شيطنة العملات الرقمية وخوف الإنسان من التغيير

تزداد الأصوات التي تحذر من العملات الرقمية لكن مهما قاوم الإنسان التغيير فلن يتغلب على سنة الله في كونه.

شيطنة-العملات-الرقمية-وخوف-الإنسان-من-التغيير شيطنة العملات الرقمية وخوف الإنسان من التغيير

التغيير سنة من سنن الله في كونه، لذا لا يدوم أي شيء على حاله، والأحمق من يقاوم الإرادة الإلهية ليتأخر عن اللحاق بالتطور ويجد نفسه في الصفوف الأخيرة أقل خبرة وتجربة وممارسة واحترافا.

وفيما يتجه العالم نحو النقود الرقمية بعد أن أتبتث العملات الرقمية نجاحها وقدرتها على تطوير المعاملات المالية في العالم، تتزايد الأصوات التي تحذر من هذا الإنتقال المرتقب.

سيشهد هذا الجيل من البشر بداية نهاية النقود الورقية وإصدار الدول للنقود الرقمية التي ستكون بديلا لا غنى عنه، في عالم يترابط أكثر وتتأثر فيه التجارة بأزمات وأحداث دول مختلفة.

وبينما يمكنك ان تصادف الفترة القادمة الكثير من المقالات ومقاطع الفيديو التي تهاجم هذا التحول، إليك ما يجب أن تعرفه عن أنصار فكرة القطيعة مع بيتكوين والعملات الرقمية

  • الشيطنة نتيجة الخوف من التغيير

عندما يخشى الإنسان فكرة أو شيئا ما، يختار شن الهجوم عليه وشيطنته وبناء قصص نابعة من خياله وأوهامه الغارقة في الخوف.

هذا يحدث دائما في حياتنا، خوفنا من مواد دراسية جعلنا نكره حصصها ونهاجم أساتذتنا بها، ونعتبر تلك المواد والدروس غير مفيدة إطلاقا.

خوفنا من اتخاذ قرارات مهمة في حياتنا العملية والشخصية جعلنا نختار البقاء في الوضع المرير وشيطنة التغيير واعتباره إلقاء النفس في التهلكة.

  • مقاومة التغيير أمر طبيعي لدى البشر

مع كل اختراع رأينا مقاومة كبرى من الناس له، ولعل قصص مقاومة الراديو والكاميرا والتلفزيون وحتى الإنترنت معروفة للجميع.

ربما الفرق أن في القرون الماضية كانت حرية التعبير أقل، وكان أي قرار يأتي من الحاكم يقتنع به الناس ويتعايشون معه.

أما حاليا فهناك شبكات إجتماعية ومدونات وشتى أنواع المنصات التي يمكن للجاهل والعالم والفقير والغني والصغير والكبير التعبير من خلالها عن وجهة نظرهم.

  • التدريج هو الطريق الأفضل للتغيير

لا يحصل التغيير بين ليلة وضحاها فهو بحاجة إلى وقت، والإنتقال إلى عصر النقود الرقمية لن يكون استثناء هو الآخر.

تنتشر حاليا خدمات الدفع الإلكتروني والتي تستضيف المزيد من المعاملات المالية المحلية والدولية، وهناك مساعي لجعل وصول الأشخاص الذين لا يملكون الحسابات البنكية في بلدانهم أسهل من أي وقت مضى.

وفي المقابل تتصاعد العملات الرقمية التي تصل قيمتها حاليا إلى 250 مليار دولار ويمكن أن تصل الفترة القادمة إلى أزيد من 1 تريليون دولار.

وتعمل الصين على تطوير عملتها الرقمية للإنتقال إلى عصر النقود الرقمية في بلد نجد فيه أن 77٪ من مدفوعات سكان المدن هي معاملات رقمية، في المقابل 67٪ من سكان الريف في البلد نفسه يستخدمون المدفوعات غير النقدية.

وستقفز سوق المدفوعات الرقمية حول العالم إلى قيمة معاملات قياسية بقيمة 4.7 تريليون دولار هذا العام، بمعدل نمو 15.3٪ على أساس سنوي.

ومن المقرر أن يستمر هذا الاتجاه الصعودي في السنوات التالية، مع وصول السوق بأكمله إلى 6.7 تريليون دولار بحلول عام 2023.

  • التخلف عن مسايرة هذا التطور ستكون له عواقب وخيمة

رأينا خلال أزمة فيروس كورونا أن التجارة الإلكترونية ليست نافذة أخرى لزيادة المبيعات فحسب بل إنها المستقبل وأمر ضروري للشركات.

تنطبق القاعدة أيضا على المدفوعات الرقمية، وأي كيان تجاري يرفض توفير وسائل الدفع وتسهيل العملية برمتها سيجد نفسه خارج المنافسة.

الدول التي ترفض الرقمنة وتتكاسل في نقل البيانات والعمليات والأموال إلى العالم الإفتراضي ستصبح دولا فاشلة وخارج النظام المالي العالمي.

  • نظريات المؤامرة سلاح من أسلحة الخوف من التغيير

مع اقتراب كل تغيير أو ظهور اختراع جديد تتناول نظريات المؤامرة خطط من جماعات سرية او شريرة تدفع لتبني الجديد وافساد المجتمعات وتحطيمها.

لا شك أن العملات الرقمية والنقود الرقمية لها عيوب، النظام المالي الحالي ليس مثاليا والقادم سيكون أفضل لكن ليس كاملا.

الجماعات السرية والشريرة وفي حال وجودها ستستغل تلك الأدوات لمصلحتها، كما يمكنك أنت أيضا أن تستغلها لمصلحتك.

إقرأ أيضا:

مراجعة Paxful: بيع وشراء بيتكوين بسهولة

مراجعة changelly: شراء وبيع العملات الرقمية بيتكوين بسهولة

حقائق عن عملية تنصيف بيتكوين أو bitcoin Halving

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.