قصة انسحاب الناشرين نيويورك تايمز والجارديان و فوربس من المقالات الفورية فيس بوك

عودة إلى عام 2015 حين أطلقت فيس بوك ميزة المقالات الفورية Facebook Instant Articles والتي أرادت بها تحسين قراءة المستخدمين للأخبار من خلال ظهور المقالات مباشرة على التطبيق الرئيسي للشبكة في الهواتف الذكية دون الحاجة إلى فتح المتصفحات ولا رؤية محتويات الموقع المصدر، كل المحتوى

أزمة إعلانات جوجل: أمازون الرابح الأكبر فيما فيس بوك ويوتيوب خاسران

إلى الآن لم تنتهي أزمة إعلانات جوجل وهي مستمرة وتركز بالضبط على الإعلانات التي تظهر بمقاطع يوتيوب، بالتوازي مع فلترة المواقع التي تظهر بها الدعايات أيضا وقيام عدد كبير من المعلنين بتخفيض ميزانيات الإعلانات وإبقائها خاصة لنتائج البحث الممولة على محرك البحث دون غيره من

تباطؤ وتراجع الإعلانات على جوجل وفيس بوك لأول مرة منذ 2009

تستمر تداعيات أزمة إعلانات جوجل التي اندلعت خلال الشهر الماضي لتضع الشركة الأمريكية أمام تحدي كبير بالرغم من أن مسؤولي الشركة حاولوا مرارا وتكرارا التخفيف من المخاوف واصفين المشكلة بأنها صغيرة جدا وأن أحدهم يصب الزيت على النار لإثارة البلبلة. تبريرات جوجل لا تبدو بالنسبة

أزمة ثقة في الإعلانات على جوجل و فيس بوك مع انستقرام و سناب شات

أصبح واضحا أن أزمة إعلانات جوجل لا تستهدف المنصة الإعلانية لعملاق البحث الأمريكي فحسب، بل إنها فتحت الباب للتشكيك في موثوقية منصات ذات أهمية على الويب منها إعلانات فيس بوك والتي تعرض أيضا على انستقرام، وبالطبع فإن الشكوك وأزمة الثقة موجودة بين المعلنين الكبار وسناب

أزمة إعلانات جوجل فرصة كبيرة لشبكات التلفزيون ونكسة للتسويق الإلكتروني

تتواصل أزمة إعلانات جوجل التي لم يتم حلها إلى الآن، وبالنسبة للمعلنين فبعد ايقاف حملاتهم الإعلانية على يوتيوب وايضا مواقع الإنترنت التي تعتمد على الشبكة الإعلانية للشركة في بث الدعايات والربح منها، يبحث هؤلاء عن بدائل قوية. أول اسم ستفكر فيه هو فيس بوك، لكن

موضة الصحافة الصفراء المربحة والترويج للأخبار المزيفة يجب أن تموت

بعد الإنتخابات الأمريكية 2016 هاجمت الصحافة الإعلامية مواقع الصحافة الصفراء المربحة والتي ساهمت خلال فترة الحملة الإنتخابية في نشر تقارير ملفقة وأخبار مصطنعة لا علاقة لها بالواقع تارة ضد هيلاري كلينتون وتارة ضد دونالد ترامب. وجاء هذا الهجوم بعد أن تفوقت هذه المحتويات في الإنتشار

السمعة مهمة للعلامات التجارية والشركات في الحملات الإعلانية

لا يتعلق نجاح الحملة الإعلانية على جوجل Google AdWords وفيس بوك وياهو ومايكروسوفت بينج وبقية المنصات الإعلانية على الإنترنت في تحقيق عدد جيد من المشاهدات والنقرات على رابط شراء المنتج وأيضا التحويلات وعمليات الشراء واكتساب المزيد من جمهور المنافسين. بالنسبة للشركات والعلامات التجارية فإن ميزانياتها