أسباب ارتفاع اليورو مقابل الدولار الأمريكي خلال 2020

من المتوقع للأسباب التالية أن يستمر اليورو في الارتفاع مقابل الدولار الأمريكي، وهذا المقال سيجعلك تفهم ما وراء هذا الصعود.

أسباب-ارتفاع-اليورو-مقابل-الدولار-الأمريكي-خلال-2020 أسباب ارتفاع اليورو مقابل الدولار الأمريكي خلال 2020

في ظل المشاكل السياسية الداخلية والخارجية التي تعاني منها الولايات المتحدة الأمريكية في هذا الظرف، يستمر الدولار الأمريكي في التراجع.

وفي المقابل فهناك عملات ستستفيد من هذا الوضع بالوقت الحالي، لعل واحدة منها هي عملة اليورو وهذا لعوامل داخلية أوروبية وأخرى أمريكية خارجية.

على العموم فمن المتوقع للأسباب التالية أن يستمر اليورو في الارتفاع مقابل الدولار الأمريكي، وهذا المقال سيجعلك تفهم ما وراء هذا الصعود.

  • الأسباب المتعلق بحالة الإتحاد الأوروبي

قال خبراء استراتيجيون في بنك نومورا اليوم الجمعة إن اليورو قد يرتفع إلى 1.16 دولار خلال عام 2020 بفضل الانتعاش الاقتصادي في أوروبا.

هناك أسباب أخرى تتعلق بالداخل الأوروبي منها انخفاض المخاطر السياسية، وعدم حدوث تغيير كبير في السياسة من البنك المركزي الأوروبي (ECB).

في سبتمبر الماضي انخفض اليورو إلى 1.09 دولار، حيث شكك المستثمرون في الآفاق الاقتصادية لألمانيا، والتغيرات في الحكومة الإيطالية، وما إذا كان البنك المركزي الأوروبي سيعلن عن المزيد من التحفيز النقدي.

خلال 2019 انخفض اليورو بعد أنباء سلبية عن التجارة الدولية والبيانات الاقتصادية الفاترة والمخاطر السياسية المتصورة.

مع بداية عام جديد، يعتقد الاستراتيجيون في Nomura أن اليورو سيعوض بعض خسائر العام الماضي.

وقال البنك في مذكرة بحثية يوم الجمعة: ” الارتفاع الدوري يجب أن يحافظ على دعم العملة الموحدة”.

وقال نومورا إن البيانات الأوروبية ايجابية، وليس من المتوقع أن يغير البنك المركزي الأوروبي سياساته الحالية، وهناك مجال لبعض الإصلاحات الإيجابية، وتدفقات رأس المال إلى الخارج تتراجع وهناك مخاطر سياسية أقل.

  • توقعات تحركات اليورو مقابل الدولار الأمريكي خلال 2020

وأضاف البنك أيضا: “نحن نتوقع أن يتداول زوج العملة EUR / USD عند المستويات الحالية ويقترب من 1.16 بحلول نهاية عام 2020، مع وجود مخاطر على الاتجاه الصعودي إذا أدت الانتخابات الرئاسية الأمريكية إلى مفاجأة سلبية للدولار الأمريكي”.

يتوقع خبراء العملات في بنك أوف أمريكا أن يعزز اليورو من تقدمه.

وقال خبراء استراتيجيون في مذكرة يوم الجمعة: “نتوقع الاستقرار في بيانات منطقة اليورو، وضعف في البيانات الأمريكية ومخاطر أقل لدعم اليورو في عام 2020”.

إقرأ أيضا  سلاح السندات الأمريكية انتحار الصين وسقوط الدولار والإقتصاد العالمي

كما أخبر روبرتو مياليش، استراتيجي العملات في CNBC يوم الجمعة أن زوج اليورو مقابل الدولار من المقرر أن يرتفع إلى 1.16 دولار بحلول نهاية عام 2020.

وقال عبر البريد الإلكتروني: هذه الزيادة “لن تكون درامية بما يكفي لتنبيه البنك المركزي الأوروبي”، “إذا بقي (الاحتياطي الفيدرالي) ثابتًا على معدلات الفائدة على مدار هذه السنة، فإن هذا قد يعني على الأرجح بعض التعزيز، مما يؤدي إلى ارتفاع اليورو / دولار بشكل طفيف إلى 1.18 على الأكثر بحلول نهاية العام”.

  • الأسباب الخارجية التي تؤثر على اليورو

بين عامي 2008 و 2018، ارتفع إجمالي تجارة منطقة اليورو مع دول خارج الاتحاد الأوروبي بمعدل سنوي متوسط ​​قدره 3 ٪ حسبما أظهرت بيانات من مكتب الإحصائيات الأوروبي.

يعد التصدير والتجارة العالمية من الأمور المهمة بالنسبة للاتحاد الذي يتنافس مع الصين والولايات المتحدة والقوى الصناعية المختلفة.

في حال هدوء الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية فمن المنتظر أن يعزز هذا من الإقتصاد العالمي ككل ويكون له تأثير إيجابي على الإتحاد الأوروبي وعملته الشهيرة.

إذا حقق الإتحاد الأوروبي تقدما اقتصاديا ومع البيانات الاقتصادية السلبية في الولايات المتحدة سيرتفع اليورو ويتراجع الدولار.

فوضى الإنتخابات الرئاسية الأمريكية ستضغط على الدولار نحو الأسفل وهذا يجعل العملات النقدية مثل اليورو ترتفع.

من جهة أخرى فإن أي خفض جديد لسعر الفائدة الأمريكية سيضغط على الدولار للتراجع أكثر ليرتفع اليورو.

 

نهاية المقال:

الآن لدينا نظرة واضحة عن تحركات اليورو مقابل الدولار الأمريكي خلال العام الجديد، وهذا المقال يكفي لتفهم سبب ارتفاع اليورو مجددا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.