أرباح جوجل من الصحافة الإلكترونية ضخمة وظالمة للناشرين

لا أحد ينكر أن هذه المنصات والشركات أصبحت الموزع الرئيسي والأساسي للأخبار والمقالات

أرباح-جوجل-من-الصحافة-الإلكترونية-ضخمة-وظالمة-للناشرين أرباح جوجل من الصحافة الإلكترونية ضخمة وظالمة للناشرين

يقضي الناشرون معظم وقتهم في كتابة المقالات وتحرير الأخبار ونشرها وهذا لنقل الحقيقة وتغطية الأحداث كل حسب مجاله وتخصصه والقضايا التي هو مهتم بها.

ولأن القارئ ومستهلك الأخبار يفضل متابعة الأحداث أولا بأول فهو يفضل الصحافة الإلكترونية، وأفضل طريقة للعثور على روابط الأخبار هي من نتائج بحث جوجل ومن خدمة جوجل نيوز وكذلك من الشبكات الإجتماعية مثل تويتر و فيس بوك لهذا فإن المدونات والمجلات والصحف الإلكترونية تتواجد على هذه المنصات.

لا أحد ينكر أن هذه المنصات والشركات أصبحت الموزع الرئيسي والأساسي للأخبار والمقالات، وبدونها لا يمكننا الوصول إلى المزيد من القراء المهتمين.

لكن هل تساعدنا فيس بوك وجوجل والمنصات الأخرى لوجه الله؟ بالطبع هي شركات تجارية وتعمل مع الصحافة الإلكترونية ضمن علاقة “الكل رابح”.

  • أرباح ضخمة لشركة جوجل من الصحافة الإلكترونية

حققت جوجل 4.7 مليار دولار من الإعلانات من محتوى الأخبار في العام الماضي، أي ما يعادل عائدات صناعة الأخبار على الإنترنت بأكملها، وفقًا لدراسة نشرت أمس الإثنين.

وفقًا لـ News Media Alliance، ما بين 16٪ و 40٪ من نتائج بحث جوجل هي محتوى أخبار، ومن المعلوم أن الصحافة الإلكترونية قد حققت 5.1 مليار دولار بالولايات المتحدة ككل من الإعلانات الرقمية العام الماضي.

حذرت الهيئة الصناعية من أن الأرقام قد تكون في الحقيقة محافظة، لأن التقرير لا يسعى إلى تضمين قيمة البيانات الشخصية للمستخدمين والتي تجمعها الشركة الأمريكية.

  • تشكيك من جوجل وبعض الجهات المعتبرة

لكن منهجية الدراسة قوبلت بالشك في بعض الأوساط، وصف بيل جروسكين، أستاذ في كلية الصحافة المرموقة بجامعة كولومبيا، تقدير ايرادات جوجل من الأخبار بحوالي 4.7 مليار دولار بأنها “غامضة في أحسن الأحوال”.

وأضاف: “لا أشك في أن شركات التكنولوجيا الكبرى تستحق التدقيق بسبب دورها الضخم في مجال الإعلان”، “ولكن يجب أن يكون لدى مجموعة تجارية تمثل نشاط الأخبار معايير تتوافق مع معايير الصحفيين والمحررين الذين يحاولون دعمهم”.

انتقدت جوجل أيضًا الدراسة، قائلة إنها تجاهلت القيمة التي تقدمها جوجل وتصف الحسابات بأنها “غير دقيقة”.

إقرأ أيضا  ضحكة تقنية: وهم الخصوصية على الانترنت

وقالت الشركة انها كل شهر ترسل حوالي 10 مليارات زيارة إلى مواقع الأخبار حول العالم، مما يؤدي إلى زيادة الاشتراكات وإيرادات الإعلانات الكبيرة.

وأضافت: ” لقد عملنا بجد لنكون شريكًا للدعم التكنولوجي والداعم لناشري الأخبار في جميع أنحاء العالم”.

  • لكنه تقرير مهم يسلط الضوء على ما لا نعرفه

ومع ذلك، يعمل التقرير على إبراز اعتماد وسائل الإعلام غير المريح بشكل متزايد على التكنولوجيا الكبيرة للتوزيع، ويؤدي إلى تفاقم قبضتها المستمرة منذ زمن طويل على أن شركات مثل جوجل و فيس بوك و آبل تستفيد بشكل غير متناسب من هذا القطاع.

وقال ديفيد شافيرن، رئيس التحالف، في بيان مصاحب له: “يحتاج ناشرو الأخبار إلى مواصلة الاستثمار في الصحافة الجيدة، ولا يمكنهم فعل ذلك إذا أخذت المنصات ما يريدون دون أن يدفعوا مقابل ذلك”، “المعلومات تريد أن تكون مجانية لكن يحتاج الصحفيون إلى المال”.

في عام 2009، كان لدى Google News ما يقرب من 24 مليون زائر فريد شهريًا في الولايات المتحدة، مقارنة بـ 50 مليون زائر لكل من CNN و New York Times.

بحلول مايو 2018، كان لدى خدمة جوجل ما يقرب من 150 مليون زائر شهري فريد من نوعه في الولايات المتحدة، وهو ما يقرب من ضعف عدد زوار مواقع سي ان ان ونيويورك تايمز.

  • جهود لتمرير قانون يفرض على جوجل والشركات تقاسم الأرباح

سيعرض شافيرن قضية وسائل الإعلام على توزيع أكثر إنصافا للإيرادات أمام لجنة فرعية تابعة للكونجرس لمكافحة الإحتكار اليوم، والتي تبحث في العلاقة بين شركات التكنولوجيا الكبرى ووسائل الإعلام.

يأمل التحالف أن تكون النتيجة هي تمرير قانون المنافسة والحفاظ على الصحافة، وهو مشروع قانون يمنح ناشري الأخبار إعفاءً من مكافحة الاحتكار لمدة أربع سنوات، مما يتيح لهم التفاوض الجماعي مع مالكي المنصات على الإنترنت بشأن تقسيم الإيرادات.

يجادل التحالف بأن الدراسة الجديدة أولاً وقبل كل شيء تحدد طلب الجمهور على الأخبار.

يدافع شافيرن على أن كل من جوجل و فيس بوك يمكن أن يكونا شريكين جيدين في مجال الأخبار عبر الإنترنت.

إقرأ أيضا  أحصل على 20 دولارا شهريا مقابل تجسس فيس بوك عليك

وفقا للتقرير ارتفعت نسبة الزيارات من بحث جوجل إلى مواقع ناشري الأخبار منذ يناير 2017 بأكثر من 25٪ إلى ما يقرب من 1.6 مليار زيارة أسبوعيًا في يناير 2018.

 

نهاية المقال:

بعد اتهام جوجل بأنها حققت 4.7 مليار دولار من صناعة الأخبار عبر الإنترنت  خلال 2018، سيتم عرض الأمر اليوم على لجنة فرعية تابعة للكونجرس لمكافحة الاحتكار، لتبدأ رحلة صراع الصحافة مع جوجل و فيس بوك و آبل و تويتر بشكل رسمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.