مايكروسوفت لا تستسلم لديها روح القتالية لديها حليفتها الصينية شاومي

يبدو أن قصة مايكروسوفت والموبايل لم تنتهي بالتوقف عن دعم ويندوز فون 8.1 والإقرار بفشل ويندوز 10 موبايل في تغيير وضع الشركة الأمريكية، بل إن المزيد من الأجزاء قادمة و يا لها من قصة طويلة استمرت أكثر من 20 عاما. وبالطبع ليس من المعقول أن

منذ 10 سنوات استثمر بيل جيتس في شركة فيس بوك لتصبح كابوس مايكروسوفت

يعد بيل جيتس واحدا من أنجح رجال الأعمال عندما يتعلق الأمر بالاستثمار في المجالات المستقبلية، وقد راهن على إنترنت الأشياء وتوقع الكثير من الأشياء منها الشكل الحالي للشبكات الإجتماعية، ويمكنك أن تقرأ كتاب Business @ the Speed of Thought: Using a Digital Nervous System الذي

انهيار مشروع ويندوز 10 موبايل وتبخر حلم مايكروسوفت في منافسة أندرويد و آيفون

تتوالى الضربات القاسية على مايكروسوفت في قطاع الموبايل الذي تحاول أن تحقق فيه نجاحات كبيرة منذ 20 عاما، ويبدو أن عام 2017 سيئ للشركة الأمريكية بشكل عام. منذ عقدين والشركة تحلم بالسيطرة على أنظمة تشغيل الجوالات، بدءا من الهواتف الحاسوبية التي كانت تأتي مع نظام

آبل سيري تبنت جوجل وتخلت عن بينج لأنه فاشل و عن مايكروسوفت لأنها مخادعة

من المعلوم أن المنافسة القوية بين جوجل و آبل في مختلف المجالات هي التي تدفع هذه الأخيرة لتجنب الاعتماد على عملاقة البحث الأمريكي لأنها بذلك تفيد منافستها وبينهما صراع ليس على الصدارة ولكن صراع اقصاء الطرف الآخر. في مجال المساعدات الشخصية جوجل في موقع القوي،

مات ويندوز فون لكن ليس حلم نجاح ويندوز 10 موبايل

بعد صمت طويل وتوقف عن الإهتمام به منذ فترة طويلة، قررت مايكروسوفت ارسال ويندوز فون 8.1 إلى المقبرة السعيدة حيث ترقد بسلام الكثير من إصدارات أنظمة التشغيل القديمة والبرامج التي عفا عنها الزمن. مات آخر إصدار من نظام تشغيل ويندوز فون ليلحق بإصدارات قديمة ومنها

أزمة مايكروسوفت في قطاع الموبايل وانهيار العائدات

مات ويندوز فون 8.1 وأبقت مايكروسوفت ويندوز 10 موبايل حيا دون أن تحدد صراحة مصيره، تاركة الأيام تخبرنا بما سيؤول إليه مصير الشركة في هذا القطاع. مر وقت طويل لم نرى فيه أجهزة جديدة من الشركة الأمريكية وهو ما دفع كثيرون للإبتعاد عن ويندوز فون

ضربة قاسية لشركة مايكروسوفت من استحواذ أمازون على Whole Foods

نواصل معكم الحديث عن صفقة استحواذ أمازون على Whole Foods بقيمة 13.7 مليار دولار، والتي نحاول التعرف على حيثياتها وتداعياتها. ويبدو أنها ليست موجهة ضد شركات المتاجر التقليدية ومتاجر التجزئة فقط، بل إنها تعد ضربة قوية لعمالقة في مجالات أخرى منها التكنولوجيا. مايكروسوفت هي واحدة