هكذا تستفيد برشلونة و مارسيليا من القطيعة الإقتصادية بين المغرب والجزائر

تطرقت في مقال سابق بعنوان “فلتذهب الحرب بين الجزائر والمغرب إلى الجحيم ولننهج تعاون الصين والهند” إلى ضرورة تعزيز التعاون الإقتصادي بين البلدين ووضع الصراعات السياسية جانبا، أنا أراهن بقوة بأن تنامي الإقتصاد والتجارة بين الجارين الشقيقين لن يعود فقط بالفائدة على اقتصاد البلدين ولكنه

أسباب تأجيل تعويم وتحرير سعر صرف الدرهم المغربي

كان من المفترض أن يتم تعويم وتحرير سعر صرف الدرهم المغربي ابتداء من الخميس الماضي، بشكل تدريجي وفي عملية بطيئة قد تستغرق 15 عاما! لكن الآن مر أسبوع عندما خرجت السلطات المغربية ببيان رسمي تؤكد فيه تأجيل هذه الخطوة حتى وقت غير محدد، لتكون المفاجأة

الأحزاب السياسية في انتخابات المغرب ووهم إنعاش الإقتصاد

تقترب الإنتخابات التشريعية التي ستجرى في 7 أكتوبر القادم، ومع اقتراب ساعة الحسم تشتعل الحملات الإنتخابية التي تقودها مختلف الأحزاب التي يصل عددها حوالي 30 حزبا أبرزها حزب العدالة والتنمية الحاكم و حزب الاستقلال وحزب الأصالة والمعاصرة المعارض. وتأتي هذه الإنتخابات البرلمانية والتي ستغير مشهد