فلتذهب الحرب بين الجزائر والمغرب إلى الجحيم ولننهج تعاون الصين والهند

انسحاب الجيش المغربي من منطقة الكركرات الحدودية مع موريتانيا خلال الأيام الماضية كان ولا يزال حديث الساعة، وهي خطوة تأتي بعد غضب مغربي من استفزازات جبهة “البوليساريو” التي تنادي بانفصال الصحراء المغربية عن المملكة وحقها في تقرير مصيرها. هذه الجبهة التي تمولها وتسلحها الجارة الشرقية

كيف تفوق المغرب في مناخ الأعمال على تركيا و جنوب أفريقيا؟

لأن الاستثمارات الأجنبية والمحلية تجلب للإقتصاد موارد سيولة أكثر وتضيف للمجتمع المزيد من فرص العمل وتقضي على البطالة التي تهدد سلمه ووحدته، فإن المغرب يدرك جيدا أنه ليس بحاجة للمرور من الثورة وصراعات مذهبية وطائفية للوصول إلى المثالية التي تحلم بها الشعوب العربية. المغرب كعدد