حرب فيس بوك آبل يوتيوب سبوتيفاي على أليكس جونز بسبب خطاب الكراهية

قامت جميع منصات المحتوى الرئيسية ماعدا واحدة، بحظر صاحب نظرية المؤامرة الأمريكية أليكس جونز، حيث سارعت الشركات إلى التحرك عقب فرار آبل إزالة خمسة مقاطع صوتية لجونز وموقعه الإلكتروني Infowars. قالت شركة فيس بوك يوم الإثنين، أنها قامت بإلغاء نشر أربع صفحات يديرها أليكس جونز

حصول موقع موضوع على 13.5 مليون دولار وازدهار صناعة الويب العربي

على مدار السنوات الأخيرة، حصلت ثورة كبيرة في صناعة الويب العربي تغيرت على إثرها الكثير من المعادلات القديمة التي تظل عالقة في أذهان المستخدمين العرب إلى الآن. هذه الثورة ليست من صنع جهة واحدة، لكنها نتيجة تضافر الجهود في هذه الصناعة من قبل المدونين والمبدعين

خلاف يوتيوب مع قناة Alex Jones والسبب خطاب الكراهية

تلقت قناة صاحب نظرية المؤامرة أليكس جونز على يوتيوب يوم الثلاثاء مخالفة بسبب انتهاك إرشادات المنتدى. حيث قام يوتيوب بإزالة أربع مقاطع فيديو من قناة جونز التي تضم أكثر من 2.4 مليون مشترك، التي كانت تحتوي على نوع من خطاب الكراهية وتعريض الأطفال للخطر. مع

ما وراء أسوأ يوم لشركة تويتر منذ بداية الأزمة عام 2014

يعد 2018 عاما جيدا بالنسبة لشركة تويتر مقارنة مع فيس بوك الذي يعاني من أزمة متصاعدة وانتقادات حادة في وسائل الإعلام نجحت أخيرا في الوصول إلى النتائج المالية لهذا الأخير وهو ما رأيناه يوم الخميس الماضي عندما فقدت عملاقة الشبكات الإجتماعية أكثر من 120 مليار

أسوأ يوم في تاريخ فيس بوك وأكبر مجزرة في تاريخ البورصة الأمريكية

كما كان متوقعا، بعد أن أعلنت فيس بوك عن النتائج المالية للربع الثاني من 2018 والتي كانت مخيبة، انتظرنا سقوطا لعملاق الشبكات الإجتماعية في البورصة الأمريكية. الشركة التي تنتمي إلى واحدة من شركات ناسداك، عانت اليوم من موجة بيع قاسية لأسهمها، بعد أن ظهرت الأزمة

أزمة فيس بوك في أوروبا وخسارة 3 ملايين مستخدم نشيط يوميا

إذا كانت أكبر مشكلة لشركة فيس بوك في أمريكا الشمالية هي التدخل الروسي في الإنتخابات الأمريكية، فإن مشكلتها الرئيسية في أوروبا هي انتهاك خصوصية المستخدمين. لدى الشركة العملاقة مشاكل كبيرة في مختلف الأسواق التي تعمل بها، في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أجد شخصيا أن مشكلتها

حظر فيس بوك في الصين من ثوابث الحزب الشيوعي الحاكم

أفادت وسائل الإعلام مؤخرا عن دخول فيس بوك إلى الصين من خلال شركة جديدة تدعى Lianshu، والتي عملت على جعلها علامة تجارية خاصة بالسوق الصينية فقط، ويبدو أن هذه المحاولة أيضا باءت بالفشل. هذا شيء متوقع بالنظر إلى أن هذا الموقع وخدماته من المحظورات في