أحدث المقالات

كيف تربح المال من مباراة إسبانيا ضد إنجلترا في نهائي اليورو 2024؟

يمكن أن يربح المقاتل كونور ماكغريغور 3.6 مليون يورو...

كيف تدهورت جودة أجوبة كورا Quora عربيا وعالميا؟

عندما تأسس موقع كورا Quora عام 2009 على يد...

رابط مقاطع فضيحة فاطمة الخالدي كاملة

منذ فترة يتم تداول مقاطع فضيحة فاطمة الخالدي، والحديث...

رابط فضيحة فيديو جيجي وسيف طارق برابط مباشر

انتشرت فضيحة جيجي وسيف طارق بشكل واسع على وسائل...

محاولة اغتيال دونالد ترامب: هل تندلع الحرب الأهلية الأمريكية الثانية؟

من المؤكد أنك سمعت بالتقارير وشاهدت الفيديوهات التي تتحدث...

سبب مقتل الرئيس الإيراني ووزير خارجيته

من وراء مقتل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير خارجيته؟

ساعات ربما سيتم الإعلان عن مقتل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي وأيضا وزير خارجيته حسين أمير عبد اللهيان، بعد سقوط طائرة المروحية التي كانت تقلها.

وخلال الساعات الماضية كان الرئيس الإيراني ووزير خارجيته وعدد من المسؤولين في زيارة إلى الجارة أذربيجان، الدولة الشيعية الأخرى التي لديها خلافات سياسية كثيرة مع طهران والتي تتمتع بعلاقات متقدمة مع إسرائيل وتركيا.

قصة مقتل الرئيس الإيراني ووزير خارجيته

وعند عودة المسؤولين إلى ايران ومرور الطائرة التي كانت تقلهما في أجواء محافظة أذربيجان الإيرانية، سقطت الطائرة ويقول التلفزيون الإيراني أن هذا بسبب الظروف الجوية الصعبة.

ومن خلال الصور يظهر لنا أيضا بالفعل أن الظروف الجوية في تلك المنطقة الجبلية سيئة، وليس واضحا أين سقطت الطائرة بالضبط لكن أكدت وسائل الإعلام الإيرانية أن وضع الرئيس الإيراني ووزير خارجيته صعب للغاية وأن الطائرة تعرضت لأضرار سيئة للغاية.

لهذا السبب احتمال مقتلهما عالية جدا، خصوصا وأن ظلام الليل قد حل تقريبا، وتلك المنطقة نائية وجبلية وليست حضرية وبها ظروف جوية سيئة ناتجة عن الأمطار والرياح والضباب الذي يكتنفها.

وكان رئيسي في أذربيجان في وقت مبكر من يوم الأحد لافتتاح سد مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، والسد هو الثالث الذي بنته الدولتان على نهر أراس.

دور العقوبات الأمريكية في مقتل الرئيس الإيراني

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية أن الحادث وقع بالقرب من جلفا، وهي مدينة حدودية تبعد حوالي 375 ميلاً شمال غرب العاصمة طهران.

وتشغل إيران مجموعة متنوعة من طائرات الهليكوبتر في البلاد، لكن العقوبات الدولية تجعل من الصعب الحصول على قطع غيار لها، ويعود تاريخ أسطولها الجوي العسكري إلى حد كبير إلى ما قبل الثورة الإسلامية عام 1979.

ورغم انتاجها للأسلحة إلا أن ايران في الواقع تعاني للغاية، حيث السيارات والشاحنات والطائرات المستخدمة داخليا فهي قديمة وتعود إلى فترة مقابل العقوبات وقد تم تجديد عدد منها عندما أنهى الرئيس أوباما العقوبات بفضل الاتفاق النووي الذي انهاه الرئيس السابق دونالد ترامب.

يذكر أن المروحية التي تعرضت للحادثة كانت تقلّ رئيس الجمهورية، السيد إبراهيم رئيسي و وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان ومحافظ أذربيجان الشرقية، مالك رحمتي و إمام جمعة تبريز آية الله آل هاشم وبعض المسؤولين الآخرين.

من هو الرئيس الإيراني؟

ورئيسي (63 عاما) متشدد وكان يتولى في السابق قيادة السلطة القضائية في البلاد، ويُنظر إليه على أنه أحد رعايا المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، وأشار بعض المحللين إلى أنه يمكن أن يحل محل الزعيم البالغ من العمر 85 عامًا بعد وفاته أو استقالته من منصبه.

ويتولى السلطة منذ عام 2021 عندما فاز في الانتخابات الرئاسية الأخيرة في البلاد، والتي شهدت أدنى نسبة مشاركة للناخبين في تاريخ الجمهورية الإسلامية، ويخضع حاليًا للعقوبات الأمريكية بسبب تورطه في الإعدام الجماعي لآلاف السجناء السياسيين في عام 1988.

وفي عهد رئيسي، تقوم إيران الآن بتخصيب اليورانيوم إلى مستويات قريبة من مستوى صنع الأسلحة وتعرقل عمليات التفتيش الدولية.

وفي الشهر الماضي، هدد رئيسي بأنه “سيضع يديه على الزناد” إذا استهدفت إسرائيل أيًا من مواقعها النووية وسط تصاعد التوترات.

وشنت إيران هجوما واسع النطاق بطائرات بدون طيار وصواريخ على إسرائيل وسط حربها ضد حماس في قطاع غزة.

كما أنها زودت روسيا بالأسلحة في الحرب الأوكرانية وواصلت تسليح الجماعات الوكيلة في الشرق الأوسط، مثل المتمردين الحوثيين في اليمن وحزب الله اللبناني.

دور إسرائيل في مقتل الرئيس الإيراني

منذ الوهلة الأولى لانتشار أخبار سقوط الطائرة التي تقل الرئيس الإيراني ووزير خارجيته، هناك من ربط بين إسرائيل والحادثة المأساوية التي تعد ضربة قوية لصورة ايران.

وكانت إسرائيل قد ردت على الهجوم بقصف مواقع عسكرية إيرانية في الداخل الإيراني، وحينها سارعت ايران إلى تخفيف لهجتها في وسائل الإعلام وكذلك تواصلت مع إسرائيل عبر روسيا، ليعمل البلدين على تهدئة الوضع والإكتفاء بما حدث.

لكن إسرائيل معلوم أنها لا تنسى وانتقامية وقد وجهت في الأسابيع الماضية ضربات في سوريا ولبنان والعراق لبعض المليشيات الموالية لإيران، وتواصل اغتيال قادة حماس في لبنان وآخرهم، القائد شرحبيل علي السيد (أبو عمرو).

كما قتلت إسرائيل قبل يوم قائد في سلاح جو حزب الله بضربة إسرائيلية، وهو حسين مهدي، ويضاف إلى الكثير من قتلى الحزب في المواجهة الإسرائيلية اللبنانية.

وأكد موقع نور نيوز الإيراني الإخباري في صفحاته الاجتماعية أنه لم يسمع دوي انفجار عند سقوط الطائرة، لكن كل الاحتمالات واردة، ولا يسمح الضباب الكثيف للطائرات بدون طيار بتحديد المنطقة بشكل فعال، والطريقة الوحيدة هي إرسال فرق أرضية.

إقرأ أيضا:

نهاية الحرب بين ايران وإسرائيل بالإتفاق حول غزو رفح

طائرة الذكاء الإصطناعي الإسرائيلية التي أفشلت هجوم ايران

الطائرات المسيرة الإيرانية صناعة أمريكية إسرائيلية

حلول مشكلة المسافة بين ايران وإسرائيل في الحرب العسكرية

دور الأردن ودول الخليج في افشال هجوم ايران على إسرائيل

هل تندلع الحرب العالمية الثالثة بسبب هجوم ايران على إسرائيل؟

هجوم ايران على إسرائيل في صالح العبقري بنيامين نتنياهو

روسيا تؤيد الضربات الإسرائيلية على سوريا لطرد ايران

هل تندلع الحرب بين ايران وباكستان بسبب سيستان وبلوشستان؟

اشترك في قناة مجلة أمناي على تيليجرام بالضغط هنا.

تابعنا على جوجل نيوز 

تابعنا على فيسبوك 

تابعنا على اكس (تويتر سابقا)