كم يربح كبار الناشرين من فيس بوك يوتيوب سناب شات وأيضا تويتر؟

الناشرين على منصات الطرف الثالث ونتحدث عن فيس بوك يوتيوب سناب شات وأيضا تويتر التي تطغى عليها الإجتماعية كونها مواقع تواصل إجتماعي، يكسبون المال من المحتوى الذي ينشرونه باستمرار والتغطيات التي تقوم بها المواقع الكبرى على هذه المنصات. حصلنا من شركة Digital Content Next التي

ضحكة تقنية: ياهو إلى الجحيم و تويتر سينضم إليها قريبا

تطلق تويتر خدمة جديدة أو تطبيق جديد ويمضي عليه بعض الوقت قبل أن تقدم الشركة دون سابق انذار بالإعلان عن ايقافه وحذفه ضمن خدماتها ومنتجاتها، هذه السياسة التي رأيناها أيضا من ياهو في عهد ماريسا ماير تكشف لنا كيف تتخبطان هاتين الشركتين الأولى رحلت والثانية لا

خسائر كبيرة للشركات التقنية في ناسداك لتورطها في الحرب على دونالد ترامب

لا تزال نتيجة الإنتخابات الأمريكية تلقي بظلالها على تداولات الأسواق المالية العالمية فيما تبقى من هذا الأسبوع وهذا مع مراجعة المستثمرين لمواقف الرئيس الجديد دونالد ترامب والذي سيصل إلى البيت الأبيض بعد شهرين من الآن. تداولات أول يوم بعد إعلان النتائج كانت ممتازة ومغايرة لكل

ما وراء انسحاب جوجل و ديزني و Salesforce من صفقة الإستحواذ على تويتر

تويتر في مأزق حقيقي، ليس فقط بسبب الأزمة التي تهدد استمراريته في ظل النمو المتباطئ للمستخدمين الجدد والنشيطين وأيضا عائدات الإعلانات التي لا تزال أقل من الخسائر التشغيلية لهذه الخدمة واستمرار مسلسل النزيف في تداولات البورصة. قبيل أيام قليلة فقط كانت القيمة السوقية لشركة تويتر

تويتر لن تستسلم وستقاتل الأزمة بالفيديو والشظايا من نصيب يوتيوب وفيس بوك

على الرغم من الخسارة المهولة لشركة تويتر في البورصة وكل العلامات التي تؤكد بأن هذه الشركة لن تصمد طويلا بهذه الطريقة، إلا أنها غير مستعدة للإستسلام وهي ترى أن القتال لم ينتهي بعد، فالأزمة لم تقضي عليها نهائيا وما دامت تملك مساحة للمناورة وأوراقا للعب

ثورة سناب شات قد تقود آبل إلى حرب الشبكات الإجتماعية

حديث الساعة هي ثورة سناب شات التي تمهد لظهور الكثير من التطبيقات والخدمات التي ستنافس المارد الأصفر والذي رفض حرفيا الاستحواذ عليه سواء من جوجل أو فيس بوك ليخرج نهائيا عن أية سيطرة محتملة للعملاقين الأمريكيين. وفيما تعمل جوجل على تحويل يوتيوب إلى شبكة إجتماعية

بدأ العد العكسي لنهاية جوجل بلس

لدى جوجل سجل كبير من الفشل في قطاع الشبكات الاجتماعية وليس جوجل بلس أول موقع تواصل اجتماعي منها يلقى هذه النتيجة بعد الكثير من المحاولات في مسعى منها للإطاحة بالعملاق الأزرق فيس بوك والسيطرة على الإنترنت أكثر خصوصا وأنه تم الترويج بقوة لهذه المواقع على أنها