كيف يحصل صندوق النقد الدولي على الذهب ولماذا بالضبط؟

كيف يحصل صندوق النقد الدولي على الذهب؟ ما الغاية من امتلاكه للمعدن النفيس؟

كيف-يحصل-صندوق-النقد-الدولي-على-الذهب-ولماذا-بالضبط؟ كيف يحصل صندوق النقد الدولي على الذهب ولماذا بالضبط؟

يعد صندوق النقد الدولي ثالث اكبر جهة تملك الذهب بعد ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية، وتبلغ حيازة الصندوق من الذهب لدى جهات الإيداع المختارة حوالي 90.5 مليون أوقية (2.814.1 طن متري).

وقد تتساءل كيف يمكن لهذه المؤسسة التي تمنح القروض للدول حول العالم وتساعدهم في اجراء إصلاحات مالية لاسترجاع القروض مع الفائدة أن تملك الذهب؟

حسنا في هذا المقال سنجيب عن سؤالين مهمين وهما: كيف يحصل صندوق النقد الدولي على الذهب؟ ما الغاية من امتلاكه للمعدن النفيس؟

  • مصادر صندوق النقد الدولي للحصول على الذهب

تلعب هذه المؤسسة دورا مهما في استقرار النظام المالي العالمي بشكله الحالي، ودورها عادة اصدار القروض مع طرح اقتراحات وتوصيات إصلاحات مالية غالبا ما تكون توصيات بالتقشف والتعويم والخصخصة لتحويل الاقتصاد من منغلق مشبع بالقيم الاشتراكية إلى اقتصاد رأسمالي منفتح، يكون فيها للدولة دورا أقل في التوجيه وللقطاع الخاص الدور الأكبر في الإقتصاد.

هناك أربعة مصادر يحصل من خلالها صندوق النقد الدولي على الذهب وهذا حسب الموقع الإلكتروني للمؤسسة وليس حسب فيديو على يوتيوب يروج لأفكار المؤامرة الغير مثبتة واقعيا.

المصدر الأول: عام 1944 قرر الصندوق قبول الذهب لدفع 25% من اشتراكات العضوية المبدئية وزيادات الحصص اللاحقة، وهذا المصدر يعد أساس حصول المؤسسة على الذهب من الدول المشاركة فيه.

المصدر الثاني: في الماضي كانت الدول المقترضة تدفع الفائدة والرسوم الخاصة بالقروض باستخدام الذهب، ولا نعرف إن كان هذا معمولا به حاليا بالضبط.

المصدر الثالث: شراء عملة بلد عضو آخر باستخدام الذهب حيث يلعب الصندوق دورا في ذلك، وهذا ما قامت به جنوب أفريقيا في الفترة 1970-1971 للحصول على الدولار الأمريكي وعملات دولية أخرى.

المصدر الرابع: الدول المقترضة يمكنها دفع ديونها والقروض التي حصلت عليها من المؤسسة باستخدام الذهب.

بهذه الطرق يتراكم الذهب لدى الصندوق باستمرار وهو الذي يمكنه بيع كميات مهمة منه، كما حدث بين 2009 و 2010 وأثر سلبا على قيمة المعدن النفيس.

  • لماذا الذهب مهم بالنسبة لصندوق النقد الدولي؟

يعد الذهب المال الحقيقي في نهاية المطاف، وهذا ما نعرفه نحن المطلعين على الإقتصاد لكن للأسف حتى بعض المستثمرين مثل الرأي العام يعتقدون أن الدولار والعملات النقدية الأخرى هي المال.

إقرأ أيضا  إلى أين يتجه سعر الذهب خلال 2020 ... هذه توقعاتي!

صندوق النقد الدولي يعلم أن الدولار والعملات النقدية مهمة لكن الذهب في النهاية هو المال الحقيقي، وامتلاكه لهذا المعدن قد يساعده لاحقا عند انهيار الدولار والعملات النقدية في المشاركة بإعادة الهدوء إلى الأسواق العالمية وربما المشاركة في النظام المالي القادم.

امتلاك الذهب يساعد الصندوق في الحصول على سيولة قوية لتقديم قروض كبيرة للدول، لهذا كان من الطبيعي أن تقدم المؤسسة على إصدار قرض قيمته 50 مليار دولار للأرجنتين وفي ذات الوقت تقدم قروضا لدول أخرى ومنها مصر.

تبيع المؤسسة الذهب وتحصل على سيولة بالدولار هي التي تقدمها في الغالب للدول المقترضة، وتحقق الأرباح سواء من سعر الفائدة أو من ارتفاع الذهب الذي تملكه.

  • لهذا السبب تشتري البنوك المركزية حول العالم الذهب

يحتاج صندوق النقد الدولي إلى الذهب كضمانة لاسترجاع القرض الذي قام بتقديمه للدولة المقترضة، فعندما يحين موعد السداد ولا تملك الدولة المقترضة المال تمنح جزء من ذهبها للصندوق، إذا كان عليها مثلا 1 مليار دولار يجب أن تمنح الصندوق مليار دولار ذهب لتسوية المسألة.

تركز البنوك المركزية على امتلاك احتياطي من الدولار والعملات الصعبة، لكن الذهب ضروري وأساسي فهو احتياطي موثوق ولا يتم اللجوء إليه إلا في أسوأ الحالات على الإطلاق.

 

نهاية المقال:

الذهب مهم في التمويل الدولي وتتعامل به الدول الأعضاء والمقترضة مع صندوق النقد الدولي الذي يملك ثالث أكبر احتياطي بعد ألمانيا والولايات المتحدة، الآن ندرك لماذا تشتري البنوك المركزية السبائك الذهبية.

دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.