بالأدلة: جوجل تروج لمواقع التورنت والقرصنة على نتائج بحثها

مواقع التورنت مخالفة للقوانين وتعرض أصحابها للمتابعة القضائية من الشركات المنتجة للمحتوى الرقمي وقد رأينا العديد من قصص نهاية هذه المواقع بعد سنوات من انتشارها واعتماد الملايين من الناس عليها في الحصول على الموسيقى والأفلام والبرامج والكتب الإلكترونية مجانا، فيما تحقق هذه المواقع العائدات الجيدة

سقوط مواقع التورنت واحدة تلو الأخرى ليس ظلما بل نهاية الظلم والسرقة

من الحروب التي يشهدها الويب خلال السنوات الأخيرة نجد حرب منتجي المحتوى الرقمي من شركات الإنتاج للأفلام والمحتوى السمعي والبصري على مواقع التورنت وتنزيل المواد مجانا بدون أي حق أو تصريح من تلك الشركات المتضررة. لطالما كانت مواقع التورنت وأيضا مثيلاتها من منصات تنزيل الأفلام