فوز ماكرون برئاسة فرنسا: آخر فرصة للقادة المعتدلين الفاشلين اقتصاديا

شئت أم أبيت القادة الذين حكموا الدول العظمى أثناء وبعد الأزمة المالية العالمية لسنة 2008 فاشلون على المستوى الإقتصادي، وشهدت سنوات حكمهم تراجع مستويات المعيشة في هذه الدول وانتشار الفقر والبطالة وتدهور الأوضاع الإقتصادية والتجارية بصورة مستمرة. فرنسا ليست استثناء لهذه الحالة من تقهقر الدول