أحدث المقالات

الرئيس الإسلامي الذي باع المالديف للصين وطرد قوات الهند

منذ صعود رئيس المالديف محمد مويزو، رفع شعارا مخالفا...

رابط فضيحة بيسان اسماعيل بالفيديو كاملا

فضيحة بيسان اسماعيل بالفيديو كاملا عنوان انتشر مؤخرا على...

رابط فضيحة فيديو ديود هند القحطاني كاملا

من وقت لآخر تنتشر على الشبكات الإجتماعية مقاطع فيديو...

أخطر كويكب ضخم يقترب من الأرض في عام 2029

تمكن كويكب ضخم من المرور بسلام بالقرب من الأرض...

العلاقة بين هجوم تل أبيب ومشكلة الإنترنت Crowdstrike

حدثان في غاية الأهمية كانت حديث الساعة في آخر...

خطة إيلون ماسك لجعل تويتر شركة مربحة وتفادي الإفلاس

خطة إيلون ماسك لجعل تويتر شركة مربحة وتفادي الإفلاس

أقدم الملياردير الأمريكي إيلون ماسك على تعيين ليندا ياكارينو في منصب الرئيسة التنفيذية للشركة، وهي الرئيسة السابقة للإعلان في NBCUniversal ولديها علاقات كثيرة مع المعلنين.

كان موقع تويتر مربحًا بشكل متقطع فقط قبل أن يأخذ ماسك الشركة إلى شركة خاصة، لكنه خسر ما يقرب من 70٪ من أفضل 100 معلن في الأشهر التي تلت الاستحواذ.

أشار تحديث تم إجراؤه في أواخر العام الماضي للمستثمرين إلى خسارة بنسبة 40٪ في الأرباح المعدلة، يتعرض ماسك لضغوط لسداد الدين البالغ 13 مليار دولار الذي تكبده من خلال صفقته البالغة 44 مليار دولار، والذي أوجد 1.5 مليار دولار من مدفوعات الفوائد السنوية، بعد تقليص عدد الموظفين وتقليم المقاولين يقول ماسك إن النظام الأساسي في طريقه للانهيار قريبًا.

لكن تعيين ليندا ياكارينو قد يغير قواعد اللعبة خصوصا وأن مهمتها الأساسية هي اصلاح علاقة تويتر المنهارة بالمعلنين والشركات التجارية.

تركت ليندا منصبها كرئيسة للإعلان العالمي والشراكات في NBCUniversal بعد أكثر من عقد في هذا الدور، تترأس حاليًا مجلس إدارة مجلس الإعلانات، وفريق عمل المنتدى الاقتصادي العالمي، ومجموعة إدارة المواهب البريطانية.

لديها 30 عامًا من الخبرة الإعلانية ويُنسب إليها دمج الإعلانات ورقمنتها عبر منصات متعددة أثناء وجودها في NBCUniversal.

أجرت ليندا ياكارينو مقابلة مع ماسك على خشبة المسرح في مؤتمر تسويق الشهر الماضي فقط، حيث ناقشوا العديد من القضايا التي ستكلف الآن بالتنقل في منصبها التنفيذي الجديد في تويتر.

 سألت ماسك عن التوتر المتأصل بين السماح بمزيد من المحتوى المثير للجدل على المنصة وجذب المزيد من الإيرادات من المعلنين، الذين يشعرون بالقلق من ظهور إعلاناتهم بجوار المنشورات التي ينشئها المستخدمون والتي يحتمل أن تكون غير ملائمة.

ورد ماسك بوصف سياسة تعديل المحتوى في تويتر بأنها “حرية التعبير ولكن ليس حرية الوصول”، من الناحية العملية هذا يعني أن تويتر يهدف إلى الحفاظ على المزيد من المحتوى ولكن قد يختار عدم الترويج أو تضخيم المنشورات التي من المحتمل أن تسيء إلى معظم المستخدمين.

وبشأن “التخلص من المخاطر” في النظام الأساسي للمعلنين، أشار ماسك إلى “عناصر تحكم مجاورة” جديدة تمنع محرك الإعلانات من وضع الإعلانات بجوار محتوى المستخدم الذي قد يعترض عليه المعلنون.

يرفض إيلون ماسك حذف التغريدات والمنشورات التي لا تعجب المعلنون والتي لا يريدون عرض الإعلانات عليها، مثل المحتوى الإباحي والعنصري والهجوم والسخرية وأيضا حتى تغريدات الإساءات للآخرين أو لمجموعات معينة، وهذا لمضان حرية التعبير للجميع.

لكن في السياسة الجديدة التي يقوم ببنائها بالتعاون مع الرئيسة التنفيذية الجديدة يبحث عن التوازن، حيث ستعمل المنصة على اتاحة الأدوات اللازمة والأساسية التي توفر لهم عرض الإعلانات في أحداث مختلفة أو نقاشات معينة وحجبها على نقاشات أخرى.

لقد تعرض يوتيوب لأزمة مماثلة عام 2017 وانسحب الكثير من المعلنون على المنصة، لكن بفضل الأدوات التي طورتها جوجل للمعلنين تم استئناف الحملات بعد أسابيع من توقفها.

تويتر حاليا ليست مربحة. سجلت الشركة ربحًا آخر مرة في عام 2019، عندما حققت حوالي 1.4 مليار دولار من صافي الدخل، لقد حققت 1.2 مليار دولار في العام السابق لكنها عادت منذ ذلك الحين إلى عدم الربحية (وهو اتجاه حافظ عليه من 2010 إلى 2017، وفقًا لشركة Statista).

لأكثر من عقد ونصف، كان لتويتر تأثير قوي على مشهد وسائل التواصل الاجتماعي والتواصل الرقمي في جميع أنحاء العالم. مع وجود أكثر من 360 مليون مستخدم نشط كل شهر، تظل واحدة من أكثر الوجهات شعبية للاتصال بالخدمات والمواقع الإلكترونية.

مع تحولها إلى شركة تجارية خاصة تكثر الأسئلة حول ربحيتها: كيف تجني المال، وهل هي مربحة؟ على الرغم من أن الإجابات على هذه الاستفسارات قد لا تكون واضحة دائمًا، إلا أن تويتر يواصل ابتكار حلول إبداعية للاستفادة من جمهور منصته وتوسيعه.

بلغ إجمالي إيرادات تويتر في عام 2022 حوالي 4.4 مليار دولار، بانخفاض 12٪ عن عام 2021، قادت الإعلانات غالبية هذا الرقم بمبلغ 4 مليارات دولار، يليه ترخيص البيانات والإيرادات الأخرى، التي أضافت ما يصل إلى 0.4 مليار دولار. في الربع الثاني من عام 2022، ارتفعت التكاليف والمصروفات بنسبة 31٪ على أساس سنوي لتصل إلى 1.52 مليار دولار، مما أدى إلى خسارة تشغيلية قدرها 344 مليون دولار (بهامش تشغيلي -29٪).

في عام 2021 بلغت خسارة تويتر الصافية أقل بقليل من ربع مليار دولار (221.41 مليون دولار)، ما يؤكد أنها شركة خاسرة منذ سنوات.

الآن تحدي في عصر إيلون ماسك هو تحويل الشركة إلى الربحية، وهذا لا يعني فقط جلب المعلنين وحل الخلافات والمشاكل معهم بل أيضا زيادة نمو المستخدمين وابتكار خدمات جديدة.

إقرأ أيضا:

إيلون ماسك يُجري تغييرات جذرية على تويتر، فما أبرزها؟

فضيحة تجسس السعودية على تويتر لقمع المعارضين

أسباب انسحاب المعلنين من تويتر وإيقاف الحملات الإعلانية

هل يكتب روبرت مردوخ نهاية دونالد ترامب وهل ينقذه تويتر؟

اغلاق موقع تويتر واعتقال الملياردير النصاب إيلون ماسك

8 دولار شهريا مقابل العلامة الزرقاء ومشكلة ديون تويتر

اشترك في قناة مجلة أمناي على تيليجرام بالضغط هنا.

تابعنا على جوجل نيوز 

تابعنا على فيسبوك 

تابعنا على اكس (تويتر سابقا)