استغلال أزمة فيروس كورونا في مجال الدروب شيبنج

في انتظار حدوث ذلك يجب عليك استغلال الفترة الحالية خصوصا للإستعداد لعودة قوية الفترة المقبلة

استغلال-أزمة-فيروس-كورونا-في-مجال-الدروب-شيبنج استغلال أزمة فيروس كورونا في مجال الدروب شيبنج

تستمر أزمة فيروس كورونا والتي أوقفت كل شيء بالنسبة لمعظم رواد الأعمال والتجار، خصوصا هؤلاء الذين يركزون على الأسواق الأكثر تضررا في العالم بما فيها الصين والولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي.

في مجال الدروب شيبنج سمعنا أن مختلف التجار في هذا المجال أوقفوا متاجرهم الإلكترونية أو قاموا بزيادة عدد أيام الشحن أو حتى بإفراغ متاجرهم والإعتذار للمهتمين.

ما حدث يعد مفزعا للمراقبين وعارا بالنسبة للمدافعين عن هذا الشق المهم من التجارة الإلكترونية، إذ أنه من المفترض أن لا تتوقف الأعمال وتستمر، لكن الوباء العالمي فرض على الحكومات ورجال الأعمال والتجار إعطاء الأولوية لحياة الناس والرعاية الصحية على المال والإقتصاد.

الخبر السار هو أن الأزمة ستنتهي وسترحل، ورغم أنها ستترك وراءها الركود الإقتصادي المرتقب إلا أن الأعمال التجارية الصغيرة والناشئة ستتنفس مجددا.

وفي انتظار حدوث ذلك يجب عليك استغلال الفترة الحالية خصوصا للإستعداد لعودة قوية الفترة المقبلة:

  • إيقاف الحملات الإعلانية أو تقليل ميزانيتها

لا يزال متجرك الإلكتروني يعمل ويبيع؟ إذا لم تتضرر “وهذا نادر”، عليك مراجعة ميزانية التسويق من خلال تقليلها خصوصا في الإنفاق على الإعلانات.

قد تنفق 100 دولار عادة وتأتي بحوالي 20 مبيعة لمنتج معين، لكن حاليا قد تلاحظ الكثير من الزيارات والتفاعل لكن مبيعات أقل بالنصف على الأقل.

يجب أن تقلل ميزانية الحملات الإعلانية للمنتجات التي تبيعها في هذه الحالة وحتى إيقاف الحملات الإعلانية التي لا تجلب أية مبيعات.

  • وجه ميزانيتك إلى الأمور التالية:

مع تقليل ميزانية الإعلانات يمكن أن تعزز من السيولة التي تملكها على حساباتك لاستخدامها في العودة إلى العمل أو حتى دفع تكاليف بقاء متجرك الإلكتروني على قيد الحياة.

يمكنك أن توجه ميزانية التسويق أكثر إلى زيادة المقالات على مدونة متجرك الإلكتروني، وهذا لمسك الكلمات المفتاحية ذات الصلة بأعمالك في محركات البحث.

يمكن أن يأتي جوجل بزيارات لمتجرك ومبيعات مجانا، أو بعد استثمار لمرة واحدة في إنشاء المحتوى على مدونة متجرك أو توظيف متخصص في السيو.

يمكنك استثمار بعض الأموال في إنشاء قائمة بريدية تضم المهتمين بالمنتجات التي توفرها، ومع تراجع تكاليف الإعلانات حاليا على فيس بوك فقد تكون هذه فرصتك المثالية لتشكيل قائمة بريدية لمتجرك وللمتاجر التي تفكر في إنشائها مستقبلا.

  • التواصل مع العملاء لتفادي المشاكل

أبلغ عملائك عن تأخيرات الشحن، ويمكنك القيام بذلك عبر البريد الإلكتروني أو حتى إضافة ملاحظة إلى صفحات منتجك وواجهة المتجر.

إذا كنت بحاجة إلى مساعدة بشأن الرسالة التي ستكتبها، فاحصل على إلهامًا من رسائل البريد الإلكتروني الأخرى التي تتلقاها أو من المتاجر عبر الإنترنت المشابهة لرسالتك.

من الضروري أن تبقى على تواصل مع العملاء وتقوم بتحديث صفحاتك الاجتماعية، وهذا سيساعدك في تفادي إلغاء الطلبات.

  • التواصل مع الموردين ومصادر منتجاتك

احصل على تحديث عن الوضع الراهن من خلال مدوناتهم ومواقعهم الإلكترونية ومن خلال التواصل أيضا معهم.

اسألهم عن المخزون، وأوقات المعالجة الحالية، والمدة التي سيستغرقها شحن المنتج للحصول على فهم أفضل لوضعهم الحالي.

اسأل عما إذا كان بإمكانهم إرسال صور للشحنات والوضع في المخازن أو اطلب منهم مزيدًا من المعلومات حتى تتمكن من الوصول إلى ما إذا كنت قادرًا حقًا على بيع منتجهم.

حاول أن تحصل دائما على المعلومات أولا بأول فرغم عودة بعض المصانع والشركات الصينية إلى العمل إلا أن الشحن إلى الولايات المتحدة وأسواق أخرى يواجه صعوبات جمة.

  • كورس مجاني لك وتعلم المزيد

يمكنك أخذ كورس احترافي في الدروب شيبنج مجانا وهو متوفر بدون مقابل حتى 17 أبريل الجاري، وهذه فرصتك للحصول على مزيد من الأجوبة واكتساب معارف جديدة ستطور من مهاراتك.

نتحدث عن كورس Oberlo 101 والذي يمكنك الوصول إليه من هنا.

هذه الفترة قد تسعر بالفراغ وتوفر الوقت الفارغ لك، لا تقضيه كله في اللهو ومشاهدة الأفلام التي قد لا تستفيد منها، خصص وقتا مهما للتعلم وزيادة مهاراتك في مجالك.

  • استعد للعودة للعمل

إلى جانب تنمية مهاراتك في هذا المجال ومعارفك، يمكنك تدوين كل أفكارك المشاريع التجارية التي تخطط لها وتخصصات التجارة الإلكترونية التي تريد البدء فيها.

يمكنك إنشاء الحسابات والصفحات الاجتماعية لمتجرك وللمتاجر التي تخطط لها وإنشاء المحتوى لها على نطاق كبير.

يقضي الناس حاليا المزيد من الوقت على الشبكات الاجتماعية وهذه فرصتك لبدء صفحة اجتماعية جديدة أو تنمية تلك التي تملكها.

أيضا من المهم أن تراجع موقعك الإلكتروني وتصلح المشاكل التي يعاني منها وتحسن السرعة ووضعه في محركات البحث.

طور المحتوى الداخلي من خلال إضافة منتجات جديدة أو إصلاح صفحات المنتجات التي سبق لك أن قمت بإضافتها.

نظم أمورك الداخلية وقم بتنفيذ كل الاعمال العالقة وما تريد فعله قبل أن تعود أيام العمل والمهام الكثيرة والانشغال الذي لا ينتهي.

ولا تنسى أن تستغل بعض وقت فراغك في ممارسة الرياضة ومشاهدة بعض الأفلام المفيدة خصوصا تلك التي تركز على الأعمال والأزمات.

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.