عملة E-Dinar لا علاقة لها بدولة تونس وهذه حقيقتها في البحرين

انتشرت خلال الأيام الأخيرة موجة من الأخبار المزيفة التي تروج لقيام البنك المركزي التونسي بإصدار الدينار الرقمي E-Dinar.

عملة-E-Dinar-لا-علاقة-لها-بدولة-تونس-وهذه-حقيقتها-في-البحرين عملة E-Dinar لا علاقة لها بدولة تونس وهذه حقيقتها في البحرين

انتشرت خلال الأيام الأخيرة موجة من الأخبار المزيفة التي تروج لقيام البنك المركزي التونسي بإصدار الدينار الرقمي E-Dinar.

انتشرت هذه الأخبار ليس فقط في مواقع إخبارية عربية، بل حتى في العديد من المواقع الأجنبية المتخصصة في أخبار العملات الرقمية.

الأخبار التي انتشرت رافقها حماسة كبيرة من محبي بيتكوين والعملات الرقمية، لكنها أخبار مزيفة يجب التحذير منها.

  • البنك المركزي ينفي شائعات الدينار الرقمي E-Dinar

في رفض شامل نُشر هذا الأسبوع، ألغى البنك المركزي شائعات “لا أساس لها من الصحة” بأنه أصبح أول سلطة نقدية تصدر عملة رقمية.

وجاء في البيان الرسمي: “لم يقم [البنك المركزي التونسي] بأي علاقة، من أي نوع، بأي مزود محلي أو أجنبي بهدف إنشاء أي عملة رقمية”.

اعترف البنك أنه يدرس اتفاقية CBDC، حيث يقول إنه يدرس “جميع البدائل الحالية”، لكن لا توجد خطط فورية لإصدار الدينار الإلكتروني: “يدرس البنك الفرص والمخاطر الكامنة في هذه الخيارات، والتقنيات الجديدة لا سيما فيما يتعلق بالأمن السيبراني والاستقرار المالي”.

  • كيف انتشرت شائعات E-Dinar

انتشرت الأخبار التي تؤكد أن البنك المركزي يتعاون مع Universa Blockchain لتطوير وإصدار عملة رقمية، وزعمت أن الإعلان جاء في حدث FOREX Club Tunisia.

لكن البنك المركزي قال إنه لم يصدر أي إعلان على الإطلاق، بدلاً من ذلك أشار إلى عرض توضيحي لمشروع اختبار CBDC في نادي الفوركس بتونس – وهو حدث تستضيفه “رابطة مستقلة مرتبطة ببيتكوين”.

في هذا الحدث عُرض على المشاركين حضور عرض توضيحي حول الجدوى النظرية للعملة الرقمية التي بدأتها شركة ناشئة خاصة، وقد استنتج البنك المركزي التونسي أن إثبات المفهوم في المنتدى قد أُخرج من السياق بسبب عملية تسويقية.

وقد جاء في بيان البنك: “تم استخدام (إثبات المفهوم) خارج السياق ليصبح عملية تسويق حيث تم استخدام اسم بيتكوين بشكل غير صحيح”.

  • لا تشتري أي E-Dinar في الوقت الحالي

مع انتشار هذه الشائعات قد نرى على الشبكات الاجتماعية بالخصوص فيس بوك الذي يعد شائعا ومنتشرا في تونس مجموعات وصفحات تروج لهذه العملة الرقمية الوهمية.

إقرأ أيضا  كم ستربح الآن لو استثمرت 100 دولار في الريبل XRP خلال يناير 2017؟

سيقوم المجرمون بالطبع بتوزيع الروابط للمشاركة في شراء عملات وهمية أو الإستثمار في الطرح الأولي الوهمي لهذه العملة.

رأينا حدوث ذلك مع عملة فيس بوك ليبرا، فرغم أنه لم يتم طرح بعد إلا أن المنصة نفسها مليئة بالمنشورات الترويج للمشاركة في الطرح الأولي لها، بل هناك إعلانات ممولة على الموقع لنفسه للمشاركة في مشاريع وهمية تحمل الإسم نفسه.

  • عملة E-Dinar ودولة البحرين

قبل عام تقريبا أكد رشيد المعراج محافظ مصرف البحرين المركزي عن وجود توجه لإصدار عملة رقمية “E-Dinar” في المستقبل لمواكبة التطور التقني.

ويبدو أن الدينار البحريني الورقي سيصبح رقميا مستقبلا ويحملا بعض خصائص العملات الرقمية المشفرة لكنه يخضع للمراقبة من البنك المركزي هناك.

لم تعلن الدولة الخليجية عن أي تواريخ متعلقة بإصدار هذه العملة والعمل على تبنيها واختفت أخبارها منذ ذلك الوقت.

وتخطط العديد من الدول للإنتقال إلى عصر العملات الرقمية من خلال إصدار عملات رقمية مركزية، وتعد الصين في مقدمة هذه الدول وهي التي ننتظر منها بعد أسابيع قليلة الإعلان عن عملتها الرقمية ونتحدث غالبا عن اليوان الرقمي.

ربما قد تسبق تونس مستقبلا البحرين ويكون E-Dinar من نصيبها، وربما تضيف إليها كلمة تونس لتمييزه عند القيام بذلك مستقبلا فهناك العديد من الدول تسمى عملتها بالدينار.

 

نهاية المقال:

هذه هي حقيقة الأخبار التي تفيد بأن البنك المركزي التونسي سيصدر العملة الرقمية E-Dinar وعلاقة ذلك بالبحرين ببساطة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.