انهيار البورصات واندلاع الأزمة المالية العالمية خلال 24 شهرا القادمة

في هذا العام تم تجاهل العديد من علامات التحذير الفنية من قبل المستثمرين في وول ستريت وأسواق الأسهم العالمية على حد سواء. هذا بالطبع دفع المحللون في وول ستريت إلى رفع الأسعار المستهدفة على الأسهم الرئيسية مثل سهم شركة آبل وإخبار المستثمرين بشراء كل تراجع،