آبل سيري تبنت جوجل وتخلت عن بينج لأنه فاشل و عن مايكروسوفت لأنها مخادعة

من المعلوم أن المنافسة القوية بين جوجل و آبل في مختلف المجالات هي التي تدفع هذه الأخيرة لتجنب الاعتماد على عملاقة البحث الأمريكي لأنها بذلك تفيد منافستها وبينهما صراع ليس على الصدارة ولكن صراع اقصاء الطرف الآخر. في مجال المساعدات الشخصية جوجل في موقع القوي،

كيفية اضافة المواقع الإخبارية إلى Bing News وخدمات مايكروسوفت

في ذات الوقت الذي تجمع فيه جوجل الأخبار من المواقع الإخبارية وتقدمها لمتابعي خدمتها الإخبارية جوجل نيوز أول بأول وتعرضها على محرك بحثها أيضا، لدى مايكروسوفت خدمة Bing News المنافسة والتي تظهر أيضا نتائجها على محرك بينج. وفي ظل التطويرات التي تضيفها الشركة الأمريكية على

النتائج المدفوعة تتمدد و سيو لا يزال الأكبر

يعكف جوجل و المنافسين الشريكين بينج و ياهو على تطوير النتائج المجانية “سيو” عبر تقديم نتائج ذات جودة عالية من مواقع تقدم القيمة التي يبحث عنها المستخدمين، و هي ككل الخدمات المتاحة على الإنترنت تعرض النتائج المدفوعة التي تشكل نموذجها الربحي الرئيسي. و لأن المنافسة

كيف تستخدم سيو لإنجاح موقعك التجاري و زيادة المبيعات؟

إذا كنت تملك شركة ناشئة أو مشروعا محليا خاصا بك مهما يكن، و ليكن حتى مطعما أو مقهى خاصا بك يمكنك أن تستخدم سيو لجلب المزيد من المبيعات و العملاء و رفع الإيرادات التي تحققها و بالتالي أرباحك. لكن كي يحدث هذا لا تحتاج فقط

جهود بينج و جوجل لإغراء الشركات و المتاجر الإلكترونية

المتاجر الإلكترونية تحظى بزيارات كبيرة و متنامية على الويب بالتوازي مع الإقبال على التجارة الإلكترونية من الطرفين و نقصد الباعة و المشترين ما يجعل البرامج الإعلانية للشركات الكبيرة مثل فيس بوك و جوجل تتلقى عددا كبيرا من الإعلانات الجديدة كل  يوم و على مدار الساعة

4 أسباب تدفع ياهو للتخلي عن بينج لصالح جوجل

المنافسة في عالم محركات البحث وصلت إلى أكبر درجاتها في التاريخ، لقد أحس جوجل بخطر صعود مايكروسوفت و قيامه مؤخرا بالعديد من الصفقات خصوصا الشراكة مع AOL لمدة 10 سنوات لتنتهي قصة جوجل مع هذه الشركة الأمريكية و التي بدأت سنة 2002. يبدو أن جوجل

4 أدلة تمهد لإطلاق محرك بحث آبل

يبدوا أن المنافسة في قطاع محركات البحث عالميا لن تبقى محصورة بين جوجل و مايكروسوفت “بينج” مع ياهو بل ستتوسع لتشمل عملاقا رابعا قادرا على تغيير هذا الواقع بشكل كبير للغاية. مؤخرا أكدت الشركة الأمريكية آبل أنها تملك عناكب بحث تدعى Applebot و هي المتخصصة