كيف تربح شركات الإتصالات من مكالمات سكايب و فيس بوك وخدمات الدردشة؟

من المعلوم أن شركات الإتصالات في مختلف دول العالم تعاني من منافسة خدمات الدردشة لخدماتها الإعتيادية، فخدمات الدردشة مثل سكايب و واتساب وكذلك فيس بوك ماسنجر و سناب شات وتطبيق لاين و تيليجرام مع فايبر …الخ. خصوصا وأن خدمات الدردشة على الإنترنت تقدم الدردشة النصية

سناب شات في نفق الأزمة القاتلة غير بعيد عن تويتر

وول ستريت لا ترحم، وبالنسبة للشركات الناشئة الاكتتاب هي مسألة حياة وتحول إلى شركة عملاقة أو مواجهة الأزمة والموت للأبد. القصص كثيرة ومتزايدة ويبدو أن سناب شات سيضاف إلى تويتر في قطاع الشبكات الإجتماعية التي هزت العالم بالإثارة في أول يوم للاكتتاب وسريعا ما اختفى

حل المشكلة السرية التي يعاني منها سناب شات في مواجهة فيس بوك

يواصل فيس بوك نسخ مزايا سناب شات وإضافتها إلى تطبيقاته وخدماته خصوصا انستقرام الذي يضعه في مقدمة أسلحته الموجهة إليه. وقد تضرر التطبيق الصاعد على مستوى المنافسة حيث تباطأ نمو بعد أن كان من التطبيقات النامية بسرعة كبيرة، وقد تأكد أن معدل تنزيله من آب

4 غايات لدى فيس بوك من نسخ مزايا سناب شات

واحدة من أهم المواضيع في قطاع الشبكات الإجتماعية هي المنافسة القوية بين سناب شات وفيس بوك، هذه الأخيرة تستمر في السرقة والنسخ للمزايا، وهناك العديد من الدوافع التي يختصرها الجميع في كلمة واحدة وهي المنافسة. في مقال بداية نهاية عصر فيس بوك وكيف أن سناب

بداية نهاية عصر فيس بوك وكيف أن سناب شات هو المستقبل

سناب شات لا يزال هو الكابوس الأول الذي يلاحق فيس بوك ويقلقه بل وجعله يصاب بهوس النسخ والسرقة منه خشية من تمدده أكثر وأكثر. ويدرك مارك زوكربيرغ ومعاونيه والقائمين على شركته أن نهاية أسطورة العملاق الأزرق يمكن أن يكتبها المارد الأصفر الذي يملك كل ما

كيف تستخدم مدير إعلانات سناب شات Snapchat Ad Manager؟

ابتداء من الآن أصبح بإمكان المعلنين الأفراد والصغار الإستفادة من إمكانيات تطبيق سناب شات، من شهرته وشعبيته وتواجد فئات غنية ذات دخل جيد عليه، ونحن نعلم تماما أن التطبيق منتشر للغاية في السعودية وفي الولايات المتحدة الأمريكية والدول المتقدمة والأسواق ذات الوضع الإقتصادي الجيد. مدير

أزمة ثقة في الإعلانات على جوجل و فيس بوك مع انستقرام و سناب شات

أصبح واضحا أن أزمة إعلانات جوجل لا تستهدف المنصة الإعلانية لعملاق البحث الأمريكي فحسب، بل إنها فتحت الباب للتشكيك في موثوقية منصات ذات أهمية على الويب منها إعلانات فيس بوك والتي تعرض أيضا على انستقرام، وبالطبع فإن الشكوك وأزمة الثقة موجودة بين المعلنين الكبار وسناب