اختراق فيس بوك والضحايا حوالي 300 مليون مستخدم

تم الكشف عن المعلومات الشخصية الخاصة بأكثر من 267 مليون من مستخدمي فيس بوك في قاعدة بيانات غير آمنة على الويب المظلم معروضة للبيع.

تبني-فيس-بوك-للخصوصية-هراء-وغرامة-5-مليارات-دولار-غير-كافية اختراق فيس بوك والضحايا حوالي 300 مليون مستخدم

يستمر تسريب بيانات المستخدمين على منصة فيس بوك وتستر الشركة في الادعاء بأنها تمنع حصول سيناريوهات مماثلة ومشابهة.

تم الكشف عن المعلومات الشخصية الخاصة بأكثر من 267 مليون من مستخدمي فيس بوك في قاعدة بيانات غير آمنة على الويب المظلم معروضة للبيع.

  • عدد ضحايا التسريب الجديد

تتضمن قاعدة البيانات معرّفات المستخدمين وأرقام الهواتف والأسماء الكاملة لـ 267140436 مستخدمًا، معظمهم يقيمون في الولايات المتحدة، في قاعدة البيانات من قبل شركة الأمن الإلكتروني Comparitech والباحث Bob Diachenko، وفقًا لتقرير نُشر أمس الخميس.

حذر التقرير من أن الأشخاص الذين تم تحديدهم في قاعدة البيانات يمكن أن يستهدفوا بواسطة رسائل البريد العشوائي أو برامج الاحتيال والإعلانات المزيفة.

  • كيف تم تسريب بيانات المستخدمين من فيس بوك؟

على الرغم من أنه لم يتضح بعد كيف تم الكشف عن المعلومات الحساسة، فقد تتبع Diachenko قاعدة البيانات مرة أخرى إلى فيتنام وتوقع أنه قد تم تجميعها من خلال عملية غير قانونية، حيث تقوم الروبوتات الآلية بنسخ المعلومات العامة من الصفحات الشخصية أو سرقتها مباشرة من API المطور وجمعها من خلال تطبيقات مختلفة متواجدة على الموقع.

منذ ذلك الحين تمت إزالة الوصول إلى قاعدة البيانات، ولكن يبدو أن السجلات كانت متاحة بدون كلمة مرور لأي شخص دون مصادقة لمدة أسبوعين قبل أن تكتشف الشركة ذلك.

تعد هذه ضربة قوية مشابهة لما حدث خلال سبتمبر 2018 حيث تم تسريب أزيد من 400 مليون من أرقام هواتف المستخدمين ومعلومات حساسة أخرى.

أكدت شركة Comparitech أن قاعدة البيانات ظهرت لأول مرة على الإنترنت في 4 ديسمبر، وتم مشاركة البيانات بشكل علني في منتدى للمتسللين في 12 ديسمبر.

على الرغم من أن قاعدة البيانات لم تعد متوفرة على الإنترنت اعتبارًا من يوم الخميس ، فمن الممكن أن تكون هناك نسخة منها متوفرة لدى بعض المجرمين أو أطراف ثالثة وقد حصلوا عليها خلال تلك الفترة، حذرت شركة Comparitech من ذلك مشيرة إلى أن جميع البيانات تبدو صالحة.

  • كيف يواجه فيس بوك أزمة تسريب بيانات المستخدمين؟ وماذا يجب أن تفعله؟

أكد متحدث باسم فيس بوك لـ DailyMail.com أن قاعدة البيانات قد تم إيقافها وقال: “نحن نبحث في هذه المشكلة، لكن نعتقد أن هذه معلومات محتملة تم الحصول عليها قبل التغييرات التي أجريناها في السنوات القليلة الماضية لتحسين حماية معلومات الأشخاص”.

إقرأ أيضا  كيف سيدفع أصحاب قنوات يوتيوب الجديدة ثمن أزمة إعلانات جوجل؟

تقوم الشركة بتغيير المعلومات الحساسة التي يمكنها أن تغيرها دون التأثير على وصول المستخدمين إلى خدماتها، بينما تعمل على تنبيه المتضررين بذلك لتغيير معلوماتهم الأخرى التي يتحكمون بها.

من المحتمل أن تستخدم قاعدة البيانات بهذا الحجم للخداع والرسائل غير المرغوب فيها، وخاصة عبر الرسائل القصيرة.

حتى لو كان المرسل يعرف اسمك أو بعض المعلومات الأساسية عنك، كن متشككًا في أي رسائل غير مرغوب فيها.

نصحت شركة Comparitech المستخدمين بالحد من خطر استهدافهم في خروقات البيانات المستقبلية من خلال تشديد إعدادات الأمان الخاصة بهم للحد من كمية المعلومات المرئية للجمهور.

  • فيس بوك ليس آمنا منذ زمن

عانى فيس بوك من عدد من انتهاكات البيانات الأخرى في العام الماضي، تم اكتشاف قاعدة بيانات مماثلة مع معلومات شخصية لأكثر من 400 مليون مستخدم في سبتمبر 2018.

تعرضت شركة الإعلام الاجتماعي العملاقة للنقد في عام 2018 لتوفيرها معلومات لـ 87 مليون مستخدم لمؤسسة Cambridge Analytica، فقط 270000 من هؤلاء المستخدمين أعطوا الإذن لمشاركة بياناتهم.

ثم استخدمت Cambridge Analytica المعلومات لأغراض الدعاية السياسية، حيث ساعدتهم في تصميم برامج يمكنها التنبؤ بخيارات الناخبين والتأثير عليها في صندوق الاقتراع.

ومع ذلك، قام المركز الجامعي بمقاضاة مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك بتهمة التشهير بعد أن زعم ​​أن فيس بوك استخدمها “كبش فداء” عندما ظهر الحدث.

كان الباحث بجامعة كامبريدج ألكسندر كوغان وراء تطبيق ساعد في جمع البيانات من مستخدمي الشبكة الاجتماعية الأكبر في العالم.

قال زوكربيرغ وغيره من المسؤولين التنفيذيين إن كوجان أخبرهم أن البيانات كانت لأغراض أكاديمية وليست حملات سياسية.

 

نهاية المقال:

يودع فيس بوك هذا العام بفضيحة تسريب بيانات للمزيد من المستخدمين وقد وصل عدد الضحايا منذ العام الماضي إلى أكثر من 700 مليون مستخدم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.