أكبر سقوط لمؤشر داو جونز في التاريخ هل هذه بداية أزمة 2018 المرتقبة؟

داو-جونز- أكبر سقوط لمؤشر داو جونز في التاريخ هل هذه بداية أزمة 2018 المرتقبة؟
هل هذه هي أزمة 2018 المرتقبة؟

منذ نهاية 2016 وأنا أتحدث عن إمكانية اندلاع أزمة مالية عالمية جديدة، فالعالم لم يتعلم كثيرا من أزمة 2008 والرخاء الإقتصادي فشل في الوصول إلى الطبقات الفقيرة والمهملة.

والبورصات تحولت إلى فقاعات كبيرة لا تعبر عن الواقع الحقيقي للإقتصاد، ووصول القادة المتطرفين إلى الحكم وخصوصا بالولايات المتحدة الأمريكية خطر كبير على الإقتصاد العالمي.

هذا العام لا أزال أرى بأن حدوث انهيار مالي وارد الحدوث بقوة، والرخاء في البورصات وتحسن الاقتصادات العالمي والتعافي لا يكفي ولا يغير هذه التوقعات.

ربما الهبوط القوي والقياسي حاليا لا يعني أننا أمام تصحيح مؤقت بل بداية الأزمة المالية العالمية الجديدة، خصوصا وأن البورصات العالمية كلها تراجعت بقوة.

 

  • البداية من الأسبوع الماضي وخسائر هي الاكبر منذ عامين

البورصة أكبر سقوط لمؤشر داو جونز في التاريخ هل هذه بداية أزمة 2018 المرتقبة؟

عودة إلى الأسبوع الماضي حيث خسر داو جونز 666 نقطة في يوم الجمعة لوحدها وخسر قبلها مئات النقاط، لكن الجلسة الختامية للأسبوع الماضي كانت الأسوأ على الإطلاق.

تراجع داو جونز من 26000 القياسي إلى مستويات أقل من ذلك كذلك الامر بالنسبة لمؤشر ناسداك إضافة إلى مؤشر S&P 500.

 

  • الإثنين الأسود؟

هبوط-داو-جونز أكبر سقوط لمؤشر داو جونز في التاريخ هل هذه بداية أزمة 2018 المرتقبة؟

تداولات أمس اتسمت من بدايتها بحركة البيع القوي، ليخسر داو جونز منذ البداية 300 نقطة تم ارتفعت خسائره إلى 600 نقطة وقبيل ساعة من اغلاق التداولات خسر 1500 نقطة قبل أن يتم تقليصها إلى 1175 نقطة مع استغلال الفرصة من بعض المستثمرين لشراء المزيد من الأسهم بسعر أرخص.

أما داو جونز فقد خسر 273 نقطة على الأقل وخسر S&P 500 حوالي 2648 نقطة لتكون نسبة تراجع هذه المؤشرات ما بين 3.80 في المئة إلى 4.60 في المئة.

مؤشر NIKKEI 225 البورصة اليابانية خسر 577 نقطة، بينما مؤشر HANG SENG في بورصة هونغ كونغ فقد خسر 352 نقطة.

البورصات الأوروبية هي الأخرى أغلقت على خسائر بعد الأسبوع الماضي الذي شهد خسائر قياسية متأثرة بما يحدث في وول ستريت.

 

  • أكبر هبوط في التاريخ

داو-جونز أكبر سقوط لمؤشر داو جونز في التاريخ هل هذه بداية أزمة 2018 المرتقبة؟

ما حصل مع داو جونز أمس يوصف على أنه أكبر هبوط لهذا المؤشر في التاريخ، عادة يخسر المؤشر بضعة مئات من النقاط وتندلع الأزمة المالية.

إقرأ أيضا  كل ما نعرفه عن الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة

هذه المرة لأنه قد وصل إلى أكثر من 26000 نقطة لأول مرة في التاريخ وهو الذي كسب 8000 نقطة في عهد ترامب يحتاج إلى خسارة عدد أكبر كي يعتبر ما حدث أزمة فعلا.

خسارة داو جونز 4.6% من قيمته كانت كافية الاثنين الأسود 1987 لاندلاع الازمة الشهيرة ونفس الأمر حصل عام 2008.

لكن بمعايير اليوم ولحجم هذا المؤشر كما أشرنا سابقا تعتبر وسائل الإعلام الأمريكية ما حصل انذارا خطيرا للغاية.

 

  • مورجان ستانلي تحذر من شراء الأسهم الامريكية

خبراء البنك الأمريكي مورجان ستانلي حذروا من شراء الأسهم الأمريكية، خصوصا وأن هناك الكثير من المستثمرين سيعملون على شراء الأسهم لاستغلال الهبوط العنيف قبل العودة.

وقال المحللين في البنك أنه بسبب الإنفاق المالي غير الممول في إدارة ترامب وسياسة الاحتياطي الفيدرالي المرتقبة، فإن أسواق المال الأمريكية معرضة لتراجع أكبر من التراجع الحالي.

وهناك تقارير من أن البنك المركزي الأمريكي سيتجه للرفع من الفائدة في أعقاب تعافي الإقتصاد الأمريكي وارتفاع الأجور.

الرفع من الفائدة يعني أن الاقتراض سيصبح مكلفا ومن المنتظر أن يتراجع الانفاق كما أن الكثير من المستثمرين يحصلون على القروض التي يستثمرونها في البورصة، كذلك الشركات تحصل على القروض وفي حالة كانت الفائدة عالية فهذا سيدفعها للتقليص من التكاليف.

 

نهاية المقال:

هذه أكبر خسارة لمؤشر داو جونز في التاريخ، الآن ما يحكم الأسواق العالمية هو الخوف وهناك موجة بيع قوية هذا الصباح في اليابان والصين وافتتاح أوروبا على هزات قوية للغاية، ربما نحن الآن في بدايات أزمة 2018 التي لن تقل قوة عن أزمة 2008.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

One thought on “أكبر سقوط لمؤشر داو جونز في التاريخ هل هذه بداية أزمة 2018 المرتقبة؟

  1. اللايقين مع سياسات ترامب ونزعته الحمائية الشديدة وابتزازه لكبريات الشركات التكنولوجية الأمريكية سيكون له وقع بدون شك.. وهذا ما وقع اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *