أغسطس / آب / غشت: شهر الأحداث الكبرى التي غيرت مسار التاريخ

أغسطس-آب-غشت-شهر-الأحداث-الكبرى-التي-غيرت-مسار-التاريخ أغسطس / آب / غشت: شهر الأحداث الكبرى التي غيرت مسار التاريخ

لا يفصلنا سوى أقل من شهرين عن أغسطس، الشهر المشهور بأنه الأطول في السنة لأن أيامه طويلة والأعلى حرارة أيضا في السنة لمعظم دول العالم.

ولا يحظى الشهر الثامن في التقويم الميلادي بالمحبة لدى أغلبية الناس لأنه يتضمن أحداثا سيئا ناهيك عن العودة إلى الدراسة بالنسبة للطلاب الذين يرغبون عادة في استمرار العطلة الصيفية حتى بداية سبتمبر.

بالعودة إلى التاريخ نجد أن هذا الشهر مهم للغاية وعادة ما شهد أحداثا كبرى غيرت مسار التاريخ.

  • أبرز الأحداث الكبرى في شهر أغسطس

ركود 1929، ضرب اليابان بالنووي مرتين ونهاية الحرب العالمية الثانية، صدمة نيكسون 1971، استقالة نيكسون 1974، بداية تفكك الاتحاد السوفياتي، ولادة أزمة 2008، حرب روسيا جورجيا 2008، أزمة البورصة الصينية 2015، أزمة تركيا 2018، انهيار الارجنتين 2019.

وبالطبع العقد الضائع للبورصة الأمريكية ما بين أغسطس 2000 وفبراير 2009 حيث تراجعت فيه البورصة بحوالي 54 في المئة.

تعد هذه الأحداث الكبرى منذ القرن الماضي إلى الآن كافية جدا لتظهر لنا إلى أيب مدى هذا الشهر مهم في تاريخ البشرية.

  • شهر الركود والكساد الإقتصادي

أسوأ الهبوط الذي تعرض له الإقتصاد حدث في هذا الشهر، ففي أغسطس 1929 بدأ الكساد الكبير لتنهار  البورصة خلال أكتوبر من ذلك العام، وتصل البطالة إلى قمتها خلال أغسطس 1932.

قبل انهيار البورصة خلال أكتوبر 1987 بدأ الهبوط الحقيقي منذ أغسطس من نفس العام، ورافق الأمر حالة من الركود الإقتصادي.

وقبل انهيار وول ستريت خلال سبتمبر 2008 بدأ الركود الإقتصادي خلال أغسطس 2007 وأشارت الأحداث فيه إلى أن الأمور ليست على ما يرام.

في أغسطس 2018 تعرضت عملة الأرجنتين لهبوط حاد، ثم بعدها بعام في نفس الشهر دخلت البلاد ركودا اقتصاديا وانهارت البورصة.

العام الماضي شهد أغسطس اضطرابات مالية اشارت إلى أن عام 2020 سيكون عاما للركود والأزمة الاقتصادية، وأبرز هذه الإضطرابات هي المخاوف من اقتراب حلول الهبوط الاقتصادي وانقلاب منحنى العائد الأمريكي عدة مرات.

استعادت البورصة الأمريكية توازنها ابتداء من أكتوبر لكن رسالة الشهر الثامن بأن العام التالي لن يكون جيدا بقيت في أذهان الكثير من المراقبين.

حتى الركود الاقتصادي الذي حذرت منه البيانات في أغسطس الماضي أصبح حقيقة في الولايات المتحدة واليابان وألمانيا ودول أخرى حاليا.

  • فيروس كورونا بدأ خلال أغسطس 2019

ربما بدأ فيروس كورونا في الإنتشار في ووهان في وقت مبكر من أغسطس من العام الماضي، وفقًا لدراسة قامت بتحليل صور الأقمار الصناعية لمواقف السيارات خارج المستشفيات الرئيسية وبيانات محرك البحث بايدو.

نظرت الدراسة، التي أجراها باحثون من كلية الطب بجامعة هارفارد، وجامعة بوسطن للصحة العامة ومستشفى بوسطن للأطفال، في الصور التي تم التقاطها بين يناير 2018 وأبريل 2020 ووجدت “زيادة كبيرة” في أعداد المركبات بدءًا من أغسطس 2019 وتصل ذروتها في ديسمبر 2019.

بين سبتمبر وأكتوبر، كان لدى خمسة من المستشفيات الستة التي تمت ملاحظتها أعلى حجم يومي للسيارات في الفترة التي تم تحليلها.

ورفضت وزارة الخارجية الصينية الدراسة ووصفتها بأنها “سخيفة للغاية”.

وفقًا للدراسة، تزامنت الزيادة في حجم السيارة مع ارتفاع الاستفسارات على محرك البحث الصيني Baidu عن “السعال” و “الإسهال”، قبل حوالي ثلاثة أسابيع من الارتفاع المؤكد في حالات فيروسات التاجية في أوائل عام 2020.

ولاحظ الباحثون أنه خلال أغسطس ارتفع البحث عن الأمراض المعدية والاسهال والعديد من المصطلحات التي تؤكد أن الفيروس بدأ في الظهور بهذا الشهر.

وقال الباحثون في طبعة أولية تم نشرها: “زاد عدد الزيارات إلى المستشفيات وبيانات البحث عن الأعراض في ووهان قبل البداية الموثقة لوباء Sars-CoV-2 في ديسمبر 2019”.

وقالت الوثيقة: “في أغسطس حددنا زيادة فريدة في عمليات البحث عن الإسهال التي لم تظهر في مواسم الإنفلونزا السابقة أو انعكست في بيانات بحث السعال”.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشونينغ يوم الثلاثاء في مؤتمر صحفي دوري إنها لم تشاهد الدراسة لكنها رفضت نتائجها.

وقالت: “أعتقد أنه من العب في الواقع أمر سخيف للغاية استخلاص هذا النوع من الاستنتاجات على أساس الملاحظات السطحية مثل حجم حركة المرور”.

ورغم رفض الصين لهذه الدراسة إلا انها تبدو منطقية خصوصا وأن ازمة كورونا قد استرت لأشهر في الولايات المتحدة وبقية دول العالم التي انتقل الوباء إليها ويفترض أن هذا هو سلوكه أيضا في الصين.

إقرأ أيضا:

ديفيد آيك: أيقونة نظرية المؤامرة الذي زعم أنه ابن الله

أزمة التضخم الإقتصادي العالمي 2022

إلى الآن شريحة بيل غيتس كذبة كبرى

ما هي قفزة القط الميت أو Dead Cat Bounce؟

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.