أعظم أزمة في تاريخ التجارة التقليدية ونهاية متاجر التجزئة

أزمة-التجارة-التقليدية أعظم أزمة في تاريخ التجارة التقليدية ونهاية متاجر التجزئة
أعظم أزمة في تاريخ التجارة التقليدية

منذ 2016 وأنا أتابع واحدة من الأزمات العظيمة في تاريخنا المعاش، هذه الأزمة ليست اقتصادية بقدر ما هي تجارية تحدث في قطاع التجارة التقليدية أو الكلاسيكية.

وهي التي تستهدف قتل المتاجر والمشاريع التجارية على أرض الواقع وإغلاق المحلات والسوبر ماركت المنتشرة في المدن ومختلف الدول بدءا من الولايات المتحدة الأمريكية نحو بريطانيا إلى دول أخرى مثل ألمانيا وفرنسا واسبانيا.

عام 2017 وصلت هذه الأزمة إلى مستويات خطيرة للغاية ولا نتوقع أن يختلف الأمر خلال العام الجاري حيث لا تزال أخبار إغلاق المئات من المتاجر تتصدر الصحف الإقتصادية والمالية حول العالم.

إلى الآن الأزمة مستمرة ولا يوجد أي أمل للقضاء عليها بل إنها توسعت لتشمل الدول الأوروبية، ولن أتفاجأ إن تمددت إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال المستقبل المنظور.

في هذا المقال سنتوقف عند نتائج هذه الأزمة وعدد المتاجر المنهارة حسب أحدث الإحصائيات، على أن نتناول أسبابها في مقال آخر.

 

  • بالآلاف يتم إغلاق المتاجر والمولات في الدول المتقدمة

بينما تواصل البورصات العالمية الإرتفاع القوي وتتحدث التقارير الإقتصادية عن التعافي من أزمة 2008، تتمدد على أرض الواقع أزمة التجارة التقليدية، لتؤكد بأن الأمور ليست على ما يرام.

خلال عام 2008 وفي أوج الأزمة المالية العالمية أغلقت الكثير من المتاجر في روما بإيطاليا ومناطق أخرى حول العالم أبوابها معلنة الإفلاس، كان ذلك طبيعيا بالنظر إلى أن الأزمة المالية العالمية قد ألحقت ضررا قويا بالتجارة العالمية والإقتصاد وحياة الناس.

لكن مع التعافي الإقتصادي لم نعد نسمع عن هذه القضية، غير أنها عادت بقوة إلى وسائل الإعلام خلال السنوات الأخيرة وأصبحت جزءا من التغطية الرئيسية منذ العام الماضي.

خلال عام 2017 تم إغلاق أكثر من 6752 متجرا في الولايات المتحدة الأمريكية وأبرز متاجر التجزئة التي قلصت من متاجرها بسبب تراجع المبيعات والأرباح هي JCPenney و Macy’s إضافة إلى Sears و Kmart.

وعانت أيضا علامات تجارية أخرى أقدمت على إغلاق متاجرها منها Crocs, BCBG, Abercrombie & Fitch إضافة إلى Guess.

شركة Sears قررت إغلاق 10 في المئة من متاجرها ونتحدث عن تضرر 150 متجرا من هذا القرار، فيما قررت JCPenney شطب 138 متجرا خاصا بها وهو ما يشكل 14 في المئة من متاجرها.

إقرأ أيضا  عملة الريبل XRP نحو القمر: رحلة مميزة طويلة شاقة للمميزين فقط

المتاجر الصغيرة والكبيرة والمتوسطة وحتى المولات والتجمعات التجارية تخسر يوما بعد يوم بريقها، وتتراجع مبيعاتها.

وفي البورصة الأمريكية فقد تابعنا انهيار أسهم الكثير من الشركات العاملة في مجال تجارة التجزئة التقليدية، وبعضها قرر التحول إلى شركة خاصة بعيدا والانسحاب من البورصة.

 

  • انهيار المزيد من المتاجر و مراكز التسوق

أكدت شركة الأبحاث العقارية Green Street Advisors أن حوالي 30 في المئة من جميع مراكز التسوق تقع تحت هذه التصنيفات. وهذا يعني أن ما يقرب من ثلث مراكز التسوق معرضة لخطر الموت بسبب إغلاق المتاجر.

أحدث التقارير تقول أن حصيلة عام 2017 وصلت إلى أكثر من 8000 متجر تم إغلاقه العام الماضي، وهذا متوقع بالنظر إلى أن قرارات الشركات العاملة في هذا المجال تتفق على ضرورة التقليل من التكاليف وإغلاق المتاجر الغير النشيطة.

مراكز التسوق هي الأخرى في خطر حيث من المنتظر أن تنهار الكثير منها ابتداء من العام الجاري في ظل تراجع مبيعاتها وارتفاع التكاليف التشغيلية.

 

  • توقعات مستقبل متاجر التجزئة التقليدية

بحلول عام 2023 من المنتظر أن تموت حوالي 50 في المئة من مراكز التسوق ونتحدث هنا عن 1200 مركز تجاري سيتم إغلاقه الفترة القادمة.

وخلال العام الجاري من المرتقب أن يتم إغلاق 12000 متجرا من متاجر التجزئة في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

التوقعات تؤكد أن هذه الأعمال في طريقها أيضا للإنهيار في أوروبا خصوصا بعد أن أعلنت العديد من العلامات التجارية هناك تقليص متاجرها عبر إغلاقها.

 

نهاية المقال:

حوالي 8000 متجرا تم إغلاقها عام 2017 من أكبر 20 علامة تجارية بينما نصف مراكز التسوق ستختفي قبل 2023 وهذا العام من المتوقع أن يتم إغلاق 12000 متجرا في أمريكا الشمالية، في هذا الوقت تتمدد أعظم أزمة في حياة التجارة التقليدية إلى أوروبا معلنة تغيير قواعد اللعبة في العالم كله.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

2 thoughts on “أعظم أزمة في تاريخ التجارة التقليدية ونهاية متاجر التجزئة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *