أزمة هواوي ستبدأ في أواخر شهر أغسطس وهذا ما سيحدث

ستبدأ المشكلة أواخر أغسطس عندما يتعين على الشركة التوقف عن التعاون مع جوجل والشركات الأمريكية بشكل نهائي

أزمة-هواوي-ستبدأ-في-أواخر-شهر-أغسطس-وهذا-ما-سيحدث أزمة هواوي ستبدأ في أواخر شهر أغسطس وهذا ما سيحدث

أصبح مؤكدا أن الحظر الأمريكي على هواوي ليس مجرد تهديد فارغ بل إنه قرار سياسي وتجاري جاهز وسيدخل حيز التنفيذ ابتداء من 19 أغسطس القادم.

لقد أشرنا  إلى أن الهواتف الحالية للشركة الصينية والهواتف التي ستقوم بطرحها في الأسواق قبل دخول القرار حيز التنفيذ لن تتضرر من الحظر.

ستتلقى هذه الهواتف التحديثات والدعم الفني والأمني من جوجل وسيكون ممكنا الوصول منها إلى محرك البحث وتطبيقاته وخدماته المختلفة والضرورية.

المشكلة إذن بالنسبة للشركة الصينية ليست مع الهواتف المتاحة حاليا سواء لدى المستهلكين أو في المخازن أو التي يتم إنتاجها بالوقت الحالي.

ستبدأ المشكلة أواخر أغسطس عندما يتعين على الشركة التوقف عن التعاون مع جوجل والشركات الأمريكية بشكل نهائي.

  • جوجل بلاي لن يعمل على هواتف هواوي القادمة

أي هواتف جديدة ستصدرها الشركة الصينية بعد الموعد المحدد وهذا خلال الخريف المقبل ستأتي بدون جوجل بلاي .

هذا يعني أنه على الشركة ايجاد حلول وبدائل لإدراجها في هواتفها القادمة وتقديم نفس تجربة الإستخدام، لكن يبدو هذا صعبا.

لدى هواوي بالفعل متجر التطبيقات وهو Huawei AppGallery الذي أطلقته صيف العام الماضي، وهو يتضمن الكثير من الألعاب والتطبيقات ومنها في بوك ويوتيوب و انستقرام.

التحدي بالنسبة للشركة الصينية سيكون هو الحصول على أحدث نسخ التطبيقات والألعاب بعد إصدارها مباشرة ودون تأخيرات.

هناك العديد من متاجر الطرف الثالث التي تستضيف بالفعل أحدث النسخ من كل التطبيقات والألعاب لكن عدد منها غير آمنة.

من جهة أخرى فإن المستخدم العادي يعرف متجر جوجل بلاي ويفضله على أي خيارات أخرى وهذه مشكلة أخرى يجب على الشركة أن تحلها.

  • هواتف هواوي القادمة بدون تطبيقات جوجل

هناك العديد من التطبيقات المهمة التي لن يكون لها وجود على هواتف هواوي القادمة افتراضيا، ومنها خرائط جوجل إضافة إلى بريد جي ميل وأيضا تطبيق يوتيوب.

نعم إنها تطبيقات مهمة وضرورية ويمكن للشركة أن توفر تنزيلها من متجرها خصوصا يوتيوب، بينما خدمة الخرائط مؤكد أنها لن تعمل على هذه العوامل لأنها تحتاج بالفعل إلى ترخيص مباشر من جوجل وتتطلب دعما مباشرا.

بينما هناك تطبيقات طرف ثالث للوصول إلى يوتيوب وبحث جوجل و بينج، لكن هذه التطبيقات لا تقدم تجربة استخدام ترتقي لتلك التي تقدمها التطبيقات الأصلية.

إقرأ أيضا  لينوفو: إعادة الهيكلة بسبب موتورولا سبب الخسائر

هناك تقارير تؤكد أن الشركة ستطلق نظام تشغيل خاص بها هذا الصيف، ويجب أن يكون سهل الإستخدام ويوفر للمستخدمين نفس التجربة التي يوفرها أندرويد وربما أفضل وإلا سيترك الجميع هواتفها القادمة لأنها لا تحتوي على نظام معروف ومدعوم مثل الذي تطوره جوجل.

  • نقص العتاد الذي تدرجه في هواتفها الذكية

بسبب قرار حظر هواوي الذي سيدخل حيز التنفيذ هناك الكثير من المكونات الداخلية التي تحصل عليها هواوي من الموردين الأمريكيين مثل ما يخص موديم الواي فاي والذاكرة العشوائية وحتى طبقة حماية الشاشات.

ليس معروفا كيف ستواجه الشركة النقص في كل هذا العتاد، لكن مؤسسها أكد أنها عملت حسابها لكل هذا وهي تصنع البدائل ويمكنها تعويض النقص الحاصل.

لكن هذه ليست المشكلة الوحيدة، فمثلا طبقة حماية الشاشة قد لا تكون بنفس جودة الصناعة الأمريكية، ونفس الأمر لبقية المكونات وهو ما يهدد تجربة المستخدم بالسوء.

  • مشكلة كبيرة مع حواسيب ويندوز

توسعت هواوي إلى مجال الحواسيب وهي تنتج حواسيب ويندوز، وها هي مايكروسوفت قد حذفت حواسيب هواوي من متجرها الإلكتروني.

حاليا لا نعرف ما هي الخطوة التالية من عملاقة البرمجيات الأمريكية، لكن المفترض أن تعمل الشركة على سحب الترخيص من هواوي.

هذا يعني أن حواسيب هواوي لن تتلقى أي تحديثات ويندوز كما أن العديد من خدمات مايكروسوفت الرئيسية لن تعمل عليها.

ويندوز ليس مفتوحا المصدر بالتالي فإن شركة هواوي لا يمكنها استخدام أي نسخة من ويندوز دون ترخيص من الشركة الأمريكية وهذا ما يجعل الأضرار أكبر من حالة أندرويد.

  • خسارة أسواق شبكات الإتصالات

أصبح واضحا أن نشر تقنية الجيل الخامس من قبل هواوي في الولايات المتحدة هي عملية مستبعدة تماما، والأسوأ من ذلك أن اتهام الولايات المتحدة لها بالتجسس يدفع دولا أخرى مثل اليابان ودول الإتحاد الأوروبي إلى تفضيل منافسين آخرين.

تعد هذه ضربة قوية أخرى ستكلف الشركة خسارة الكثير من العائدات التي كانت متوقعة من قبل، وهي التي تتعامل مع شركات الإتصالات لنشر تقنيات الإتصالات والشبكات اللاسلكية.

 

نهاية المقال:

لدى هواوي 90 يوما قبل أن تبدأ الأزمة أولى فصولها، والأمر لا يتعلق بوضعها مع أندرويد فحسب بل أيضا مع ويندوز ونشر شبكات الجيل الخامس وخسارة أسواق غير الولايات المتحدة مثل اليابان.

إقرأ أيضا  انهيار مبيعات آيفون سامسونج: هواوي هي الأفضل لهذا السبب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.