أهم ما ينتظر العملات الرقمية في صيف 2018 حسب توقعاتي

-العملات-الرقمية أهم ما ينتظر العملات الرقمية في صيف 2018 حسب توقعاتي
وقت التوقعات

منذ أن ودعنا أزمة العملات الرقمية لسنة 2018 خلال منتصف أبريل وهذه السوق تحاول أن تتعافى، لتدخل في ركود مستمر إلى الآن مع استمرار أنشطة المضاربة التي تميز هذا القطاع على مدار تاريخه.

بعد كل أزمة مالية أو اقتصادية يأتي الركود كنتيجة لها، وخلال هذه الفترة ستلاحظ استمرار حالة من التذبذبات بين الإرتفاعات والانخفاضات دون أن تنجح السوق في استعادة كل المليارات التي خسرتها.

في قطاع العملات الرقمية حاليا ما أن ترتفع المؤشرات حتى تتراجع بسبب أو بدونه، ما يعني أن نشاط المضاربة لا يزال هو المسيطر على السوق بينما المستثمرون يراقبون أو حتى يواصلون الشراء لكن بوثيرة خفيفة لعدم شعورهم بالطمأنينة من استقرار السوق.

هذا العام ليس جيدا لهذه الأصول الرقمية رغم التقدم الهائل الذي حققته تقنية بلوك تشين وعمليات الطرح الأولي التي تتزايد، والسبب في كل هذا هو الخوف من التنظيم والتقنين لهذا القطاع.

رأينا منذ سبتمبر من العام الماضي تدخل الحكومات في هذا القطاع والبداية من الصين التي قررت حظر العملات الرقمية المشفرة، لكن استعاد السوق الخسائر بعد أسابيع من التصحيح الذي شكل رد فعل على تلك الخطوة، ثم ارتفعت أسعار الأصول الرقمية لتستكمل تشكل الفقاعة ولتنفجر بداية هذا العام.

عام 2018 هو عام تقنين وتنظيم هذه الأصول، وهذا ما يفسر حجم الخوف والتوتر الذي يسيطر على المتعاملين في هذا السوق، وارتفاع الحساسية لتستجيب السوق للأخبار السلبية أكثر من الأخبار الإيجابية التي يتلاشى تأثيرها بسرعة.

نحن الآن في شهر يونيو أول أشهر فصل الصيف، وأحاول في هذا المقال أن أركز على ماذا سيحدث مع العملات الرقمية خلال صيف 2018.

 

  • يونيو 2018: الركود مستمر

تحاول السوق أن تتعافى منذ بداية هذا الشهر وقد تخطت قيمتها السوقية 368 مليار دولار في الرابع من الشهر الجاري، لتتراجع الآن إلى 323 مليار دولار.

وللعلم فإن 6 ماي 2018 هو صاحب القيمة السوقية الأعلى منذ انهيار أسعار العملات الرقمية حيث وصلت القيمة السوقية في ذلك اليوم إلى 482 مليار دولار.

وجدير بالذكر أن القيمة السوقية الإجمالية لقطاع العملات الرقمية قد وصل إلى 879 مليار دولار في ذروة الفقاعة.

إقرأ أيضا  أفضل محفظة رقمية لتخزين بيتكوين الريبل وأكثر من 70 عملة رقمية بسهولة

شخصيا أعتقد أن الركود سيستمر خلال الشهر الحالي حتى وإن شهدنا خلال الأيام القادمة ارتفاعات مثيرة لتعويض الخسائر التي تكبدتها السوق مؤخرا.

 

  • يوليوز: شهر مهم في عملية التنظيم والتقنين

في اجتماع مجموعة العشرين منذ أسابيع في الأرجنتين، حدد حاكم البنك المركزي الأرجنتيني مهلة صيفية للأعضاء لتقديم “توصيات محددة بشأن ما يجب فعله”.

وبحلول الشهر المقبل من المنتظر أن تقدم البنوك المركزية ووزراء المالية المقترحات للتعامل مع سوق العملات الرقمية المشفرة.

هذه المقترحات على الأغلب ستكون عبارة عن توصيات لتنظيم هذه الأصول واضافتها إلى الأصول الرقمية ومن المنتظر أن نرى خطوات مماثلة لما رأيناه في كوريا الجنوبية واليابان.

من جهة أخرى ننتظر أن نرى خلال هذه الفترة الحكم على الريبل XRP على أنها ليست أوراقا مالية وأسهم بل عملات رقمية مشفرة ونفس الحكم بالنسبة لمنافستها الإيثريوم.

أما إذا حدث العكس فهذه ستكون كارثة وضربة قوية أخرى لسوق العملات الرقمية من الصعب حاليا تصور أضرارها على السوق ككل.

قيام أي دولة من الدول المهمة بحظر هذه العملات سيرشح استمرار الركود وربما عودة الأزمة، لكن في حالة التقنين والتنظيم نأمل أن يتفاعل السوق بشكل ايجابي مع ذلك.

 

  • أغسطس: عودة الرخاء ممكنة  

شهر مرشح قوي ليشهد نهاية الركود وتداعيات الأزمة، لكن لأن يوليوز هو الشهر المهم خلال هذا الفصل بالنسبة لقضية التنظيم والتقنين، فما سيحدث خلال أغسطس سيكون امتدادا لما سيحدث قبله.

ولا يستبعد أن نرى بعض القرارات الأخرى خلال أغسطس وحسم مشكلتي الريبل و الإيثريوم خلاله، فإن كان كل هذا يصب في صالح السوق فبالتأكيد سيكون الشهر الثامن من هذا العام رائعا للمستثمرين والمتداولين، لكن إذا شهدت هذه الفترة إعلانات وقرارات سيئة قد يستمر الركود حتى الخريف القادم على أقل تقدير!

 

نهاية المقال:

لا توجد ضمانات على أن توقعاتي ستنجح، وفيما يستمر الركود حاليا أستغل هذه الفرصة الثمينة لشراء المزيد من العملات.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

2 thoughts on “أهم ما ينتظر العملات الرقمية في صيف 2018 حسب توقعاتي

  1. لا أنصحك اخي بشراء المزيد من العملات الرقمية وخصوصا في ظل هذا الزخم الهبوطي الجارف .
    وكما ذكرت انت كذلك تأثر السوق بالاخبار السلبية اكثر منها الاجابية و في هذا المساء بالظبط كما تلاحظ على الشارتات . معضم العملات فقدت اكثر من 10 بالمئة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *