أبرز ما جاء في جلسة مجلس الشيوخ الأمريكي حول العملات الرقمية

-كلايتون أبرز ما جاء في جلسة مجلس الشيوخ الأمريكي حول العملات الرقمية
جلسة مجلس الشيوخ الأمريكي حول العملات الرقمية

شاهدت أمس أول جلسة استماع لمجلس الشيوخ الأمريكي حول العملات الرقمية، وهي الجلسة التي تأتي في ظل تصاعد أهمية العملات الرقمية ودعم قطاع مهم من وسائل الإعلام الإقتصادية والمالية لها.

كما أنها تأتي في وقت حرج لهذا القطاع الذي يشهد أزمة نجحت في تدمير 70 في المئة من قيمتها السوقية، قبل أن يبدأ منذ مساء أمس استعادة عافيته.

الهيئات والجهات الرقابية في الولايات المتحدة الأمريكية كما في البلدان الأخرى مقتنعة بأن ترك هذا القطاع ينمو دون رقابة ودون قوانين ولا تنظيم سيعرض الملايين من الناس للخطر، أولا الخطر من خسارة الاموال في ظل التقلبات العنيفة لهذه السوق وأيضا الخطر من أن تستخدم الأموال في النصب وتمويل الإرهاب والممارسات المالية الغير القانونية.

مجلس الشيوخ الأمريكي شهد جلسة تابعها الملايين من الناس حول العالم على الإنترنت ووسائل الإعلام الأمريكية التي نقلت الحدث وجاء فيها ما يلي:

 

  • غياب السلطة والرقابة على هذا القطاع خطير للغاية

أكد رئيس لجنة مكافحة الإرهاب السيد كريستوفر جيانكارلو أن غياب السلطة والرقابة على هذا القطاع الناشئ هو بمثابة فجوة كبيرة.

مضيفا أن هذه السوق تواجه مخاطر كبيرة منها مساهماتها في تمويل الاختراقات والهجمات الأمنية والإرهاب الدولي وغسيل الأموال وحتى تجارة المخدرات.

وحث بذلك المشرعين للعمل على فرض الرقابة على هذا القطاع وإصدار قوانين ملائمة له من شأنها أن تحمي كافة أطرافه.

 

  • الدعوة إلى فرض الرقابة على العملات الرقمية والطرح الأولي لها

شهدت الجلسة الدعوة إلى تنظيم هذا القطاع دون الإضرار بهويته ومميزاته الفريدة، حيث هناك مخاوف لدى الحضور من اختراق منصات تداول العملات الرقمية حيث أسفر اختراق جديد منذ أيام إلى سرقة 534 مليون دولار أميركي من عملة NEM في اليابان لتكون أكبر عملية اختراق وسرقة للعملات الرقمية.

وانهارت احدى منصات التداول عام 2014 عندما تمت سرقة 400 مليون دولار أميركي من عملة بيتكوين الموجودة عليها ونتحدث عن منصة Mt Gox التي أشهرت افلاسها بموجب القانون الأمريكي.

ويتفق رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية (SEC) السيد جاي كلايتون ورئيس لجنة تداول العقود المستقبلية (CFTC) السيد جي كريستوفر غيانكارلو على التوجه نحو حماية وتقنين عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية وفرض قوانين على منصات التداول من شأنها أن تحمي أموال المستثمرين.

إقرأ أيضا  استثمر في مجال الألعاب الإلكترونية مع الطرح الأولي لعملة GIFcoin

 

  • حماية المستثمرين أولوية قصوى لتوجه المشرعين الأمريكيين

يدرك المشرعين أنه كلما تنامى الاهتمام بالعملات الرقمية وتوسع هذا القطاع فسيصبح جزء لا يتجزأ من النظام المالي العالمي.

بالتالي أي سقوط له أو حدوث عمليات نصب كبيرة ستضر بالاقتصادات حول العالم وستدفع المستثمرين لاتخاذ قرارات من شأنها أن تلقي بظلالها على النظام المالي ككل.

وأكد المسؤولون أنه يتوجب حماية المستثمرين من خسارة أموالهم، فمنصات التداول والمحافظ الإلكترونية غير مضادة للاختراق 100 بالمئة ويجب التعاون مع هذه البورصات لضمان عدم حدوث أي احتيال.

وهناك الكثير من المستثمرين المهتمين أيضا بالاستثمار في عمليات الطرح الأولي ICO ويمكن أن تستغل هذه الأخيرة في جموع تمويل لمشاريع وهمية أو فاشلة من البداية ولأغراض النصب لهذا يؤكد المشرعون على ضرورة مراقبتها أيضا.

 

  • لا بلوك تشين بدون العملات الرقمية وفي مقدمتها بيتكوين

رئيس لجنة تداول العقود المستقبلية (CFTC) السيد جي كريستوفر غيانكارلو دافع عن العملات الرقمية بالقول أنه ينبغي أن نتذكر أنه في نهاية المطاف لا يوجد بلوك تشين بدون العملات الرقمية وفي مقدمتها بيتكوين.

وهو الكلام الموجه إلى المشرعين الذين يجب عليهم العمل على تعزيز المراقبة لهذا القطاع دون قمع بيتكوين وبقية العملات الرقمية.

ولم تشهد الجلسة أي حديث عن حظر بيتكوين والعملات الرقمية أو العمل على قمعها بشكل عام، وهو ما يعد ايجابيا بالنسبة لهذا القطاع ودفع أسعار العملات الرقمية للارتفاع.

 

نهاية المقال:

جلسة استماع مجلس الشيوخ الأمريكي حول العملات الرقمية كانت ايجابية للغاية، وتكشف عن توجه الولايات المتحدة الأمريكية لتنظيم القطاع الناشئ وتركه ينمو وحماية المستثمرين من النصب وخسارة أموالهم من تلاعب السوق مع ضمان أن لا يكون لذلك أي ارتدادات سيئة على النظامين المالي والإقتصادي في البلاد.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

One thought on “أبرز ما جاء في جلسة مجلس الشيوخ الأمريكي حول العملات الرقمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *