5 أسباب تجعل تعويم الدرهم المغربي أفضل من تعويم الجنيه المصري

كلنا نتذكر تعويم الجنيه المصري، حدث اقتصادي تابعه الملايين من المصريين المعنيين به في المقام الأول، وحظي أيضا بمتابعة عربية ودولية وتغطية خاصة في وسائل الإعلام العالمية والدولية، وهذا لمكانة مصر وتأثيرها الكبير رغم الأزمات والعواصف التي تلاحقها، منذ سقوط نظام مبارك. بعد عطلة عيد

أسباب إرتفاع الجنيه المصري مقابل الدولار الأمريكي

بعد تعويم الجنيه المصري مباشرة تراجعت قيمة العملة المصرية مقابل الدولار ليصل إلى 19 جنيها قبل أن يبدأ منذ نهاية الشهر الماضي في استعادة بعضا من قيمته وتحقيق ارتفاع بنسبة 13 في المئة ليصل إلى 16.50 جنيه للدولار في البنوك. شيء طبيعي للغاية تراجع الجنيه

تعويم الجنيه المصري جعل البورصة المصرية الأفضل عربيا 2016 ومنذ 2008

الإقتصاد المصري لا يعيش أفضل أوقاته وهذا منذ ثورة يناير 2011 وإلى الآن تسوء الأحوال، وهذا في الأساس بسبب التقلبات السياسية التي هزت البلاد من ناحية توافد المستثمرين الأجانب في الاستثمار بالإقتصاد الوطني وأيضا من حيث تراجع السياحة بصورة كبيرة كنتيجة طبيعية رأيناها في الكثير

أقوى العملات العربية بالترتيب وحقائق ستعرفها لأول مرة!

فيما يواصل الدولار ارتفاعه ليصل إلى أعلى قيمة له منذ 14 عاما هذا الأسبوع، وتزايد الحديث عن العملات العالمية منها المصرية والعربية في ظل توجه المزيد من البلدان بالمنطقة إلى تعويم عملاتها وإخضاع تحديد سعرها على حسب العرض والطلب، تتزايد النقاشات خصوصا في مواقع التواصل