الإتحاد الأوروبي: العملات الرقمية ستبقى على قيد الحياة رغم الأزمة الراهنة

Valdis-Dombrovskis الإتحاد الأوروبي: العملات الرقمية ستبقى على قيد الحياة رغم الأزمة الراهنة
فلاديس دومبروفيسك يختصر وجهة نظر الإتحاد الأوروبي

قبل 8 اشهر بدأت أزمة العملات الرقمية المشفرة وحينها كتبت مقالا بعنوان “العملات الرقمية لن تختفي لكن بعضها سيموت“.

حسنا إلى الآن ما جاء في هذا المقال صحيح إذ ماتت 1000 عملة رقمية فاسدة منها القائمة على التسويق الشبكي ومنها القائمة على النصب ومنها تلك التي لا تملك مشروعا أو فائدة تجارية حقيقية ومجرد مشاريع مضاربة مالية.

في المقابل بقيت بيتكوين وأكثر من 2800 عملة رقمية مشفرة حاليا على قيد الحياة بقيمة سوقية لا تقل عن 190 مليار دولار أمريكي بعد أن كانت قريبة من 900 مليار دولار أمريكي قبل انفجار الفقاعة.

الأزمة مستمرة منذ 8 أشهر ولم يتحول توقعي السابق بانتهاء الأزمة خلال أغسطس، فقد عمدت لجنة البورصات الأمريكية على تأجيل مشروع مؤشر bitcoin ETF إلى أواخر هذا الشهر وهناك حديث على أنه لن يتم الموافقة على ذلك حتى العام المقبل 2019.

إلى الآن كل التواريخ والأشهر التي تم تحديدها من الخبراء في هذا المجال مرت دون أن ترحل فيها الأزمة أو تتراجع عن توهجها، والأنظار تتجه إلى نوفمبر وديسمبر أفضل شهرين لهذا القطاع لترتفع فيهما بيتكوين إلى 20000 دولار مجددا وترتفع بقية العملات الرقمية إلى الأسعار القياسية السابقة.

بانتظار التعافي الذي لا تظهر أي بوادره حاليا رغم الأخبار الإيجابية، يواصل الإتحاد الأوروبي مناقشاته الواسعة حول تنظيم هذه الصناعة الجديدة.

  • نائب رئيس المفوضية الأوروبية يستبعد موت العملات الرقمية

في أعقاب اجتماع مجلس الاتحاد الأوروبي للشؤون الاقتصادية والمالية (ECOFIN) في فيينا، النمسا في 7 سبتمبر / أيلول، صرح نائب رئيس المفوضية الأوروبية، فلاديس دومبروفيسك، بأن موقف المجلس بشأن العملات الرقمية المشفرة هو أنها موجودة لتبقى على الرغم من الاضطرابات في السوق.

وذكرت وسائل الإعلام في وقت سابق أن وزراء مالية الاتحاد الأوروبي الـ 28 سيجتمعون في اجتماع غير رسمي في النمسا لمناقشة القواعد الجديدة لقطاع العملات الرقمية الناشئ.

  • تطور ايجابي في وجهة نظر الإتحاد الأوروبي

في كلمته الافتتاحية، قال فلاديس دومبروفيسك أن المجلس قد طور وجهة نظر إيجابية إلى حد كبير من العملات الرقمية المشفرة و عمليات الطرح الأولي، ورؤية نموها في مواجهة الاضطرابات في السوق هو دليل على جدواها.

إقرأ أيضا  ضحكة تقنية: منطق عبيد سعر الفائدة في محاربة العملات الرقمية المشفرة

وجاء في تصريحه: “نرى أن العملات الرقمية المشفرة موجودة لتبقى، وعلى الرغم من الاضطرابات الأخيرة لا يزال هذا السوق ينمو، على وجه الخصوص نرى أن عمليات الطرح الأولي لديها القدرة على الظهور كشكل قابل للتطبيق من التمويل البديل، لقد ساعدت هذه العمليات بالفعل على جمع أكثر من 6 مليارات دولار من التمويل في العام الماضي ، وهذا العام سيكون أكبر بكثير”.

كان دومبروفسكيس، الذي يشرف على اتحاد الاستقرار المالي والخدمات المالية واتحاد أسواق رأس المال في الاتحاد الأوروبي، مؤيدا صريحا لتطوير إطار تنظيمي قاري موحد لتداول بيتكوين ومنافساتها.

وفي حديثه يوم الجمعة، أعاد دومبروفيسك التأكيد مجددًا على مخاوفه بشأن الإستخدام المخالف لهذه العملات الرقمية، مشيرًا إلى أن هناك مخاطر ضمنية لحماية الاستثمار وأمن السوق، ولكن أيضًا مخاطر غسل الأموال والاحتيال المحتمل والقرصنة.

وقال إن هذا هو السبب في أن يواصل الاتحاد الأوروبي مراقبة التطورات في مجال العملات الرقمية بالتعاون مع مجلس الاستقرار المالي ومجموعة العشرين، كما أشار إلى أن الاتحاد الأوروبي قام بالفعل بتوسيع نطاق قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب الحالي لتغطية التبادل بالعملات الرقمية المشفرة.

ومن المنتظر أن ينتهي المشرعون من تنظيم هذه التجارة بنهاية العام الجاري ووضع القواعد اللازمة والقبول بالأمر الواقع، وهو أن العملات الرقمية ستبقى ولن تموت.

نهاية المقال:

ما قاله الإتحاد الأوروبي على لسان نائب رئيس المفوضية الأوروبية هو نفس الكلام الذي قلته منذ 8 اشهر في مقالة بعنوان “العملات الرقمية لن تختفي لكن بعضها سيموت”، وبالعكس الأزمة الحالية والتي قتلت 1000 عملة فاسدة أكدت للمشرعين بأن هذا القطاع ذات مشروعية وقوي وسينمو مستقبلا.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *