الأسباب الخفية لرفض منصة Coinbase إضافة الريبل XRP

منصة Coinbase وعملة الريبل XRP

منذ أيام شهدت عملة الريبل XRP ارتفاعا صاروخيا في قيمتها بداية هذا الأسبوع جعلها تنطلق من 0.90 دولار إلى 1.06 دولار أمريكي، والسبب شائعات بأن منصة Coinbase تخطط لإضافتها إلى العملات التي يمكن تداولها.

من المعلوم أن الشركة الأمريكية Coinbase تتمتع بشهرة وثقة كبيرة لدى المستثمرين الأمريكيين في العملات الرقمية ويستخدمونها لشراء وبيع بيتكوين إضافة إلى بيتكوين كاش وأيضا لايتكوين و الإيثريوم وهذه هي العملات الأربعة التي يمكن تداولها على هذه المنصة ببساطة.

وبعد ساعات من هذه الشائعات ومطالبات من آلاف عشاق ثالث أكبر عملة رقمية في العالم، ردت المنصة كما المرة السابقة بأنها لا تخطط في الوقت الحالي لإضافة أية عملات رقمية.

وقالت كما كل مرة أنها حريصة كل الحرص على أمن المستخدمين لديها وهي تخطط وتدرس إضافة اية عملة رقمية ترى أنها في صالح المستثمرين على المنصة.

البيان الرسمي الذي نشرته الشركة دفع بسعر العملة الرقمية الشهيرة إلى تراجع نحو 0.80 دولار مدعوما أيضا بحالة التراجع القوي لأسعار العملات الرقمية.

ورغم أن الآلاف من المستثمرين قدموا طلبا للشركة بإضافة هذه العملة إلى العملات الأربعة التي يمكن تداولها إلا أن رفضها جعلنا نبحث عن السبب الحقيقي وراء هذا اللغز.

في هذا المقال سنتطرق إلى الأسباب الخفية التي يمكن ان تكون وراء رفض منصة Coinbase إضافة الريبل XRP.

 

  • عملة رقمية مركزية

السبب الأول على ما يبدو والذي لا تريد شركة Coinbase الإفصاح عنه هو أن هذه العملة الرقمية مركزية وهناك شركة تقف وراءها.

شركة الريبل تملك المليارات من هذه العملة وبإمكانها أن تتلاعب بسعر العملة من خلال عرض ما لديها من وحدات العملة للبيع وبالتالي انهيار قيمتها.

ورغم أن الشركة تحقق أرباحا جيدة لنفسها أساسا من الخدمات التي تقدمها للبنوك كما أنها تتمتع بثقة كبيرة من المؤسسات المالية إلا أن امتلاها للمليارات من هذه العملة يخيف المدافعين عن العملات الرقمية اللامركزية والقابلة للتعدين.

طرحت الشركة خطة لعرض 55 مليار من XRP وهي أنه كل شهر ستعمل على اصدار 1 مليار وحدة لبيعها وأنه على مدار 55 شهر ستنهي احتكارها لهذه العملة، مع التأكيد أن آلية بيع هذه الكمية آمنة وجيدة ولن تؤثر سلبا على سعر المعروض للتداول، وقد بدأت في تطبيق ذلك منذ نهاية العام الماضي.

 

  • المنافسة واختلاف الرؤية

هناك سبب آخر قد يقف وراء هذا الرفض الغير المبرر والغير المباشر لهذه العملة الرقمية الناجحة، ألا وهي المنافسة واختلاف الرؤية.

من الواضح أن Coinbase تدعم بيتكوين وعائلتها وهي العملات التي يمكن أن يتم التعديل على التكنولوجيا الخاصة بها من طرف المتحمسين لها، بينما الريبل XRP المملوكة لشركة واحدة والتي ستظل تتحكم بها هي منافس شرس للغاية ومختلف عن بيتكوين و أخواتها.

نجحت شركة الريبل في عقد اتفاقيات مع العشرات من البنوك والمؤسسات المالية منها ويسترن يونيون وكذلك موني جرام ومؤسسات أخرى وتقدم عملتها على أن الأفضل من كافة النواحي كيف لا وهي أقل تكلفة وأسرع في التحويلات وآمنة.

والنقطة الأكثر رعبا بالنسبة لمنصة Coinbase ومجتمع بيتكوين هي أن هذه العملة الرقمية لديها رؤية للتقارب مع النظام المالي العالمي وليس محاربته.

تظهر المنافسة بين Coinbase والريبل في مسألة مهمة وهي أن الأولى توفر GDAX وهي منصة تبادل العملات الرقمية خاصة للمؤسسات والتجار المحترفين وهي توفر حلولا للتجار من أجل قبول المدفوعات بواسطة العملات الرقمية، ومن يدري قد يكون لديها خطط لاستهداف البنوك أيضا.

 

نهاية المقال:

هذه هي المرة الثانية التي تنتشر فيها الشائعات بخصوص توجه Coinbase إلى إضافة الريبل XRP للتداول ثم تنشر فيه بيانا رسميا تنفي به الشائعات بينما هناك الآلاف قدموا عريضة إلكترونية للموافقة عليها دون الاستجابة لمطلبهم لتبقى ثالث أكبر عملة رقمية خارج أكبر منصة للتداول في الولايات المتحدة الأمريكية.

اشترك في قناة مجلة أمناي على تيليجرام بالضغط هنا.

تابعنا على جوجل نيوز 

تابعنا على فيسبوك 

تابعنا على اكس (تويتر سابقا)

التعليقات مغلقة.