أسهم تيسلا قد تسبب انهيار الأسهم الأمريكية

أسهم-تيسلا-قد-تسبب-انهيار-الأسهم-الأمريكية أسهم تيسلا قد تسبب انهيار الأسهم الأمريكية

من غير المستبعد أن ينتهي هذا العام بارتفاع أسهم تيسلا 400٪ هذا العام، لكن أحد باحثي الإستثمار يدق ناقوس الخطر بشأن السهم.

الإرتفاع لأسهم هذه الشركة كبير وجنوني، وربما تقسيم السهم مؤخرا 5 مرات سيزيد الطين بلة.

  • تيسلا خطر على وول ستريت

يصف ديفيد ترينر، الرئيس التنفيذي لشركة New Constructs، تيسلا بأنها أخطر الأسهم في وول ستريت، ويقول إن الأساسيات لا تدعم مثل هذا السعر المرتفع والتقييم.

وقال: “مهما كان السيناريو الأفضل الذي تريد أن ترسمه لما ستفعله تيسلا سواء كانوا سينتجون 30 مليون سيارة في غضون السنوات العشر المقبلة، وينخرطون في أعمال التأمين ولديهم نفس هوامش الربح العالية مثل تويوتا، حتى لو كنت تعتقد أن كل هذا صحيح، فإن سعر السهم لا يزال يشير إلى أن الأرباح ستكون أكبر من ذلك”.

ويلاحظ أن سعر السهم يعني ضمناً في أي مكان من 40٪ إلى 110٪ من حصة السوق بناءً على متوسط سعر البيع.

يقول ترينر إن متوسط سعر البيع الحالي البالغ 57 ألف دولار، وبافتراض مبيعات 10.9 مليون سيارة بحلول عام 2030 يعني 42٪ من حصة السوق، وهذا يعني أنه يتم تداول أسهم Tesla بأرباح آجلة 159 مرة.

ويضيف أن تجزئة الأسهم مؤخرًا يمكن أن تكون خطيرة أيضًا على دخول المستثمرين الجدد إلى الأسهم، فالسهم أصبح أرخص الآن ويمكن أن يكون من السهل شرائه بالنسبة للمستثمرين الصغار.

وأضاف: “تجزئة الأسهم غير ذات صلة بالقيمة. إنهم لا يغيرون الحجم، بل يقسمونه إلى المزيد من القطع”.

قال ترينر: “بصراحة، أنظر إلى تجزئة الأسهم كوسيلة لجذب المزيد من المتداولين غير المرتابين والأقل تطورًا إلى مجرد محاولة مطاردة هذا السهم، وهذه ليست استراتيجية حقيقية”.

قسمت تيسلا أسهمها من خمسة إلى واحد في 31 أغسطس، ارتفعت الأسهم بنسبة 12٪ في الجلسة، مع ذلك أنهى السهم الأسبوع الماضي منخفضًا بأكثر من 5٪ بعد أن قلص أكبر مساهم خارجي للشركة Ballie Gifford حصته.

يقول ترينر إن التقييم الأكثر واقعية سيكون أقل بكثير من المستويات الحالية.

أضاف أيضا في حوار مع سي ان بي سي: “لا تحتل Tesla المرتبة العشرة الأولى في حصة السوق أو مبيعات السيارات في أوروبا للمركبات الكهربائية، وذلك لأن القوانين تغيرت في أوروبا والتي حفزت بقوة الشركات المصنعة الحالية على تطوير السيارات الهجينة والمركبات الكهربائية، الشيء نفسه يأتي في الولايات المتحدة أعتقد من الناحية الواقعية أننا نتحدث عن شيء أقرب إلى 50 دولارًا وليس 500 دولار كقيمة حقيقية”.

  • لماذا الإقبال بقوة على أسهم تيسلا؟

حسنا هناك ما يدفع المستثمرين حول العالم لوضع أموالهم في أسهم هذه الشركة، وربما تأتي هذه الإرتفاعات القوية من المستثمرين الصغار الذي أصبح عددهم أكبر وتأثيرهم في السوق عاليا خلال الأشهر الأخيرة.

ما يدفع هؤلاء إلى الرهان على هذه الشركة هو أن مؤسسها هو إيلون ماسك، وكلما قام هذا الشخص أيضا بإنجازات على مستوى صناعة الفضاء ومؤخرا أيضا في مجال الروبوتات والذكاء الإصطناعي حيث كشف عن شريحة تزرع برأس الإنسان، اندفع المستثمرين لشراء أسهم شركته.

يعد هذا خطيرا للغاية، لأن الأموال التي تأتي لأسهم الشركة يقف وراءها أسباب لا علاقة لها بنشاطها المالي والتجاري في السوق.

هذا ما لم يتحدث عنه ديفيد ترينر، الرئيس التنفيذي لشركة New Constructs، ونود الإشارة إليه هنا لأنها معلومة مهمة يجهلها الكثير من مراقبي السوق، ويعتقدون أن الإرتفاع القوي نابع فقط من الرهان على قدرة الشركة في تحقيق مبيعات كبيرة جدا وأرباح مهمة وتغيير مشهد المنافسة في سوق السيارات.

اخلاء المسؤولية

إقرأ أيضا:

متى سيرتفع سعر الريبل XRP إلى 100 دولار؟ فرصة ثراء؟

انهيار بورصة كندا: فرصة تحويل 2000 دولار إلى 20 ألف دولار

الذهب لا يزال فرصة لكسب المال فقد يرتفع إلى 4000 دولار للأونصة

أسهم Lightspeed الرخيصة فرصة لكسب 300 ألف دولار؟

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.