أزمة ثقة في الإعلانات على جوجل و فيس بوك مع انستقرام و سناب شات

أصبح واضحا أن أزمة إعلانات جوجل لا تستهدف المنصة الإعلانية لعملاق البحث الأمريكي فحسب، بل إنها فتحت الباب للتشكيك في موثوقية منصات ذات أهمية على الويب منها إعلانات فيس بوك والتي تعرض أيضا على انستقرام، وبالطبع فإن الشكوك وأزمة الثقة موجودة بين المعلنين الكبار وسناب

أزمة إعلانات جوجل فرصة كبيرة لشبكات التلفزيون ونكسة للتسويق الإلكتروني

تتواصل أزمة إعلانات جوجل التي لم يتم حلها إلى الآن، وبالنسبة للمعلنين فبعد ايقاف حملاتهم الإعلانية على يوتيوب وايضا مواقع الإنترنت التي تعتمد على الشبكة الإعلانية للشركة في بث الدعايات والربح منها، يبحث هؤلاء عن بدائل قوية. أول اسم ستفكر فيه هو فيس بوك، لكن

استمرار أزمة سناب شات فرصة لشركتي جوجل و مايكروسوفت

رأينا الخسائر الكبيرة في الجلستين الثالثة والرابعة لشركة سناب المطورة لتطبيق سناب شات في البورصة والتي منيت بها، بعد أن طرحت اسهمها الأسبوع الماضي فقط للإكتتاب. الشركة الأمريكية التي تصف نفسها على أنها شركة كاميرا وتصوير خسرت مبدئيا خلال الجلستين 23% من قيمتها السوقية لتخسر

اليوم الثالث لها في البورصة: سناب شات خسرت 5 مليار دولار وقد تخسر المزيد من قيمتها مستقبلا!

بعد أقل من أسبوع على طرح أسهمها في البورصة الأمريكية وانضمامها إلى وول ستريت، تعرضت شركة سناب شات لضربة موجعة أمس الإثنين 6 مارس 2017، عندما خسرت 12.26% من قيمتها السوقية وتراجعت قيمة أسهمها بهذه النسبة إلى 23.77 دولار للسهم بعد أن كانت قيمتها محددة

تاريخ فيس بوك والسرقة من سناب شات

يشعر مارك زوكربيرغ بأن ترك سناب شات بدون مقاومة قد يحوله من تطبيق صاعد في قطاع الشبكات الإجتماعية والتواصل إلى ند قوي قد يكون من الصعب جدا محاربته في المستقبل المنظور. ومنذ أن رفض إيفان شبيغل عرض فيس بوك بالإستحواذ على تطبيقه، قررت الشركة الأمريكية

36 مهندسا من موتورولا جوجل HTC آبل نوكيا لإطلاق هواتف سناب شات

بعد أن أعلنت عنها خلال شهر سبتمبر الماضي ووفرتها للبيع على نطاق صغير، أقدمت سناب شات على إطلاق نظارات Spectacles في الولايات المتحدة الأمريكية بداية على موقعها الإلكتروني على أمل أن توفرها في كل دول العالم أونلاين على الأقل. وليس غريبا أن تصدر الشركة أجهزة

إعادة تعريف سناب شات: شركة كاميرا وتصوير وليس تطبيق دردشة وتواصل

قريبا ستنضم سناب شات إلى عالم البورصة كما فعلت من قبل الكثير من الشركات وأبرزها فيس بوك و تويتر، وهذا بقيمة 25 مليار دولار بعد سنوات قليلة من تأسيسها على يد الشاب الشهير إيفان شبيغل الذي أسس التطبيق قبل 5 سنوات. نحن نعلم جميعا أن