الإعلانات قادمة إلى فيديوهات ومجموعات فيس بوك وأيضا منشورات واتساب

تكلمنا أمس عن خسارة قوية لشركة فيس بوك في البورصة تعدت 20 مليار دولار رغم نتائجها المالية الإيجابية وسيطرتها المطلقة على قطاع الشبكات الإجتماعية ونجاح سياساتها في الذهاب بعيدا بالأرقام والعائدات إلى مستويات تجعلها أكبر منصة اجتماعية في التاريخ. وكما قلنا فإن المستثمرين لديهم شكوك

الإتصالات العربية عليها التعلم من Verizon لتجاوز خطورة تطبيقات الدردشة

أكثر من 60 مليار رسالة يتبادلها الناس يوميا على العملاقين واتساب المتصدر وفيس بوك ماسنجر الوصيف، وبتوسيع الإحصائية لتشمل تطبيقات الدردشة الأخرى على المحمول فإن العدد تجاوز 120 مليار رسالة يوميا على هذه التطبيقات. رقم مرعب جدا بالنسبة لشركات الإتصالات العالمية والمحلية والتي تبحث عن

بداية الطلاق بين مؤسس واتساب وفيس بوك

ضمن اجراءات الصفقة التاريخية لاستحواذ فيس بوك على واتساب بقيمة تجاوزت 21 مليارات دولار، أقدمت الشركة الأمريكية على توظيف المؤسس المشارك في الخدمة السيد جان كوم وهذا على رأس فريق تطوير التطبيق دون أن يتغير أي شيء على هذا المستوى ولتظل الخدمة مستقلة في عملياتها

الواقع يرغم واتساب للتخلص من أكبر مبادئه: كراهية الإعلانات

لطالما تغنى واتساب على مدار 6 سنوات منذ تأسيسه بأنه لا يظهر الإعلانات للمستخدمين ولا ينوي القيام بذلك ولن يقوم بالأمر مهما حدث وهو لا يحب استخدام البيانات الخاصة بالمستخدمين في سبيل جني العائدات التي تساعد الخدمة على الإستمرار ويرى في الإعلانات وسيلة غير جيدة

بعد التخلي عن ياهو ماسنجر لماذا شركات النفط تتجاهل فيس بوك و واتساب؟

بعد أن أعلنت ياهو خلال الأيام الماضية أن خدمة ياهو ماسنجر للدردشة والمتوفرة على شكل تطبيق في سطح المكتب ستتخلى عنها وأن القرار سيدخل حيز التنفيذ ابتداء من 5 أغسطس، بدأت شركات النفط والبترول في البحث عن بديل تستخدمه. نعم نتحدث عن الشركات الأمريكية والعالمية

ريادة الأعمال: سر نجاح واتساب وفيس بوك وجوجل

تخطى واتساب المملوك لفيس بوك حاجز المليار من المستخدمين وظل منذ زمن وإلى الآن الرقم 1 في عالم تطبيقات الدردشة متفوقا على منافسيه الذين يسعون للحاق به. فيما رأينا كيف أن فيس بوك قد سيطر هو الآخر على قطاع الشبكات الإجتماعية واصبح منذ زمن في

لماذا لن نرى الإعلانات في واتساب على عكس فيس بوك ماسنجر؟

تبحث فيس بوك عن كيفية استغلال ماسنجر وأيضا واتساب لتحقيق المزيد من الإيرادات خصوصا وأنهما الأكثر شعبية حاليا في قطاع تطبيقات الدردشة، فالأول يستخدمه 800 مليون مستخدم حاليا والثاني تخطى حاجز المليار مستخدم نشيط وهذه الأعداد ضخمة وكبيرة وتصف لنا إلى أي مدى فيس بوك