اختراق منصة Coincheck اليابانية وسرقة ملايين عملة NEM

مختلف العملات الرقمية متضررة

يستمر يناير الأسود بالنسبة للعملات الرقمية، الأحداث ليست ايجابية منذ بداية هذه السنة وبعد أن قيل بأن عام 2018 سيكون عاما رائعا لهذا القطاع تعاني مجمل العملات التي يصل عددها إلى أكثر من 1300 اسم.

الأزمة مستمرة منذ بداية هذه السنة وحدث سيء آخر يأتي ليدعمها، نتحدث عن اختراق منصة Coincheck اليابانية في صمت واكتشاف المستخدمين لها باختفاء ما لديهم من العملة الرقمية NEM والتي يرمز لها أيضا بـ XEM.

وتعد هذه المنصة واحدة من أكبر منصات تداول العملات الرقمية في العالم ولها مكانة أساسية في دولة اليابان التي تعيش اقبالا متناميا في الاستثمار بهذه الأصول الجديدة.

غير أن مخترقين مجهولين تمكنوا خلال الساعات الماضية من سحب الملايين من العملة الرقمية NEM والتي سبق لنا أن تطرقنا إلى مشروعية أهدافها وسعي المنظمة التي تقف وراءها لمساعدة الاقتصاد العالمي على التوجه أكثر إلى الرقمنة.

 

  • اختراق يكلف المستثمرين 500 مليون دولار أمريكي

الاختراق الذي تم بنجاح وفي صمت أدى إلى سرقة كمية كبيرة من العملة الرقمية NEM التي تحتل المرتبة السابعة ضمن أكبر العملات الرقمية وتقدر قيمتها بحوالي 11 مليار دولار أمريكي.

وقد تمكن المخترقين من سرقة كمية كبيرة من العملة اعترفت المنصة بأن قيمتها تصل إلى 500 مليون دولار أمريكي على الأقل.

وقدرت الخسائر باختفاء 130 مليون وحدة من هذه العملة التي يجري حاليا التحقيق في مصيرها ومن قام بسحبها من المنصة بعد سرقتها من حسابات المستخدمين.

وقال الرئيس التنفيذي لمنظمة NEM.io الغير الربحية أنه حاليا يعمل على تقديم أي مساعدة من شأنها أن تساعد منصة Coincheck اليابانية على استرجاع وحدات العملة المسروقة.

 

  • نزيف عملة NEM ونزيف العملات الرقمية

الخبر شكل صدمة للمستثمرين في هذا القطاع وتميز اليوم الجمعة بتغلب موجة البيع على الشراء وهو الاتجاه السائد في الوقت الراهن.

عملة NEM سقطت من المرتبة 7 إلى 10 وفقدت حوالي 4 مليارات دولار لتتراجع قيمتها السوقية إلى 7.6 مليار دولار أمريكي.

وتراجعت هذه العملة الرقمية من 1.03 دولار للوحدة إلى 0.48 دولار في الوقت الحالي، وهي التي تعد واحدة من أرخص العملات الرقمية المشهورة وتعد ثاني أكثر عملة نموا بعد الريبل عامي 2016 و 2017.

إقرأ أيضا  كيف يستغل المضاربون تعويم الدرهم المغربي لمضاعفة ثرواتهم المالية؟

وكان سعرها منذ أشهر قليلة يتراوح ما بين 0.15 دولار و 0.25 دولار وقد قفزت على اثر قيام تطبيق وي شات على توفير تداولها للصينيين.

 

  • اختراق منصات التداول ومحافظ التخزين تهديد كبير

ورغم تطور قطاع العملات الرقمية وقدرته على الصمود في وجه الهجوم الإعلامي من المستثمرين التقليديين إلا أنه يحتاج إلى وضع حد لاختراق منصات التداول والمحافظ الرقمية لتخزين هذه الأموال، وهذا للحفاظ على الثقة واستقطاب المزيد من المستثمرين.

تم اختراق أكثر من منصة خلال الفترات الماضية منها لسرقة بيتكوين أو سرقة عملة البنوك الريبل XRP لكن في مسألة هذه الاخيرة تم استعادة المسروقات للمستثمرين بعد اشهر من ضياع ما قاموا بشرائه من هذه العملة.

ويعد ما حدث اليوم دليلا جديدا على أن قطاع العملات الرقمية غير آمن ويمكن أن يخسر الناس أموالهم بسهولة فيه، وهو أساس تحذير الحكومات والسلطات المختلفة من الاستثمار في هذه الأصول.

 

نهاية المقال:

يستمر يناير الأسود 2018 وتستمر أزمة العملات الرقمية التي تكسب قوتها من الأحداث السلبية التي تتوالى على هذه الأصول الجديدة، سرقة 500 مليون دولار من عملة NEM الرائعة في اليابان ضربة قوية للقطاع عزز من موجة البيع منذ صباح اليوم.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *