أزمة إعلانات فيس بوك بين تزايد الإنفاق وانهيار مرات الظهور

Facebook_evil_FI أزمة إعلانات فيس بوك بين تزايد الإنفاق وانهيار مرات الظهور
فيس بوك يريد المزيد!

تكلمنا منذ أيام عن تراجع التفاعل مع إعلانات فيس بوك بحوالي 20 في المئة، وتطرقنا إلى حل مقترح لتلك المشكلة.

لكن على ما يبدو فإن المنصة الإعلانية لأكبر شبكة إجتماعية في العالم تعاني من أزمة حقيقية، إذ أن المزيد من الإحصائيات تكشف لنا عن هذا.

وفي هذا المقال سنتطرق إلى هذه القضية بالتفصيل.

  • ارتفاع تكاليف الإعلانات بنسبة 70% خلال الربع الثاني من 2018

كما هو متوقع من المنتظر أن تتزايد تكاليف الإعلانات بشكل مستمر، وهو ما تطرقت إليه عندما قلت أن أسعار إعلانات فيس بوك ستتزايد خلال عام 2018.

حسنا كما لاحظنا هنا فإن تكاليف الإعلانات على هذه المنصة قد تزايدت بنسبة 70 في المئة، وهو ما يعني أنه على المعلنين زيادة الميزانية بهذه النسبة للحصول على نفس النتائج التي كانوا يحصلون عليها من قبل.

السبب في هذا كما أشرنا سابقا هو أن تزايد الطلب على الإعلانات يزيد من السعر، إنها منصة تعمل بنظام السوق فارتفاع الطلب يعني ارتفاع السعر وتراجعه يعني تراجع السعر.

خوارزمية 2018 التي غيرت من نظام ترتيب المنشورات في خلاصة الأخبار للمستخدمين تعطي الأولوية حاليا لمنشورات الأصدقاء والعائلة والحسابات الشخصية والمجموعات وتقمع منشورات الصفحات العامة، وبالتالي يلجأ الناشرين والشركات والمعلنين إلى الإنفاق على الإعلانات وزيادة أسعار التفاعل والنقرة للحصول على نتائج أفضل.

  • انهيار مرات الظهور

facebook-impressions أزمة إعلانات فيس بوك بين تزايد الإنفاق وانهيار مرات الظهور

اللافت في الإحصائيات التي حصلنا عليها أن مرات ظهور الإعلانات قد تراجعت بنسبة 17 في المئة، هذا يعني أن المشاهدات التي تحققها الإعلانات من قبل قد تراجعت الآن.

لا يوجد سبب واضح لهذا لكن يبدو أن تزايد تكاليف الإعلانات قد قلل من المشاهدات التي تحققها الإعلانات خصوصا وأن المعلنين لم يعملوا على زيادة الإنفاق على الإعلانات سوى بنسبة 40 في المئة.

قد تؤثر الخوارزمية وتغييرات الاستهداف على ظهور المنشورات المدفوعة أيضا وهذا ممكن.

  • أغلب الزيارات على فيس بوك تتم بواسطة الهواتف والمحمول

لطالما قيل أن المحتوى هو الملك، لكن في حالة فيس بوك أصبح محتوى الجوال هو الملك، هذا لأن أغلب مستخدميه يدخلون إليه باستخام هواتفهم الذكية أو الحواسيب اللوحية.

إقرأ أيضا  بدأ العد العكسي لنهاية جوجل بلس

خلال الربع الثاني من هذا العام وصلت نسبة الزيارات التي يشكلها المحمول حوالي 92%، وهذا يعني بالنسبة للناشرين والمسوقين أن أغلب الزيارات التي يمكن جلبها من المنصة هي من الموبايل.

  • بداية نهاية عصر الحملات الإعلانية الرخيصة على فيس بوك

لطالما تم اعتبار أن إعلانات فيس بوك هي أفضل خيار للناشرين والشركات الناشئة ولمن يود شراء الزيارات بميزانية صغيرة.

لكن هذا الوضع يتجه بشكل متسارع نحو نهاية حثمية، وهذا يعني أن المعلنين سيكون عليهم الإستعداد لزيادة الإنفاق للإستمرار في الحصول على نتائج جيدة أو البحث عن بدائل أخرى.

 

نهاية المقال:

قبل أشهر قلت بأن أسعار الإعلانات على فيس بوك ستتزايد، لهذا لا يجب أن تشعر بالصدمة لأن هذا يحدث وبصورة متسارعة، فقط قل وداعا لزمن الحملات الإعلانية ذات الميزانيات المتواضعة.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *