أزمة إعلانات جوجل: أمازون الرابح الأكبر فيما فيس بوك ويوتيوب خاسران

إلى الآن لم تنتهي أزمة إعلانات جوجل وهي مستمرة وتركز بالضبط على الإعلانات التي تظهر بمقاطع يوتيوب، بالتوازي مع فلترة المواقع التي تظهر بها الدعايات أيضا وقيام عدد كبير من المعلنين بتخفيض ميزانيات الإعلانات وإبقائها خاصة لنتائج البحث الممولة على محرك البحث دون غيره من

الضوء الأخضر لتنفيذ خطة الخروج من مأزق أزمة إعلانات جوجل

إلى الآن هناك أكثر من 250 علامة تجارية كبيرة توقفت عن بث إعلاناتها على يوتيوب بشكل رئيسي وأيضا على المواقع الأخرى التي تعتمد على إعلانات جوجل، وفي هذا الوقت تستمر الشركة بالتأكيد على حرصها باستمرار علاقتها مع المعلنين وإصلاح الخلل. مدير أعمال جوجل السيد Philipp