الخطوات التقليدية لإنشاء تطبيق الهواتف الذكية و اللوحيات

255t0n7 الخطوات التقليدية لإنشاء تطبيق الهواتف الذكية و اللوحيات
تجاهل خطوة معينة سيكون عقبة كبيرة أمام نجاح تطبيقك !

يعيش العالم هذه الأيام ثورة تطبيقات الهواتف الذكية و اللوحيات ، الأندرويد و الأيفون و الأيباد مع الويندوز فون و بلاكبيري ساحات رئيسية و هناك توجه أيضا لتطوير تطبيقات فايرفوكس و تايزن مع أبونتو و المنصات الجديدة في السوق .

إنشاء تطبيق لهذه الأجهزة المحمولة لا يتم بشكل عشوائي أو عفوي كما تعتقد ، ربما الفكرة تأتيك دون سابق إنذار فتؤمن بها و تسعى بجد لتطبيقها و حينها يحين التنفيذ و عليك إتباع خطوات تقليدية متعارف عليها بهذا الخصوص .

نحن في هذا المقال سنتحدث عن الخطوات التقليدية لإنشاء تطبيق الهواتف الذكية و اللوحيات بشكل مفصل .

 

  • الفكرة هي التطبيق … لا توجد فكرة أنت تضيع وقتك .

إذا كنت تملك الفكرة المميزة لعمل مشروع تطبيق فأنت قطعت نصف الطريق نحو النجاح في هذا الميدان ، هناك الملايين من التطبيقات المتوفرة لمنصات المحمول ما الذي يجعل تطبيقك يتجاوزها و يصعد للصدارة ؟ الجواب هي أن يكون التطبيق مبنيا على فكرة مميزة للغاية .

يمكنك أن تطلق تطبيق متابعة المهام و هذه من الأفكار الناجحة لكنها لن تنجح معك إذا لم يأتي تطبيقك بفكرة جديدة و مغايرة لما تدور عنه تطبيقات إدارة المهام ، نفس الأمر بالنسبة لكل أنواع التطبيقات الأخرى .

 

  • الأبحاث تجعل الطريق واضحا أمامك نحو هدفك

أبحاث السوق تبقى عاملا و خطوة قوية في هذه المسيرة المهمة ، بعد أن تبنيت التطبيق حاول أن تجمع الكلمات المفتاحية التي يستخدمها جمهورك للوصول إلى منافسيك و حاول التركيز على الكلمات التي عليها بحث كبير و ليس بها منافسة قوية .

من جهة أخرى عليك القيام بأبحاث تتعلق بواقع الإقبال على نوعية التطبيق الذي أنت على أبواب برمجته و تحاول من خلال تحركات و صفقات الشركات الكبرى معرفة مستقبله ، على سبيل المثال هناك إقبال كبير للغاية على تطبيقات الدردشة الأن بل و لها مستقبل جيد و الدليل قيام الشركات العالمية بإطلاق المزيد من التطبيقات بينما الفيس بوك اشترى واتساب لينافس مستقبلا .

 

  • تصور مسبق لتطبيقك … خطة مكتوبة بالقلم !

عليك أن تضع تصورا دهنيا و مكتوبا أيضا لتطبيقك ، لتصميمه و لمميزاته التي سيقدمها ، و عليك أن تجيب بصدق عن المميزات التي يمكنك برمجتها للتطبيق و لا تتميز بها التطبيقات المنافسة .

حاول أن تعدل على التصميم العام لمشروعك مرات و مرات قبل أن تصل للواجهة الأفضل و هذا فقط على الورق أو باستخدام برامج التصميم و منها الفوتوشوب .

إقرأ أيضا  طرق الربح وكسب المال من تطبيقات وألعاب الموبايل أندرويد و آيفون

بعبارة أخرى يجب أن ترى تطبيقك بكل جوانبه و قوائمه أمامك قبل أن تشرع في برمجته .

 

  • برمجة التطبيق … لنبدأ في كتابة الأكواد و الإبداع فيها

هذه المرحلة تحتاج منك أولا أن تكون متوفرا على أدوات برمجة التطبيقات و تحديد المنصة التي ستعمل عليها في البداية و عليك أن تكون مبرمجا و ليس فقط شخصا يعرف التعديل على أكواد التطبيقات و يظن نفسه محترفا !

إبدأ عملك و قم بحفظ مشروعك و متابعة الإشتغال عليه لأيام إلى أسابيع قبل أن يكون التطبيق متوفرا و تم تصديره على شكل الملف الذي ستوفره للمستخدمين .

 

  • التسويق و الترويج بقوة لما برمجته … خطوة مصيرية أيضا .

يتوقف الكثير من المبرمجين عند الخطوة السابقة فقط و ينتظرون الملايين من التحميلات و الإنتشار الفيروسي لتطبيقاتهم و هذا خطأ فادح للغاية.

سيبقى التسويق أمرا ضروريا في هذه العملية و يبدأ الأمر من جعل التطبيق مهيئا لمحركات البحث و لتسلقها، ثم العمل على إرساله للمواقع المهتمة التي ستتحدث عنه ، و إنشاء صفحات له على الشبكات الإجتماعية للتواصل و الترويج له بتلك المنصات المهمة .

 

  • إستمتع بالنتائج و لا تنتظر المعجزات من البداية

بعد أن قمت بالخطوات السابقة و أصبح تطبيقك متوفرا على المتاجر الإلكترونية الخاصة بالتطبيقات و تحدتث عنه المواقع الإلكترونية المهتمة و تم الترويج له يمكنك الأن الجلوس على أريكة و شرب كوب من العصير مع متابعة النتائج التي لا تنتظر أن تكون كبيرة من البداية .

 

نهاية المقال :

الأن أصبح لديك تطبيق على منصة من منصات المحمول ، حاول أن تشتغل على نسخة منه لبقية المنصات الكبيرة في السوق ، و حاول أيضا أن تطور تطبيقك و تصدر منه نسخا جديدة بمميزات و تحسينات أفضل فهذا يجعل جمهورك مدركا لجديتك في الأمر خصوصا و أننا نصادف على جوجل بلاي و المتاجر الأخرى الكثير من التطبيقات التي لم يتم تحديثها منذ شهور طويلة !

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

إقرأ أيضا  خطة خروج ياهو من الأزمة: ستخرج و لكنها لن تعود للمجد

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

4 تعليقات
  1. Mariam Ahmad يقول

    السلام عليكم أمناي

    أود أن أسألك سؤالا لو تكرمت، من المعروف أن التطبيقات المجانية تربح عن طريق الإعلانات، وهناك شركات متخصصه في إعلانات التطبيقات المحمولة .

    سؤالي هو ما هي آلية التعامل مع هذه الشركات، بمعنى أنني أود التأكد من فهمي لطريقة سير الأمور

    فإذا افترضنا أن لدي تطبيق مجاني و أردت أن أربح من خلاله عن طريق الإعلانات حينها علي أن أتواصل مع إحدى شركات الإعلانات التي تقوم بإظهار إعلانات لتطبيقات أخرى و إظهارها في تطبيقي و مع كل نقرة على هذه الإعلانات يتحقق الربح

    أهكذا تجري الأمور ؟

    اشرحلي لو سمحت

    جزاك الله خيرا

    1. أمناي أفشكو يقول

      أهلا أختي، الربح من الإعلانات التي تعرض على تطبيقاتك يتم بناء على عدد المشاهدات و النقرات و بخصوص اضافتها فهذا يتطلب منك الإشتراك في احدى البرامج الإعلانية admob مثلا من جوجل يتيح لك ذلك ، في القريب العاجل سنتحدث عن هذه البرامج الإعلانية إن شاء الله

      1. Mariam Ahmad يقول

        شكرا على ردك، بانتظار حديثك عن هذا الموضوع .

        وفقك الله لما فيه الخير و الصلاح .

        1. أمناي أفشكو يقول

          أهلا أختي كتبت مقال افضل البرامج الإعلانية للربح من تطبيقات و ألعاب الموبايل و يمكنك الولوج إليه من هنا
          https://www.amnaymag.com/أفضل-البرامج-الإعلانية-للربح-من-تطبيق/

          بكل بساطة اكتبي اسم الشركة في جوجل النتيجة واحد ادخلي اليها و سجلي كناشرة publisher و منها ستحصلين على لوحة تحكم مثل ادسنس و تأخدين شفرات الإعلانات و تضعيها في تطبيقاتك.

          المزيد من المقالات قادمة لمجلة أمناي حول برمجة و تطوير التطبيقات سأحاول أن اقدمها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اضغط هنا لمتابعة آخر أخبار فيروس كورونا