بيتكوين لن يكون بديلا للذهب يكفي أن العملات النقدية وهم وخداع

كلنا نعلم أن بيتكوين هي واحدة من العملات الإفتراضية، فهي موجودة على الإنترنت ويتم التعامل بها هناك ولا وجود لها في الواقع وتعدينها وإنتاجها يتم بالحواسيب من خلال برامج وخدمات خاصة تعتمد خوارزميات معقدة، وليس معلوم مخترعها ولا من يقف وراءها وهي نتاج العالم الحر

بيتكوين الملاذ الخطير من الأزمة الإقتصادية في فنزويلا

انهار البوليفار الفنزويلي ووجد أكثر من 30 مليون نسمة نقودهم التي قاموا بادخارها قد خسرت قيمتها ولم تعد تكفي لمعيشتهم وصدموا بالحقيقة المرة، النقود والأوراق المالية تفقد قيمتها في الأزمات المالية ويرفع الغطاء عن حقيقتها، النقود والعملات ليست هي المال الذي نظن أننا نكدسه إنها

لماذا ارتفعت قيمة عملة بيتكوين مجددا وتجاوزت قيمة الذهب؟

حديث الساعة في أسواق المال العالمية بالوقت الحالي هي الإرتفاع الصاروخي لقيمة عملة بيتكوين نحو مستويات كبيرة تقارب 1300 دولار بعد أن وصل إلى 1278.99 دولار الآن متفوقا على الذهب الذي وصلت قيمته إلى 1229.90 دولار في تعاملات اليوم. ويتساءل الناس عن الأسباب التي تقف

4 حقائق عن الصين أكبر دولة داعمة لعملة بيتكوين

تحظى العملة الرقمية بيتكوين بشعبية كبيرة في الصين وهناك أكثر من 9 بورصات لتداول العملة في ثاني أكبر إقتصاد في العالم اليوم لعل Huobi و OKCoin و BTC China أبرز هذه الأسماء. وفيما يواصل البنك المركزي الصيني تشديد الضغوط على هذه البورصات كي لا تؤدي

الإستثمار في بيتكوين مخاطرة ولن يكون ملاذا آمنا من الأزمات

عادت العملة الرقمية بيتكوين إلى الواجهة مع ارتفاع قيمتها خلال الأيام الماضية إلى أزيد من 1100 دولار لتصل إلى أعلى مستوى لها كما حدث خلال عام 2013، وهو ما دفعني للتطرق إليها في العديد من المقالات السابقة منها: كل شيء عن عملة بيتكوين Bitcoin الإلكترونية.

فوز دونالد ترامب وأسباب أخرى تدعم ارتفاع بيتكوين Bitcoin

استمرت أزمة بيتكوين حوالي 3 سنوات وهي التي تطرقت إلى أسبابها وتفاصيلها في مقال خاص بعنوان ” أزمة عملة بيتكوين Bitcoin الإلكترونية 2013 – 2016” ومن خلال التحليل الفني لأداء هذه العملة توصلت إلى أن تعافي قيمتها تم بشكل رسمي ليس منذ بداية 2016 حيث

أزمة عملة بيتكوين Bitcoin الإلكترونية 2013 – 2016

رغم أنها عملة إلكترونية غير واقعية وخارج النظام المالي وتحكم البنوك المركزية، إلا أنها ككل شيء في هذا العالم فهي معرضة للأزمات ونتحدث عن عملة بيتكوين Bitcoin الإلكترونية التي عاشت أول أزمة لها بعد أن تم اصدارها رسميا خلال 2009. بعد أن واصلت قيمتها العليا