عن اتفاقية Swift و R3 وكيف تستفيد منها عملة الريبل XRP

-اتفاقية-Swift-و-R3-وكيف-تستفيد-منها-عملة-الريبل-XRP عن اتفاقية Swift و R3 وكيف تستفيد منها عملة الريبل XRP
صفقة غير مباشرة بين شركتين منافستين!

متحدثًا على المنصة في منتدى باريس للتكنولوجيا المالية هذا الصباح، قال الرئيس التنفيذي لـ Swift غوتفريد ليبراندت: “في وقت لاحق اليوم سنعلن عن التكامل مع R3”.

هذا الخبر تلقفته سريعا وسائل الإعلام وحاول البعض تفسير هذه الخطوة التي أقبل عليها نظام Swift البنكي والذي يعتمد عليه حوالي 11000 بنك حول العالم.

لمن لا يعرف نظام Swift البنكي فهو نظام تراسل بدأ العمل عام 1973 والذي تعتمد عليه البنوك والمؤسسات المالية العالمية لتحويل الأموال واعلام الفروع المعنية بالتحويلات التي تتم.

النظام كما هو معروف لم يعد يساير تطورات الزمن، حيث تستغرق التحويلات المالية من دولة إلى أخرى حوالي 3 أيام إلى 5 أيام من العمل دون احتساب أيام العطل ونهاية الأسبوع.

تهدد بلوك تشين هذا النظام برمته، وتقود هذا التهديد الشركة الأمريكية الناشئة Ripple الشركة و التي تقف وراء ثاني أكبر عملة رقمية مشفرة في العالم والمصممة خصيصا لاستخدامها في تنفيذ التحويلات المالية بشكل فوري وبعمولة أرخص من النظام البنكي الدولي المكلف.

لهذا وضعنا مشروع الريبل على أنه قاتل للنظام البنكي الشهير، وقد تمكنت شركة Ripple من كسب 200 بنك ومؤسسة مالية من أفضل المؤسسات على الإطلاق ولا تزال الكثير من المؤسسات تنضم إلى شبكة الريبل وتستخدم خدماتها وبدأت عدد منها استخدام الخدمة التي تعتمد على عملة الريبل XRP.

  • اتفاقية SWIFT و R3

قررت Swift الإنفتاح على تقنية بلوك تشين واستخدامها والاعتماد عليها، وهذا لتسريع المعاملات المالية تطوير خدماتها.

كشفت الشركة أن دليل إثبات الهوية (PoC) سيحاسب SWIFT’s gpi Link، وهي بوابة سترابط مع منصة كوردا R3 ومراقبة تدفق المدفوعات ودعم واجهات برمجة التطبيقات (APIs)، كمعايير SWIFT و ISO.

في PoC، ستتمكن الشركات التي تستخدم منصة R3 من تفويض المدفوعات من بنوكها عبر gpi Link؛ سيتم تسوية الدفعات gpi بواسطة بنوك الشركات، وسيتم الإبلاغ عن تأكيدات الائتمان الناتجة عن ذلك إلى منصات التداول عبر ارتباط gpi عند الانتهاء.

وبينما يعالج مركز PoC في البداية البيئة التجارية القائمة على DLT في R3، فإنه سيتم توسيعه لدعم منصات DLT وغيرها من منصات DLT والتجارة الإلكترونية.

وبشكل عام ستعتمد الشركة العالمية على منصة Corda Settler التي أطلقتها R3 خلال ديسمبر الماضي.

إقرأ أيضا  ماذا ينتظر العملات الرقمية خلال الربع الأخير من 2018؟
  • تجاهل الشركة الأمريكية الناشئة Ripple

تجاهلت Swift التعاون مع الشركة الأمريكية الناشئة Ripple خصوصا وأن هذه الأخيرة لطالما انتقدت النظام البنكي العالمي.

لكن بشكل عام فإن الرئيس التنفيذي لشركة Ripple الموجود في باريس بالحدث نفسه أبدى استعداده لتعاون شركته مع Swift.

لا نعرف إن كانت هناك فرصة للتعاون المباشر، لكن حاليا ستركز Swift في الفترة التجريبية على قياس أداء منصة R3 وسيكون لديها فرصة للبحث عن بديل أفضل.

  • عملة الريبل XRP مستفيدة من الصفقة

قبل أشهر تم تسوية الصراع القضائي بين الشركة الأمريكية الناشئة Ripple و شركة R3، وهذه الأخيرة لا تزال تفضل الريبل XRP.

أطلقت خلال ديسمبر خدمة  Corda Settler التي تعتمد على عملة الريبل XRP وهو ما يعني أن انضمام 11000 بنك إلى هذه الخدمة التي سيتم اعتمادها بحلول 2020 يعني اقبالا هائلا على العملة الرقمية التي ستستخدم كسيولة بين البنوك.

بالنسبة للمستثمرين فإن هذا خبر جيد وهذا هو السر في ارتفاع قوي لهذه العملة اليوم، وهي التي عادت من 0.28 دولار إلى 0.31 دولار على الأقل بارتفاع قدره 9.04% خلال 24 ساعة.

في النهاية تأتي الصفقة لتضفي المزيد من المشروعية على ثاني أكبر عملة رقمية مشفرة في العالم والتي تتوفر منها المليارات من الوحدات وتملك الشركة الأمريكية الناشئة Ripple أغلبها، وهذه الأخيرة تعمل بالتدريج على التخلي عن المركزية لصالح اللامركزية من خلال طرح تلك الوحدات واستخدامها في المجال البنكي واتاحة جزء منها للمستثمرين.

 

نهاية المقال:

مرت الأيام واختار نظام Swift البنكي التعاون مع R3 عوض شركة Ripple، لكن هل هذا سيء لنا؟ المفاجأة أن R3 تستخدم الريبل XRP ثاني أكبر عملة رقمية … إنها صفقة تاريخية غير مباشرة بين طرفين مختلفين تماما.

إقرأ أيضا: كيفية شراء عملة الريبل Ripple بسرعة وتخزينها في أفضل محفظة رقمية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.