصول إلى الخدمات المالية التقليدية.

التحويلات المالية أو الأموال التي يرسلها المهاجرون إلى وطنهم، مهمة أيضًا للإقتصاد حيث تمثل أكثر من 24٪ من الناتج المحلي الإجمالي للسلفادور وفقًا للبنك الدولي.

يسمح التشريع بعرض الأسعار بعملة بيتكوين، ودفع المساهمات الضريبية بالعملة الرقمية، ولن تخضع عمليات التبادل في بيتكوين لضريبة أرباح رأس المال.

أطلقت السلفادور تطبيقًا للمحفظة يسمى Chivo يمكن للمواطنين الإشتراك فيه باستخدام الهوية الوطنية من أجل التعامل باستخدام بيتكوين، سيتلقى المستخدمون ما قيمته 30 دولارًا من العملة الرقمية عند التسجيل في دفعة لتسريع التبني.

يوم الثلاثاء الماضي، أقر الكونجرس في السلفادور قانونًا لإنشاء صندوق بقيمة 150 مليون دولار للمساعدة في تسهيل التحويلات من بيتكوين إلى الدولار الأمريكي.

ويرى البعض أن هذه مخاطرة كبيرة خصوصا وأن الذهب الرقمي معروف بأنه متذبذب، لكن المؤيدون يؤكدون على أنه مع التبني الواسع لن تتغير الأسعار كثيرا.

وكان صندوق النقد الدولي قد عبر عن مخاوفه من خطوة السلفادور واعتبرها بابا لمخاطر مالية كبرى، إلا أن عزم السلفادور على هذا التبني رغم الإعتراض يدل على عزيمة قوية للقيادة الحالية التي يتزعمها نجيب بقيلة، من أصل فلسطيني والمعروف بأنه صديق إسرائيل.

وتعد السلفادور من الدول الديمقراطية في المنطقة، وقد حصل قانون بيتكوين على الغالبية في الكونغرس بالبلاد، لهذا فإن خطوات الرئيس الشاب ورجل الأعمال الشهير، هي قانونية وديمقراطية.

وتمنح هذه الخطوات البلد الأمريكي مزيدا من الجاذبية لعمال تعدين بيتكوين والمشاريع ومنصات التداول التي تتسابق لبدء أعمال تجارية من هناك والإنسحاب من بلدان تحاربها وأبرزها الصين.

إقرأ أيضا:

بيتكوين لا تستهلك أكثر من 0.1٪ من الطاقة العالمية

هل الطاقة الشمسية مناسبة لعمليات تعدين بيتكوين؟

تأثير حرب أمريكا الضريبية على سعر بيتكوين 2021

كيف تتفوق بيتكوين على الذهب والسندات والعقارات والأسهم كمخزن للقيمة؟

اشترك في قناة مجلة أمناي على تيليجرام بالضغط هنا.

تابعنا على جوجل نيوز 

تابعنا على فيسبوك 

تابعنا على اكس (تويتر سابقا)