أزمة إعلانات جوجل في بريطانيا قد تتمدد إلى بقية العالم وفيس بوك متورط

يتابع العالم عن كتب قضية أزمة إعلانات جوجل في بريطانيا، ومؤسف أن التغطية العربية لها شبه معدومة وعدد من المدونات العربية تجاهلت الحديث عن هذه القضية وهي التي تنشر في العادة أخبار الإعلانات على الإنترنت! لهذا نواصل في مجلة أمناي التطرق لهذا الموضوع من جوانب

استمرار أزمة سناب شات فرصة لشركتي جوجل و مايكروسوفت

رأينا الخسائر الكبيرة في الجلستين الثالثة والرابعة لشركة سناب المطورة لتطبيق سناب شات في البورصة والتي منيت بها، بعد أن طرحت اسهمها الأسبوع الماضي فقط للإكتتاب. الشركة الأمريكية التي تصف نفسها على أنها شركة كاميرا وتصوير خسرت مبدئيا خلال الجلستين 23% من قيمتها السوقية لتخسر

فيس بوك يشجع على التجارة الجنسية بالأطفال ويلجأ للشرطة ضد BBC

من الأخبار الزائفة التي تتكاثر على فيس بوك مثل البكتيريا إلى تلاعبها بالمواضيع الرائجة وقمع وجهات النظر التي لا تخدم مصالحها، نحو إغلاق بعض الصفحات الفلسطينية لصالح الكيان الصهيوني والآن ها هي الشركة تشجع على المتاجرة الجنسية بالأطفال في المجموعات السرية والصفحات العامة والشخصية أيضا.

إعلانات فيس بوك: أفضل وسيلة لنشر الأخبار المزيفة والفيروسات

منصة الهراء الإجتماعية لا تزال تتحفنا بالمزيد من المحتويات الفاسدة، وأتحدث عن فيس بوك حيث الأخبار الكاذبة والزائفة تنتشر بدون حسيب ولا رقيب وكذلك المعلومات الخاطئة والمنشورات التي تروج للإعلانات السيئة أمام مرأى العالم ومن الرائع أن تستمر احتجاجات الناشرين الأجانب على هذه السلوكيات بينما

إتاحة الربح من فيديوهات فيس بوك يشعل فوضى السرقة

بدأت فعليا فيس بوك اتاحة عرض الإعلانات على الفيديوهات في الولايات المتحدة الأمريكية، لتؤكد أنها ستتقاسم العائدات معهم بنسبة عادلة 55 في المئة للناشرين و 45 في المئة لها. بالنسبة لمنتجي المحتوى المرئي فهذه فرصة أخرى للاستفادة من انتاجاتهم من خلال تحقيق العائدات منها عبر

تاريخ فيس بوك والسرقة من سناب شات

يشعر مارك زوكربيرغ بأن ترك سناب شات بدون مقاومة قد يحوله من تطبيق صاعد في قطاع الشبكات الإجتماعية والتواصل إلى ند قوي قد يكون من الصعب جدا محاربته في المستقبل المنظور. ومنذ أن رفض إيفان شبيغل عرض فيس بوك بالإستحواذ على تطبيقه، قررت الشركة الأمريكية

فيس بوك يريد السيطرة على العالم وليس انقاذه كما يدعي مارك زوكربيرغ

خلال الخميس المنصرم كتب مؤسس فيس بوك مارك زوكربيرغ خطابا طويلا وصلت عدد كلماته إلى أكثر من 5500 كلمة يتحدث فيها عن تصوره لحماية العولمة وحماية العالم من الإرهاب والصراعات والإنغلاق على الآخر ومحاربة كل ما من شأنه أن يسيء للمستخدمين البالغ عددهم مليارين تقريبا.