كل شيء عن ميزة تغذية الأخبار news feed في جوجل المقتبسة من فيس بوك

فعلتها شركة جوجل وقررت إطلاق ميزة جديدة لمحرك بحثها الشهير ستغير مسارها نحو الأبد، خطوة مبهرة صادمة وغير متوقعة بالنسبة لمعظم المراقبين لكنها منطقية بالنسبة لشركة تحاول منذ سنوات طويلة في قطاع الشبكات الإجتماعية دون أن تحصد أي نجاح يذكر. إنها ميزة تغذية الأخبار news

بالأدلة: جوجل تروج لمواقع التورنت والقرصنة على نتائج بحثها

مواقع التورنت مخالفة للقوانين وتعرض أصحابها للمتابعة القضائية من الشركات المنتجة للمحتوى الرقمي وقد رأينا العديد من قصص نهاية هذه المواقع بعد سنوات من انتشارها واعتماد الملايين من الناس عليها في الحصول على الموسيقى والأفلام والبرامج والكتب الإلكترونية مجانا، فيما تحقق هذه المواقع العائدات الجيدة

آبل و جوجل تعلنان الحرب على شركات إعلانات الفيديو و فيس بوك لهذا السبب

الحقيقة أن إعلانات الفيديو التي تعمل بشكل تلقائي عند تصفح موقع معين مزعجة للغاية، خصوصا في حالة كانت صوتية ومرئية في آن معا، حيث تستهلك البيانات وأيضا يمكن أن تسبب الهلع للمستخدم بسبب الإزعاج الذي تسببه. هذه الإعلانات التي تعمل على متصفحات الويب تقلق المستخدمين،

فودافون مستاءة من جوجل وفيس بوك وتحذف إعلاناتها من مواقع الأخبار المزيفة وخطاب الكراهية

واهم من يظن أن ازمة خطاب الكراهية التي تغزوا فيس بوك وتهدد الجميع والتي دفعتني لحذف حسابي الشخصي بشكل نهائي وأزمة الأخبار المزيفة التي تجتاح هذه المنصة وتدعمها الصحافة الصفراء هي أزمات مؤقتة وستختفي دون نتائج وتغييرات قد تغير شكل الويب، وأنها لن تكتب نهاية المواقع

جوجل خسرت 5% من المعلنين خلال أبريل بسبب أزمة الإعلانات على يوتيوب

عاشت جوجل شهر ونصف من الجحيم في مواجهتها لأزمة الإعلانات والتي تطرقت إليها من بدايتها إلى الآن في أكثر من 21 مقال يمكنك الإطلاع عليها. وقد تلقت منصتها الإعلانية ضربة مؤلمة استهدفت مصداقيتها وسمعتها، ما دفع الكثير من المعلنين من التردد في إنفاق ميزانياتهم عليها،

عبقرية جوجل في ميزة حجب الإعلانات على متصفح كروم وقتل Adblock Plus

أكدت وول ستريت جورنال نية جوجل الكشف عن ميزة حجب الإعلانات لمتصفحها الشهير جوجل كروم، وهذا خلال الأسابيع المقبلة. ومن المعلوم أن جوجل تعتمد في عائداتها بصورة كبيرة على الإعلانات التي تظهر في نتائج البحث وأيضا على البريد الإلكتروني جي ميل مرورا نحو يوتيوب ومواقع

إغلاق قنوات يوتيوب لمتاجر السيارات في شيكاغو وأصحابها غاضبون من جوجل

ما نعرفه مؤخرا هو أن جوجل بدأت تنظيف يوتيوب والتخلص من مقاطع الفيديو التي تروج للمحتويات المخالفة، وقد طورت نظاما ذكيا يكشف لها عن القنوات التي تنشر المحتويات التي تحض على الكراهية وتشجع على الإرهاب. وخلال الساعات الماضية هناك قنوات تم إغلاقها للأسباب السابقة ذكرها،