توقعات أسعار الذهب في عام 2019

من المتوقع أن يكون بشكل عام تراجع الذهب خلال العام الحالي من أكثر من 1334 دولار أمريكي إلى 1200 دولار قبل أن يرتفع خلال الشهر الأسابيع الأخيرة إلى 1280 دولار أمريكي. ومع انتهاء العام الجاري الذي تضررت فيه أسواق المال العالمية خصوصا الأسهم التي خرجت

مزايا وعيوب الاستثمار في الذهب

بغض النظر عن موقعك الجغرافي أو ما تفعله لكسب العيش أو لسياستك، ربما فكرت يوماً ما في الاستثمار في الذهب خاصة خصوصا عندما يبدو العالم مخيفًا من الناحية الإقتصادية. في بداية عام 2016 تسبب النمو الاقتصادي الباهت في الصين، بالإضافة إلي ضعف أسعار الطاقة إلى إرتفاع

لعنة أغسطس التي دمرت الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون

عندما نذكر الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون الذي حكم الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة الممتدة من 1969 إلى 1974، فإن أول ما يتباذر إلى أذهاننا هي الفضيحة الشهيرة ووترغيت التي أدت إلى استقالته من منصبه. لكن هناك جريمة ارتكبها هذا الرجل في حق الإنسانية لا يزال

مشروع ربط الليرة التركية بالذهب لحماية العملة من الانهيار

تعاني الليرة التركية من تراجع قيمتها نتيجة المضاربة، وكذلك نتيجة الظروف الإقتصادية الصعبة التي تعاني منها تركيا نتيجة الانفلات الأمني ودخول القوات التركية الحرب في شمال سوريا وتصاعد التوتر مع الأكراد في شمال العراق. هناك حرب ضد تركيا بسبب تدخلها في شؤون دول عربية كما

الملياردير المصري نجيب ساويرس يلجأ إلى الذهب قبل الأزمة المالية القادمة

قلتها مرارا وتكرارا إندلاع الأزمة المالية العالمية ليست إلا مجرد مسألة وقت فحسب، قد تندلع في وقت لاحق من هذا العام وقد تؤجل حتى العام القادم أو بعده، لكن المؤكد أنها قريبة والظروف ملائمة لها وستنطلق من البورصات العالمية كما العادة. الملياردير المصري نجيب ساويرس،

سعر الفائدة وتأثيرها على الأسهم والفوركس والنفط والذهب والشركات والشعوب

سعر الفائدة التي تطرقت في مقال سابق إلى مفهومها وأنواعها وكذلك العوامل التي تتحكم بها، تؤثر على كل شيء في حياتنا المالية والإقتصادية. بداية من الاستثمار في البورصات مع تداول الفوركس إلى النفط والغاز نحو مجال الاقتراض إلى الشركات وحياة المواطن. هذا ما يجعلني أعتبر

لهذا السبب الذهب أفضل أداء من الأسهم الأمريكية خلال 2017

فيما يفضل الكثيرون التداول في أسهم الشركات والعملات وتوجه البعض الآخر إلى العملات الرقمية، فإن تجاهل الذهب يعد علامة كبيرة على الغباء. المعدن النفيس الذي يعد الملاذ الآمن في حضرة الأزمات والحروب والكوارث الطبيعية والإنسانية، يبلي بلاء جيدا وبعيدا عن الأضواء والهرج الذي تعيشه العملات