لهذا السبب صفع الإتحاد الأوروبي جوجل بغرامة 5 مليارات دولار

تواجه جوجل منذ سنوات عدد من الإتهامات المتعلقة بالإحتكار وسياساتها التنافسية في السوق، تارة حول ترتيب نتائج البحث وتفضيل منتجاتها ومواقعها على مواقع ومنتجات المنافسين، ومرة أخرى حول أندرويد الذي يعد أكبر نظام تشغيل للهواتف الذكية والحواسيب اللوحية في العالم. المفوضية الأوروبية التي تعمل عادة

5 أسباب تدفع مايكروسوفت إلى إصدار هواتف ذكية بنظام أندرويد

تشير العديد من التقارير إلى أن شركة مايكروسوفت بصدد العمل على هواتف ذكية جديدة، دون أن توفر المزيد من التفاصيل بخصوص مواصفات الأجهزة المرتقبة والأهم ماهية نظام التشغيل الذي ستحمله. ومن المعلوم أن الشركة الأمريكية اعترفت بفشل ويندوز فون وقررت التوقف عن تطويره وإنتاج هواتف

انهيار مشروع ويندوز 10 موبايل وتبخر حلم مايكروسوفت في منافسة أندرويد و آيفون

تتوالى الضربات القاسية على مايكروسوفت في قطاع الموبايل الذي تحاول أن تحقق فيه نجاحات كبيرة منذ 20 عاما، ويبدو أن عام 2017 سيئ للشركة الأمريكية بشكل عام. منذ عقدين والشركة تحلم بالسيطرة على أنظمة تشغيل الجوالات، بدءا من الهواتف الحاسوبية التي كانت تأتي مع نظام

فيروس الفدية Koler شبيه WannaCry لهواتف أندرويد: قصته وكيفية حذفه

صحيح أن فيروس WannaCry هو الأشهر ضمن فيروسات الفدية الكثيرة التي أصابت مختلف الأجهزة المتصلة بالإنترنت، لكن الحقيقة أنه ليس الأول وليس الوحيد في هذا المجال وهذه النوعية من البرمجيات الخبيثة تعمل أيضا على أندرويد و الماك وأجهزة أخرى مختلفة! هناك معلومة خاطئة يتم الترويج

ضحكة تقنية: عودة نوكيا 2017 وحلم اكتساح العالم من جديد

نعلم جيدا أن نوكيا سقطت بعد 14 عاما من التفوق في قطاع المحمول، ثم تقزم حجمها وبشكل تدريجي خسرت السوق وأضحت في خبر كان يا مكان في قديم الزمان. القصة معروفة للجميع، للداني والقاصي والمهتم والغير المهتم، حتى أن هناك قصص درامية يتداولها الناس على

آسف ولكن طلاق سامسونج و جوجل لا مفر منه وهو بوابة إلى المستقبل

بدون سامسونج و جوجل لم يكن لثورة أندرويد أن تندلع وتكتسح العالم ليسيطر هذا النظام بقيادة جالكسي على 80 في المئة من الحصة السوقية في معركة طاحنة، الطرف الآخر فيها هي آبل التي أنهت عصر نوكيا وأنظمة التشغيل البليدة والغبية. ورغم ثورة الهواتف الصينية التي

كيف تربح مايكروسوفت من أندرويد؟ الشراكة مع لينوفو و موتورولا وسامسونج نموذجا

فيما تتراجع حصة ويندوز فون في قطاع الموبايل مع الرهان على نجاح هاتف HP Elite X3 من حليفتها إتش بي خلال الفترة القادمة، فإن مايكروسوفت في هذا القطاع كما جوجل في الشبكات الإجتماعية لا يعرفان للإستسلام طريقا، وهما يحاولان كثيرا فالمسألة مصيرية بالنسبة لهما. بالنسبة