توقعات سعر بيتكوين والعملات الرقمية المشفرة بحلول عام 2028

-3 توقعات سعر بيتكوين والعملات الرقمية المشفرة بحلول عام 2028
نظرة على المستقبل

من المنتظر أن نتجاوز أزمة العملات الرقمية لعام 2018 خلال الأسابيع المقبلة، وحتى في حالة استمر الوضع الحالي فهذا لا يعني أنها النهاية.

بيتكوين وعدد من العملات الرقمية المشفرة المنافسة لديها مستقبل مبهر، ومن المتوقع أن تحقق أرقاما قياسية غير مسبوقة في تاريخها خلال السنوات القادمة.

كل هذا يعتمد على جهود هذا القطاع في مكافحة النصب وعمليات الإختراق إضافة إلى تنظيم القطاع ليكون قانونيا بنسبة 100 بالمئة ويفتح المال للمستثمرين الكبار والتقليديين بالدخول إلى هذه اللعبة.

الجهود التي تبذل في هذا الاتجاه كبيرة وكان آخرها ظهور المزيد من الخدمات التي تتيح لصناديق التحوط الكبيرة الاستثمار بمبالغ كبيرة في هذه السوق وحماية أموالهم، إضافة إلى سعي بعض الشركات إلى نشر أجهزة الصراف الآلي الخاصة بهذه الأصول في الهند، وكذلك حصول هذه الأصول على الاعتراف القانوني من محكمة في الصين المعروفة بحظرها لعملة بيتكوين ومنافساتها، وكذلك ظهور المزيد من الخدمات التي تقدم بطاقات الدفع مثل الفيزا والماستركارد لشراء هذه الأصول وبيعها بسهولة وبشكل قانوني من السلطات البريطانية.

عام 2018 ليس جيدا لهذه الأصول لكن هذا الوضع لن يستمر طويلا، معظم المحللين يتفقون على أن العودة ممكنة خلال الأسابيع الأخيرة من العام نفسه، ونحن نرى أن ذلك منطقي بالنظر إلى ما حدث خلال نفس الفترة من العام الماضي.

إذا لم تنجح توقعاتنا تلك في التحول إلى حقيقة، أعتقد أنه سيكون علينا انتظار أسابيع وأشهر عام 2019 لنرى التحول المرتقب.

  • القيمة السوقية بعد 10 سنوات من الآن

الحقيقة التي أصبح كثيرون يؤمنون بها خصوصا من الخبراء والمراقبين هي أن هذا القطاع لا يتجه للموت أو نحو الاختفاء.

وهذه فكرة أنا مقتنع بها شخصيا، بل أرى أن الازمة الحالية تشبه تماما أزمة الدوت كوم 2000 – 2002 والتي لم تقتل قطاع الإنترنت والتكنولوجيا بل دفعته للأفضل بعد أن دمرت بشكل كامل الكثير من الشركات الناشئة الفاشلة والقائمة على الأوهام.

نايجل غرين، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ديفيري جروب للاستشارات المالية ومقرها المملكة المتحدة، يعتقد أن قطاع 200 مليار دولار حاليا سيصل إلى 20 تريليون دولار، نتحدث عن 20000 مليار دولار سيتم ضخها في هذا القطاع.

إقرأ أيضا  الريبل Ripple: للباحثين عن عملة رقمية رخيصة بنمو قوي ومستقبل مشرق!

هذه لن تكون القيمة السوقية لعملة بيتكوين لوحدها بل إنها القيمة السوقية للسوق بأكمله بعد 10 سنوات من الآن.

  • حصة بيتكوين ستتراجع

تشكل حاليا بيتكوين أكثر من نصف القيمة السوقية لهذه السوق، لكن خلال السنوات القادمة ستتغير الكثير من الأشياء منها أن الحصة السوقية لهذه العملة ستتراجع كثيرا.

السبب في ذلك هو أن هناك عملات أسرع نموا قادرة على تحقيق أرقام كبرى وصلت إليها بيتكوين حاليا وستتجاوزها بصورة كبيرة أيضا وهنا نشير إلى الريبل وأيضا الإيثريوم باعتبارهما أكثر العملات منافسة لعملة بيتكوين.

بالطبع هناك الكثير من الأسماء الأخرى منها ستيلر و بيتكوين كاش و NEM وقائمة طويلة من العملات الرقمية المشفرة التي لديها مشاريع حقيقية بالفعل وليست مجرد أدوات للدفع والمضاربة.

تعتبر بيتكوين متقلبة، حيث شهد زيادة في السعر قدرها 2000 في عام 2017، يليه انخفاض بنسبة 65٪ حتى الآن في عام 2018، وهي الآن مربحة لمن قام بشرائها في النصف الأول من العام الماضي ونفس الأمر للكثير من العملات المشفرة المنافسة.

  • نمو كبير لعملة الريبل XRP

تواجه هذه العملة اختبارا خاصا غير الأزمة الحالية التي تضاف إلى التحديات التي تضغط على سعرها، هذه العملة الرقمية المشفرة تنتظر اعترافا من لجنة الأوراق المالية بأنها مشروعة وليست أسهما أو أوراق مالية وهي التهمة التي تلاحقها.

إذا تخلصت من هذا الاتهام ومع بدء البنوك حاليا استخدامها حيث لدينا 3 بنوك من عشرات عملاء الشركة المطورة لها يستخدمون خدمة تسريع المعاملات المالية وتقليل تكاليفها باستخدام الريبل XRP، سنرى قفزة كبيرة في قيمتها.

ونعتقد أن وصلها إلى 10 دولارات أو أكثر يوما ما منطقي للغاية، في ظل الطلب الشديد المنتظر على 100 مليار وحدة منها ليس من قبل المستثمرين فحسب بل المؤسسات المالية والبنوك التي ستستخدمها في تطوير عملياتها.

 

نهاية المقال:

أنا متفائل جدا بهذا القطاع، وما يجعل هذا التفاؤل أقوى هو نجاح الأزمة في دفع هذه الصناعة إلى التقنين والتنظيم، بعد 10 سنوات ستبدو آبل أصغر حوالي 20 مرة من هذه السوق.

إقرأ أيضا  شراكة الريبل Ripple مع مؤسسة الإمارات للصرافة UAE Exchange

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *