عملة NEM تتوهج بينما الأزمة تعاني لاختفاء سبب وجودها

السبب الذي يقف وراء الازمة اختفى … عملة المستقبل ستبقى كذلك

فيما تراجعت العملات الرقمية بشكل جماعي منذ أمس الأربعاء، تغير مسار عملة نيم NEM التي تعرضت لحالة من الانهيار نتيجة سرقة 530 مليون دولار منها في اليابان.

كما أشرت سابقا فإن هذه السرقة الكبرى التي تمت خلال يناير الماضي شكلت صدمة قوية للمستثمرين في هذه العملة تحديدا وشوشت أيضا على المستثمرين في قطاع العملات الرقمية.

اليوم عندما تتصفح أسعار العملات الرقمية ستجد أن هذه العملة هي الوحيدة الخضراء ضمن قائمة يغلب عليها الأحمر ومن النادر أن تجد عملات رقمية رابحة خلال الساعات الأخيرة.

السبب وراء هذا هو منصة Coincheck اليابانية والتي شهدت سرقة لهذه الكمية الهائلة من هذه العملة قد أعلنت أنه ابتداء من الأسبوع القادم ستعمل على اعادة المسروقات إلى محافظ مستخدميها المتضررين.

المنصة اليابانية ليس لديها سوى هذا الخيار وهذا لاستعادة ثقة المتداولين بها وإلا فإنها ستتعرض للانهيار إضافة إلى متابعات قضائية من المتضررين.

 

  • ايجاد الكمية المسروقة من عملة NEM

في أحدث تطورات البحث عن الوحدات المسروقة من عملة نيم NEM فقد توصلت مؤسسة BIG Blockchain Intelligence Group المتخصصة في تقنيات البلوك تشين والتي لديها وحدة خاصة في مجال الأمن والبحث عن المسروقات أنها وجدت الوحدات المسروقة في إحدى المنصات بكندا بالضبط تلك التي تعمل بمدينة فانكوفر.

وكانت التحقيقات سابقا قد توصلت إلى أن المخترق وزع الكمية المسروقة على عدة منصات تداول منها ما يوجد في اليابان ومنها ما يوجد في كندا وهو لم يعمل على بيع الكمية المسروقة خصوصا وأن مواقع التداول تتابع العمليات ولديها إمكانية لاكتشاف المخترق.

وستعمل هذه المؤسسة على استعادة المسروقات ما سيساعد المنصة المتضررة في اليابان من استرجاع المسروقات لأصحابها وتجاوز هذا الموضوع.

 

  • منصة Coincheck تبدأ في تعويض المتضررين ابتداء من الأسبوع القادم

من جهة أخرى أعلنت المنصة اليابانية التي تتحمل المسؤولية في السرقة التي تمت أن المتضررين سيبدؤون في الحصول على تعويض ابتداء من الأسبوع القادم.

ومن المنتظر أن يحصل هؤلاء على تعويض قدره 0.81 دولار مقابل كل وحدة من هذه العملة وهو سعر مرتفع مقارنة مع السعر الحالي المحدد على 0.35 دولار.

إقرأ أيضا  النظام المالي العالمي يفضل الريبل Ripple ويحارب بيتكوين الفوضوية

كانت هذه العملة قد وصلت إلى 1.61 دولار قبل أن تبدأ في التراجع على اثر أزمة العملات الرقمية لسنة 2018 والتي انطلقت في وقت مبكر من يناير قبل أن يتم الإعلان عن واحدة من أكبر عمليات سرقة العملات الرقمية في التاريخ ما شكل صدمة للجميع.

 

  • التطورات ايجابية وعملة نيم NEM لن تموت

كنت قد تطرقت في مقال سابق بعنوان انهيار عملة NEM ولماذا أحتفظ بها ولا أزال أنصح بها؟ إلى أنني لم أعمل على بيع ما لدي من هذه العملة وما زلت أراهن عليها ببساطة.

الأحداث الإيجابية تأتي في نهاية المطاف والأزمات تمر وهناك سبب لحدوث هذا أنا على معرفة به، ألا وهو أن منصات التداول تبذل جهودا أكبر في حماية أموال المستثمرين كما أن الحكومات والسلطات تتدخل في هذه القضايا من اجل استعادة أموال المستثمرين، ناهيك على أن هناك مؤسسات وتقنيات ستساعد الجهات المنظمة على رصد الوحدات المسروقة بل وأيضا الوصول إلى الجهة التي تقف وراء تلك العمليات.

هذه العملة الرقمية ارتفعت مجددا مدفوعة بالأخبار الإيجابية الخاصة بها ومن المنتظر أن تعود للتحليق مجددا مع عودة الايجابية لسوق العملات الرقمية ككل.

أعتقد أن من قام ببيع عملة NEM في بداية الأزمة لديه فرصة للشراء في الوقت الحالي قبل فوات الأوان، بينما انا من الفريق الذي اختار الاحتفاظ بهذه العملة منذ أول مرة استثمرت فيها خلال سبتمبر 2017.

 

إقرأ أيضا: كيفية شراء عملة NEM أو العملاق النائم XEM بسهولة

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *