أن تتخلى عن الحب أفضل من الإقتراض لأجل الزواج

من الطبيعي أن يفكر أي شاب في الزواج وتكوين أسرة لأسبابه الخاصة عندما يصبح في السن القانوني للزواج، لكن من الحماقة الإقدام على ذلك في ظروف غير مواتية. يتطلب الإقدام على هذه الخطوة شروطا عديدة وواضحة، يتجاهلها للأسف الكثير من الناس لتنتهي تلك القصص عادة

من الدين إلى الزواج نحو العمل: الحب والمصلحة شقيقين دائما

فيما تزخر الشبكات الإجتماعية ومواقع الإنترنت بالعبارات التي تحاول التفرقة بين الحب والمصلحة، لم يسبق لي أن كتبت ولو مرة واحدة تعليقا أو عبارة تحاول التقليل من أهمية المصلحة أو مشروعيتها. السبب؟ أنني مقتنع تماما بمشروعية المصلحة، وأتفهم سعي الناس لتحقيقها ولا أرى أي عيب

المنافسة لا تعني العداوة و لا تستلزم الحب

يربط معظم الناس المنافسة بالعداوة و الكراهية إلى حد كبير في كل المجالات، بدءا من المنافسة في التعليم و العمل و تشجيع فرق الرياضة و انتهاء بنظرتهم إلى العلامات التجارية و عالم ريادة الأعمال. لأن هناك منافسين لك في نشاطك التجاري فعليك أن تشعر إتجاههم